الاقتصادي

ارتفاع مؤشرات قطاع التشييد الأيرلندي خلال فبراير

 عامل في موقع بناء بمدينة سوردز على أطراف العاصمة الأيرلندية دبلن (رويترز)

عامل في موقع بناء بمدينة سوردز على أطراف العاصمة الأيرلندية دبلن (رويترز)

دبلن (د ب أ)

أظهرت بيانات اقتصادية نشرت أمس، تحسن وتيرة نشاط قطاع التشييد في أيرلندا خلال فبراير الماضي. وارتفع مؤشر بنك أولستر لمديري مشتريات قطاع التشييد في أيرلندا خلال فبراير الماضي إلى 57.9 نقطة مقابل 55.7 نقطة خلال يناير الماضي. وتشير قراءة المؤشر لأكثر من 50 نقطة إلى نمو النشاط في القطاع، في حين تشير قراءة أقل من 50 نقطة إلى انكماش النشاط. وكانت أعلى وتيرة للنمو من نصيب مشروعات الإسكان، في حين جاء قطاع المباني التجارية في المركز الثاني، وتراجعت وتيرة النشاط في قطاع المشروعات الهندسية المدنية للشهر الرابع على التوالي. وزادت الطلبيات الجديدة لدى قطاع التشييد في أيرلندا خلال فبراير الماضي بوتيرة أسرع من الشهر السابق بفضل تحسن الأوضاع الاقتصادية. في الوقت نفسه، فإن نمو حجم الأعمال دفع الشركات إلى توظيف المزيد من العمال، ولذلك أصبحت وتيرة نمو الوظائف قوية، لتصبح ثالث أعلى وتيرة لنمو الوظائف في قطاع التشييد منذ بدء نشر هذه البيانات. وبالنسبة للأسعار، استمر ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج بمعدل كبير خلال فبراير الماضي بسبب ارتفاع أسعار المواد الخام، في حين تراجع معدل التضخم بصورة ملحوظة.
من جهته، قال سيمون باري كبير خبراء الاقتصاد الأيرلندي في بنك أولستر، إن «بيانات الحسابات الوطني الصادرة الأسبوع الماضي أظهرت أن قطاع التشييد لم يسجل فقط النمو الأسرع بين قطاعات الاقتصاد خلال 2016، وإنما أيضا النمو الأسرع لناتج القطاع خلال أكثر من 20 عاماً. وتشير بيانات مسح مؤشر مديري المشتريات حتى الآن إلى أن القطاع يحتفظ بقوة دفع قوية للنمو خلال الشهور الأولى من 2017».