عربي ودولي

عباس يطالب بتحرير 4 أسرى مضربين عن الطعام

رام الله، غزة (وكالات) - طلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس امس الثلاثاء تدخل الأمم المتحدة لتحرير أربعة أسرى مضربين عن الطعام داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، هم سامر العيساوي وأيمن الشراونة وطارق عقدان وجعفر عز الدين.
وذكرت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية الرسمية (وفا) أن عباس وجه رسالة عاجلة بهذا الصدد إلى أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون، شرح له خلالها الظروف الصعبة التي يعيشونها وتهدد حياتهم بالخطر، في انتهاك صارخ للقانون الدولي.
وقال عباس لتلفزيون فلسطين «نناشد العالم أجمع أن ينظر الى قضية الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال بجدية ومسؤولية من أجل إنقاذهم حتى لا تتعقد الأُمور أكثر من ذلك، وعندها لا يمكن لأحد أن يسيطر عليها حيث ستسوء وتنهار في كل المناطق الفلسطينية». وأضاف «هذه قضية خطيرة ومعقدة والأسرى مضربون عن الطعام جراء سياسة الاعتقال الإداري وسوء المعاملة من قبل سلطات الاحتلال ولابد من التدخل بأقصى سرعة لأن حياة الأسرى المضربين عن الطعام أصبحت في خطر شديد».
إلى ذلك، طالب رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة التابعة لحركة «حماس إسماعيل هنية المؤسسات الحقوقية والإنسانية العربية والدولية بأن تسارع لإنقاذ الأسرى، خاصة أن الاحتلال يصم آذانه عنهم». وقال، في بيان أصدره في عزة، «لا بد من العمل السريع لتحقيق مطالبهم واعتبارهم أسرى حرب، وتحريرهم وكسر قيدهم».