الاقتصادي

«الاتحاد للطيران» تستعد لتحديث أنظمة خدمات المسافرين

طائرة تابعة لشركة الاتحاد للطيران

طائرة تابعة لشركة الاتحاد للطيران

أبوظبي (الاتحاد) - تبدأ “الاتحاد للطيران” الأسبوع المقبل تطبيق مشروع “النقلة الكبرى” الذي يتضمن الانتقال للعمل بنظام متطور لإدارة مبيعات المسافرين والموقع الإلكتروني وأنظمة إتمام إجراءات السفر.
وذكرت الشركة، في بيان صحفي، أن هذا المشروع يأتي في إطار مرحلة هي الأكثر أهمية ضمن اتفاقية التقنية التي تبلغ قيمتها مليار دولار، وتستمر لعشر سنوات مع شركة “سابر لحلول الطيران”.
ويمثل مشروع تحديث أنظمة خدمات المسافرين أكثر مبادرات العمل أهمية في تاريخ “الاتحاد للطيران” على صعيد مشاريع تقنية المعلومات التي تطبقها الناقل الوطني لدولة الإمارات.
وتضمن المشروع إجراء دورات تدريبية مكثفة لنحو 6700 موظف من موظفي الاتحاد للطيران وموظفي الشركات الأخرى ذات الصلة.
وتهدف “الاتحاد للطيران” من هذه النقلة الكبرى إلى دمج أنظمة خدمات المسافرين الحالية التي تستخدمها الشركة في نظام واحد عبر الاستفادة من أحدث البرمجيات على صعيد إدارة الحجوزات، وإدارة المخزون، والتسويق، والتخطيط، والتجارة الإلكترونية، وقنوات التوزيع، وعمليات مراقبة المغادرة.
وسوف يؤدي العمل بنظام خدمات المسافرين الجديد، المطور من قبل شركة سابر لحلول الطيران، إلى إدخال تحسينات كبيرة على تجارب السفر للضيوف لا سيما في محاور مثل الحجوزات عبر الهاتف المتحرك والاتصالات مع الضيوف.
ويشار إلى أن عملية النقلة الكبرى للعمل بالنظام الجديد سوف تجرى على مدى يومين اعتباراً من الـ 23 من الشهر الحالي.
ودعت “الاتحاد للطيران” المسافرين على متن رحلاتها خلال الفترة من 22 إلى 25 فبراير أن يتبعوا التوجيهات الرئيسية بهذا الخصوص لضمان سلاسة تجارب السفر وتقليل أي اضطرابات إلى الحد الأدنى.
وتتمثل التوجيهات الأساسية للضيوف المسافرين على متن رحلات الاتحاد للطيران في تلك الفترة فيما يلي: الوصول إلى المطار قبل أربع ساعات من موعد المغادرة المحدد للرحلة، يرجى من المسافرين إتمام إجراءات السفر عبر الإنترنت قبل 24 ساعة من موعد المغادرة، وكذلك طباعة بطاقة الصعود للطائرة مسبقاً إذا أمكن ذلك وإحضارها للمطار.
وإلى جانب هذه التوجيهات الإرشادية، يتعين على العملاء الراغبين في ترقية درجات السفر القيام بذلك قبل أو خلال يوم 21 فبراير، حيث يتعين إدخال أي تغييرات على ترتيبات السفر قبل حلول 22 فبراير.
وبدأت “الاتحاد للطيران” التواصل مع عملائها على أن يستمر إبلاغ العملاء بالمعلومات اللازمة حتى انتهاء الفترة الانتقالية.
ومن المقرر أن يستمر الموقع الإلكتروني لـ “اتحاد للطيران” في توفير المعلومات الأساسية، إلى جانب استمرار قنوات الشركة على مواقع التواصل الاجتماعي في العمل بما في ذلك صفحة الشركة على موقع فيس بوك وحساب الشركة على تويتر وصفحتها على موقع جوجل بلس.
وقال بيتر بومغارتنر، رئيس الشؤون التجارية بالاتحاد للطيران “من شأن نظام سابر الجديد لخدمات المسافرين أن يوفر فوائد لا حصر لها للاتحاد للطيران وضيوفها الكرام، وجميعنا متحمسون بشأن التأثير الإيجابي الذي سيعود على أعمالنا، بما يمنح عملائنا تجارب سفر لا نظير لها”.
وأضاف “غير أن مشروع النقلة الكبرى للعمل بالنظام الجديد ينطوي على العديد من العمليات ذات الأهمية، والتي تتضمن اشتراك الآلاف من موظفي الاتحاد للطيران في مختلف أنحاء العالم”.
ودعا عملاء الشركة إلى اتباع التوجيهات الإرشادية بهذا الصدد التي من شأنها أن تساعد في تقليل فرصة حدوث أي اضطرابات محتملة في خطط أسفارهم.


الشركة ترفع عدد رحلاتها إلى باكستان

أبوظبي (الاتحاد) - رفعت الاتحاد للطيران عدد رحلاتها إلى لاهور شمالي باكستان، من سبع رحلات إلى إحدى عشرة رحلة في الأسبوع، متيحة أمام المسافرين مزيداً من خيارات السفر الملائمة، بحسب بيان صحفي أمس. ومع الزيادة الجديدة تلك، ستوفّر الاتحاد للطيران حالياً 27 رحلة في الأسبوع إلى أربع وجهات في الباكستان والتي تشمل إضافة إلى لاهور، كلاً من كراتشي وإسلام آباد وبيشاور.
ومن المقرر أن يتم تشغيل الرحلات الإضافية عبر طائرة من طراز إيرباص A320 المرتبة وفق نظام الدرجتين لتحمل 16 مقعداً على متن درجة لؤلؤ رجال الأعمال، وبذلك ترتفع القدرة الاستيعابية إلى 21? على هذه الوجهة.
ومن شأن تلك الرحلات أيضاً أن تزيد عدد رحلات الربط عبر أبوظبي، القاعدة التشغيلية للشركة، لتصبح أكثر من 500 رحلة ربط في الأسبوع بزيادة 20? إلى عدد من الوجهات الرئيسية في دول مجلس التعاون الخليجي وأوروبا.
وقال كيفن نايت، رئيس الشؤون الاستراتيجية والتخطيط في الاتحاد للطيران “من شأن تلك الإضافة الجديدة أن تُعزز الروابط التجارية والثقافية القائمة بين باكستان ودولة الإمارات، وستسهم في مواصلة النمو القوي لحركة المرور بين لاهور وأبوظبي وما بعدها على امتداد الشبكة العالمية للاتحاد للطيران”.
يشار إلى أن الاتحاد للطيران قد باشرت أولى رحلاتها إلى لاهور في العام 2006، ونقلت أكثر من مليون مسافر على تلك الوجهة.