الاقتصادي

حجز 90% من مساحة معرض الخليج لسياحة الأعمال والحوافز

أبوظبي (الاتحاد) - أعلنت شركة ريد للمعارض أمس، حجز أكثر من 90% من مساحة معرض الخليج لسياحة الأعمال والحوافز والفعاليات 2013 الذي تستضيفه أبوظبي في الفترة بين 25 و27 مارس المقبل.
وقالت الشركة في بيان صحفي أمس، إن هناك إقبالاً كبيراً من قبل الجهات الحكومية والشركات العارضة الرئيسية من المنطقة والعالم، للمشاركة في الدورة الجديدة للمعرض، وهو ما يدعم دراسة أجرتها شركة “يوجوف” للأبحاث عن انتعاش قطاع سياحة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط.
وأضافت أن قطاع سياحة الأعمال شهد انتعاشاً خلال العام الماضي، بعد فترة ركود نتيجة التداعيات السلبية للأزمة الاقتصادية العالمية ومن المتوقع أن يحقق القطاع نموا قويا خلال 2013.
وأظهرت الدراسة التي أعدتها “يوجوف” من خلال الاتصال بعينة من رجال الأعمال والمعنيين بقطاع سياحة الأعمال والحوافز والفعاليات في كل من الإمارات العربية المتحدة والسعودية، أن ميزانيات القطاع آخذة في الارتفاع، وأن الكثير من رجال الأعمال يتنقلون في المنطقة بشكل مشجع، مدفوعين بعودة الثقة للقطاع وتنامي الفعاليات الخاصة به.
وتوقعت وجهات رئيسية جاذبة لسياحة الأعمال في المنطقة، مثل أبوظبي وعمان وتركيا أن يشهد قطاع سياحة الأعمال فيها نمواً قوياً خلال العام الجاري والسنوات المقبلة، مع إطلاقها مشاريع رئيسية لتطوير البنية التحتية لهذا القطاع الحيوي، بما فيها مرافق جديدة ومطارات وفنادق ومراكز لإقامة المؤتمرات من الفعاليات الإقليمية والعالمية.
وقالت دراسة “يوجوف”، إن 42% من أفراد العينة التي تم الاتصال بهم، قرروا زيادة ميزانية السفر لسياحة الأعمال وحضور الفعاليات خلال العام الماضي، وان 47% توقعوا زيادة ميزانياتهم للغرض ذاته خلال العام الجاري، وتحظى الإمارات بالاهتمام الأكبر في خيارات المسافرين لأغراض وسياحة الأعمال.
وقالت لاوس هول، مديرة معرض الخليج لسياحة الحوافز والأعمال والمعارض والفعاليات، إن المؤشرات الإيجابية في السوق تدعم التفاؤل السائد حالياً بين مختلف الشركات العارضة في معرض الخليج لسياحة الأعمال والحوافز 2013 وتوقعاتهم القوية بزيادة الفرص التجارية التي سيوفرها القطاع خلال العام الجاري من أسواق المنطقة والعالم.
وذكر البيان أن أبوظبي التي تستضيف المعرض حريصة على استضافة مؤتمرات وفعاليات الأعمال الكبيرة، حيث فازت هيئة السياحة والثقافة فيها والجهات التابعة لها في 2012 باستضافة عدد من الفعاليات في الفترة المقبلة، مثل المؤتمر الدولي لطب الأعصاب والأوبئة ومؤتمر معهد السياحة والسفر في 2013 ومؤتمر التبغ أو الصحة العالمي السادس عشر في 2015.
من جانب آخر، أظهرت نتائج دراسة حديثة لشركة “يورومونيتور انترناشونال” أن الأسواق الرئيسية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مثل الإمارات، والسعودية ومصر والمغرب، ستشهد نمواً متواصلاً في أعداد الزوار المعنيين بسياحة الأعمال والحوافز والفعاليات حتى 2016، مضيفة أن قطاع سياحة الأعمال في الإمارات استقطب نحو 2,55 مليون زائر خلال 2012 مع توقعات بارتفاع العدد إلى 2,75 مليون في 2013.
ويستقطب معرض الخليج لسياحة الحوافز والأعمال والمؤتمرات سنوياً أكثر من 2,400 شخصية من المتخصصين في أعمال وخدمات قطاع سياحة الحوافز من المنطقة والعالم، بما فيهم المزودين والمشترين المهتمين بتخطيط أو تنظيم برامج السفر التحفيزية، واللقاءات أو الفعاليات والضيافة، وسفر الحوافز والفعاليات الخاصة.
وتشهد فعاليات المعرض خلال العام الحالي، تدشين جناح من قبل المنظمين خصيصاً لسفر الأعمال والخدمات المرتبطة به، استجابة لرغبات المشاركين.