عربي ودولي

ماكرون: سنرد بقوة إذا قتل مدنيون في سوريا بسلاح كيماوي

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن فرنسا سترد بقوة إذا تبين أن أسلحة كيماوية أدت إلى قتل مدنيين في سوريا، حسب بيان لقصر الإليزيه.

وقال البيان إن ماكرون والرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الجمعة، على العمل معاً لتطبيق وقف إطلاق النار في سوريا وحثا روسيا على ممارسة نفوذها على دمشق.

 وتحدث ماكرون وترامب عبر الهاتف وناقشا الوضع في سوريا وضرورة تطبيق قرار الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار لإنهاء الأعمال القتالية وإتاحة المجال لدخول المساعدات الإنسانية للغوطة الشرقية وإجلاء الجرحى.

 وقال البيان إن الزعيمين اتفقا على ضرورة أن تمارس روسيا «أقصى ضغط بشكل لا لبس فيه على النظام في دمشق» للالتزام بوقف إطلاق النار.

ومن جهة أخرى، قال متحدث باسم الحكومة الألمانية إن ميركل وترامب اتفقا على ضرورة تنفيذ الحكومة السورية وحلفائها الروس والإيرانيين لقرار الأمم المتحدة فورا.