الاقتصادي

45 % وفراً مالياً للمستهلك بعد تطبيق المعايير الجديدة لزيوت التشحيم

خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

يوسف العربي (دبي)

تتراوح نسبة الوفرات المالية المحققة للمستهلكين، نتيجة استخدام زيوت التشحيم المطابقة للمعايير الجديدة التي طبقتها «مواصفات»، مؤخرا بين 40% و45%، نتيجة صلاحيتها لسير المركبة 10 آلاف كيلو متر، مقارنة بنحو 5 آلاف كيلو متر للزيوت الأخرى الأقل كفاءة، بحسب مسؤولين في هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، وشركات توزيع وتصنيع للزيوت.
وقال المهندس عبدالله المعيني، مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، في تصريحات لـ«الاتحاد»، إن «مواصفات» وهيئة التقييس الخليجية بدأتا في تطبيق لوائح جديدة بشأن الحد الأدنى من الشروط والمعايير المعتمدة لزيوت التشحيم المُستخدَمة في محركات الاحتراق الداخلي في جميع أنحاء منطقة الخليج.
وأضاف أن تطبيق اللوائح الجديدة يهدف إلى حماية المستهلك، وضمان تطبيق أعلى معايير الأمن والسلامة، حيث راعت الشروط والمعايير المعتمدة لزيوت التشحيم أحوال الطقس ودرجات الحرارة في منطقة الخليج.
وأوضح المعيني أنه وفق المواصفات الجديدة لم تعد فئات الخدمة «إيه بي آي سي جي-4، و«سي إف-4، و«سي إف»، معتمدة للبيع داخل دولة الإمارات التي تعد أول دولة خليجية تطبق هذه المعايير.
وكذلك لم يتم إدراجها في لوائح هيئة التقييس الخليجية، وكانت دول أخرى من بينها الكويت وعمان والبحرين والمملكة العربية السعودية قد طبّقت الحد الأدنى من المعايير نفسه.

الجيل الجديد
ويوفر هذا الجيل الجديد من زيوت المحركات قابلية أفضل للضخ ومستوى أقل من التكهن والتآكل داخل المحرك، ويستطيع العملاء مضاعفة فترات تصفية الزيت، وبالتالي تحقيق وفرات مالية معتبرة، بالإضافة إلى تخفيض معدل النفايات الضارة التي تؤثر على البيئة. وتتولى «مواصفات» مراقبة تطبيق هذه اللوائح على نحو يتماشى مع رسالتها المتمثلة في تعزيز جودة الحياة وتحقيق التنمية المستدامة في الاقتصاد الإماراتي، وأيضاً من خلال إصدارها للوائح ومعايير فنية في مجال زيوت التشحيم المُستخدَمة في محركات الاحتراق الداخلي، تسعى هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس إلى دعم المبادرة الخضراء التي توفر الحماية البيئية، بالإضافة إلى الحفاظ على الصحة والسلامة وحماية حقوق المستهلك.
وقال راشد الأميري، المدير العام لشركة «إيبكو للزيوت»، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في دبي أمس، إن الزيوت المطابقة للمواصفات والشروط الجديدة تحقق وفرات مالية للمستهلك تتراوح بين 40% و45%، موضحاً أن هذا النوع عالي الكفاءة من الزيوت يزيد سعره بنحو 10% فقط، مقارنة بسعر الزيوت الأقل كفاءة، إلا أنه يكفي لسير المركبة لنحو 10 آلاف كيلو متر، مقارنة بنحو 5 آلاف كيلو للزيوت الأخرى.
وأكد امتثال الشركة بالمعايير والمواصفات التي أقرتها هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس لمصنعي وموزعي زيوت التشحيم المُستخدَمة في محركات الاحتراق الداخلي، لافتاً إلى أن شركة «إيبكو للزيوت» ملتزمة بتقديم منتجات وخدمات فائقة الجودة لعملائها من أجل ضمان توفير حماية كاملة لاستثماراتهم في مركباتهم المتنوعة.
وأوضح أن الزيوت المطابقة للمعايير الجديدة تضمن للمستهلك حماية ضد التآكل وتحافظ على فترات جيدة لتصفية الزيت، بالإضافة إلى الحماية ضد التكهن والحد من الرواسب وتشتيت العوالق، داعياً إلى تكثيف حملات توعية المستهلكين بأهمية التأكد من مطابقة زيوت التشحيم التي يستخدمونها.

الامتثال للمعايير
ومن جانبه قال أدريان جيه دي كوك، مدير الأعمال الإقليمي لشركة «شيفرون الخليج» في منطقة الخليج والشرق الأوسط، إن الزيوت المطابقة للمواصفات الجديدة تصلح لسير المركبة لأكثر من 10 آلاف كيلو متر، مقارنة بنحو 5 آلاف كيلو متر للزيوت ذات المواصفات الأدنى، لافتاً إلى أن الشركة طرحت زيوت التشحيم المطابقة للمواصفات الجديدة بسعر يزيد بنحو 10% على سعر الزيوت الأقل كفاءة.
وأضاف أن شركة «شيفرون الخليج» بادرت بالامتثال للمعايير الجديدة الصادرة عن هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، من خلال تقديم منتجات «كالتكس ديلو فليت برو إس إيه إي-40» و«ديلو فليت برو إس إيه إي 20 دبليو-50»، التي تلبي مواصفات «إيه بي آي سي إتش-4» والتي سوف تحل محل الإصدارات السابقة من زيوت «كالتكس ديلو سيلفر إس إيه إي 40 و50» التي تلبي مواصفات «إيه بي آي سي إف».
وأشار إلى أن هذا التطوير لا يشمل الانتقال من مواصفات «إيه بي آي سي إف» إلى مواصفات «إيه بي آي سي إتش-4، لكنه أيضاً يتضمن الانتقال من زيوت المحركات أحادية الدرجة إلى زيوت المحركات متعددة الدرجات، وهي زيوت تم تركيبها خصيصاً لتوفر فترة خدمة أطول للمحرك وفترات أطول لتصفية الزيت.
وقال كوك: يواجه العديد من العملاء في المنطقة من ظروفاً مناخية خاصة، منها ارتفاع درجات الحرارة وامتلاك أساطيل مركبات متنوعة الأعمار، بالإضافة إلى العمل في بيئات مرتفعة أو منخفضة الكبريت للغاية، لافتاً إلى أن المنتجات المطابقة للمواصفات الجديدة قادرة على تخطي هذه التحديات.