الاقتصادي

ثروة أغنى أعضاء البرلمان الصيني تزيد الثلث

بكين (رويترز)

ذكر تقرير لمعهد أبحاث معني برصد حجم الثروة في الصين، أن أغنى أعضاء البرلمان الصيني كدسوا المزيد من الثروات.
وقال تقرير معهد هورون الذي يتخذ من شنغهاي مقراً له أمس: «إن القائمة يتصدرها ما هوا تينغ عضو المجلس الوطني لنواب الشعب (المجلس الأدنى في البرلمان) ورئيس شركة تينسنت هولدنجز العملاقة للتكنولوجيا بثروة بلغت 295 مليار يوان (46 مليار دولار)»، وتقدر ثروة أغنى مئة في القائمة بنحو 3.91 تريليون يوان، وأظهرت حسابات «رويترز» التي استندت إلى بيانات تقرير هورون، أن ثروتهم الإجمالية زادت بمقدار الثلث خلال الـ 12 شهراً حتى 31 يناير.
وفي حين يقود الرئيس شي جين بينغ حملة لمكافحة الفساد، ويجعل من مكافحة الفقر إحدى أولوياته، يوجد بعض أكثر رجال الأعمال ثراء ضمن أعضاء المجلس الوطني لنواب الشعب والمؤتمر السياسي الاستشاري للشعب (الغرفة الأعلى في البرلمان)، وذكر التقرير 153 نائباً تبلغ ثروة كل منهم ملياري يوان أو أكثر وهو أقل عدد في خمسة أعوام.
لكن على الرغم من انخفاض العدد الكلي لأثرى الأثرياء في مجلسي البرلمان، إلا أن ثروتهم الإجمالية التي بلغت 4.12 تريليون يوان تزيد بنحو 18 بالمئة عن إجمالي ثروة أغنى نواب البرلمان في العام الماضي.
وعززت سوق العقارات القوية ثروة عدد من المشرعين، ومنهم تشو جيا ين رئيس مجموعة تشاينا إيفرجراند والعضو في المؤتمر السياسي الاستشاري للشعب الذي قفز صافي ثروته 242 بالمئة إلى 260 مليار يوان.
ومن الذين شملتهم القائمة لأول مرة من المؤتمر السياسي الاستشاري للشعب، رؤساء بعض شركات الإنترنت الكبيرة.