ألوان

«دبي وتراثنا الحي».. عين على الفلكلور الإماراتي

من أجواء المهرجان (من المصدر)

من أجواء المهرجان (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أطلقت ?هيئة ?دبي ?للثقافة ?والفنون (?دبي ?للثقافة)?، ?الهيئة ?المعنية ?بشؤون ?الثقافة ?والفنون ?والتراث ?في ?الإمارة، ?مساء أمس ?النسخة ?الثامنة ?من ?«مهرجان ?دبي ?وتراثنا ?الحي»، ?في ?القرية ?العالمية ?تحت ?شعار? «?عين ?على ?تراثنا ?الثقافي ?الإماراتي»?، ?ويتيح ?المهرجان ?الفرصة ?أمام ?زوار ?وجمهور ?القرية ?العالمية، ?للاستمتاع ?بالبرنامج ?الغني ?وما ?يقدمه ?من ?ورش ?عمل ?وفعاليات ?تركز ?بوجه ?خاص ?على ?التثقيف ?بالحرف ?اليدوية ?بدولة ?الإمارات.
ويشتمل برنامج المهرجان على ورش عمل تثقيفية تركز على الحرف التقليدية في دولة الإمارات، وهي «سف الخوص»، «قرض البراقع»، «التلي»، «الدخون والعطور»، «صناعة الفضة»، «صناعة القهوة الإماراتية»، حيث سيقوم حرفيون بشرح مفهوم الحرف وعرض تاريخها وظهورها في الخليج، بالإضافة إلى عرض مكوناتها الفنية، وتعريف الجمهور بالمواد الأولية والأدوات المستخدمة بها، فضلاً عن قسم خاص بمعروضات الأسر المنتجة، وساحة استقبال وضيافة شعبية، وساحة الفعاليات.
وقال سعيد النابوده، المدير العام بالإنابة في هيئة دبي للثقافة والفنون: «تفخر في دبي للثقافة بتواصل فعاليات مهرجان دبي وتراثنا الحي الذي وصل إلى نسخته الثامنة هذا العام، إن هذا الحدث يعزز جهودنا الرامية إلى صون التراث المحلي ودعم الحرفيين والفنانين المحليين، والمحافظة على الحرف اليدوية التقليدية المعنية بالموروث الإماراتي الأصيل وتطورها.
وأعرب بدر أنوهي، الرئيس التنفيذي للقرية العالمية عن سعادته بالتعاون مع هيئة دبي للثقافة واحتضان النسخة الثامنة من مهرجان دبي وتراثنا الحي‏? ?الذي ?يأتي ?داعماً ?لواحد ?من ?أهم ?أهداف ??القرية ?العالمية ?في ?التعريف ??بالثقافات ?المختلفة ?والمتنوعة ?وتبادلها ?بين ?الأجيال.