عربي ودولي

خسائر الشركات القطرية تدفع مسؤوليها للاستقالة

أبوظبي (مواقع إخبارية)

أعلن الرئيس التنفيذي لمجموعة إزدان العقارية القابضة القطرية علي محمد العبيدلي استقالته من منصبه بشكل مفاجئ. وقبل مجلس إدارة المجموعة المملوكة في أغلبيتها لأسرة آل ثاني الحاكمة في قطر استقالته، وتعد إزدان القابضة أكبر شركة قطرية لتطوير العقارات.
ويعيش سوق العقارات القطري منذ المقاطعة العربية أزمات عديدة، وهوت أرباح الشركات المدرجة في البورصة خلال الربع الثالث من عام 2017 بنسبة 9.2% على أساس سنوي.
وحسب بلومبرج، خفضت وكالة موديز العالمية تصنيف مجموعة إزدان إلى «بي1» من «بي أيه1»، كما خفضت الوكالة العالمية جميع تصنيفات الإصدارات الصادرة عن الشركات التابعة للمجموعة ومنها إزدان للصكوك.
وقال لاهلو مكساوي، المحلل ونائب رئيس الوكالة العالمية، إن التخفيض يعكس تراجع ثقة موديز بقدرة الشركة على تسيير الأعمال والتغييرات في سياستها المالية مقارنة بتوقعاتنا التي لا تتفق في الوقت الحالي مع التصنيف على الفئة بي أيه.
وأشارت الوكالة إلى أن مجموعة إزدان تعمل في ظل مناخ مالي يتميز بشح السيولة، ما أضعف قيمة أسهم المجموعة ويمكن أن تعاني من تدفق الأموال إلى الخارج ومزيد من الضغوط المالية في الفترة المقبلة.
وخفضت إزدان القابضة نحو 15% من القوى العاملة لديها بعد تراجع النشاط. وأقرت المجموعة عدم توزيع أرباح عن العام المالي 2017 وترحيلها إلى العام المقبل.
وكانت أرباح المجموعة قد تراجعت خلال الربع الرابع من العام الماضي بنسبة 45.6% لتصل إلى 282.6 مليون ريال، مقابل أرباح الربع نفسه من 2016 البالغة 519.4 مليون ريال.
وعلى مستوى النتائج السنوية، فقد بلغت أرباح إزدان خلال 2017 نحو 1.69 مليار ريال، متراجعة 6.6% عن قيمتها في 2016 عند 1.81 مليار ريال.
وأوصى مجلس الإدارة بعدم توزيع أرباح سنوية، علماً بأن توزيعات عام 2016 كانت نقدية بواقع 50 درهماً للسهم.