الاقتصادي

وفد برئاسة وزارة التجارة الخارجية يبحث استكشاف فرص الاستثمار في إيطاليا

أبوظبي (الاتحاد) - تترأس وزارة التجارة الخارجية بعثة الدولة إلى ايطاليا، وذلك خلال الفترة من 18 إلى 21 فبراير الحالي لاستكشاف الفرص الاستثمارية المتاحة أمام المؤسسات الإماراتية في البلاد، فضلاً على جذب الاستثمارات الإيطالية إلى الدولة، بحسب بيان صحفي أمس.
وتعد تلك الزيارة الثانية التي تنظمها وزارة التجارة الخارجية، مع تحقيق الزيارة الأولى نتائج إيجابية.
وتتألف البعثة من كبريات المؤسسات الاستثمارية بالدولة كـ”مبادلة” و”أدنوك”، و”مكتب الاستثمار الأجنبي في دبي”، والمنطقة الحرة برأس الخيمة.
وستزور البعثة مدينتي بادوفا، وميلان، وستقوم بعقد عدد من اللقاءات مع كبار المسؤولين الاقتصاديين الحكوميين في كلا المدينتين، فضلاً عن أبرز المؤسسات الاستثمارية الإيطالية.
وقال رئيس البعثة محمد ناصر حمدان الزعابي، مدير إدارة الترويج التجاري بالوزارة، إن تنظيم تلك البعثة يأتي في إطار جهود وزارة التجارة الخارجية، لاستكشاف فرص استثمارية جديدة في مختلف القطاعات، وفتح أسواق جديدة للاستثمارات الإماراتية.
وأكد أن زيارة بعثة الوزارة لإيطاليا العام الماضي ساهمت في تحقيق نتائج ملموسة ومباشرة مع تزايد عدد الشركات الايطالية التي دشنت أفرع لها في المناطق الحرة بالدولة، للاستفادة من المقومات المتوافرة بالإمارات، سواء التسهيلات اللوجستية أو التحتية، فضلاً على التشريعات الاستثمارية، وموقع الدولة الاستراتيجي كمعبر للتجارة العالمية بين الشرق والغرب.
وأضاف “يتضمن جدول أعمال البعثة المشاركة في ملتقى تطوير الأعمال في الإمارات، والذي سيجذب أكثر من 100 شخص من الوزراء الحكوميين ورؤساء الغرف التجارية وممثلي كيانات الأعمال والمستثمرين في ايطاليا، وذلك في كلا المدينين على التوالي”.
وستتضمن أجندة الوزارة خلال الملتقى تقديم نبذة عن آخر التطورات الاستثمارية في الإمارات، وأهم المشاريع والقطاعات الواعدة، والتركيز على دور الإمارات كبوابة لدول المنطقة التي تتخطى طاقاتها الاستهلاكية 300 مليون نسمة.
ويضم الوفد كلاً من فهد آل ثاني مدير الترويج الاستثماري، في مكتب الاستثمار الأجنبي بدبي، وماجد الميل مساعد المدير للاستثمارات المالية في “مبادلة”، وسعيد الحوسني مدير الشؤون الخارجية بـ”أدنوك”، ونادية الريناوي رئيسية المكاتب الدولية بـ “منطقة رأس الخيمة الحرة”.
يشار إلى أن إجمالي قيمة التبادل التجاري بين البلدين، بلغ ما يقارب 14,4 مليار درهم، خلال النصف الأول من العام الماضي.