الإمارات

تعليمية رأس الخيمة: تعامل فوري مع شكاوى أولياء الأمور من «المتطلبات المدرسية»

ولي أمر يشتري أرنباً لنجله (تصوير راميش)

ولي أمر يشتري أرنباً لنجله (تصوير راميش)

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

أكدت سمية حارب، مدير منطقة رأس الخيمة التعليمية، عدم إلزام ولي الأمر بأي متطلبات إضافية، ومشيرة إلى أن توجيهات وزارة التربية والتعليم واضحة وصريحة حول «المتطلبات المدرسية»، وهناك تعميم على إدارات المدارس ورياض الأطفال لإلزام المدرسة بتحمل تلك المتطلبات، وعدم تكليف ولي الأمر بأي مبالغ إضافية، موضحة أن الوزارة رفعت من ميزانية المدارس ورياض الأطفال، حتى توفر المستلزمات التي تساهم في تجويد عملية التعليم.
وأشارت إلى أن هناك بعض التجاوزات من معلمين يطلبون دون علم إدارة المدرسة أو الروضة متطلبات معينة، وفي هذه الحالة يجب أن يتقدم ولي الأمر بشكوى للتحقيق فيها واتخاذ القرار المناسب، ودعت مديرة منطقة رأس الخيمة التعليمية أولياء الأمور بمراجعة المدرسة قبل تلبية الطلب، خصوصاً إذا لم توجه المدرسة لولي الأمر رسالة رسمية مع الطالب.
جاء ذلك، رداً على شكوى عدد من أولياء الأمور برأس الخيمة من بعض الهيئات المدرسية التي تلزم الطالب بتوفير متطلبات مدرسية تثقل كاهل ولي الأمر، موضحين أن رب الأسرة لا يمكنه تحمل رسوم ومصاريف مدرسية، بالإضافة إلى مستلزمات ثانوية أخرى، مثل توفير القرطاسيات، أو دفع مبلغ مالي معين أو إشراك الطالب في عروض مدرسية تلزم ولي الأمر بدفع مئات الدراهم لتفصيل الملابس للمشاركة في تلك العروض.
وأوضح عدد من أولياء الأمور أن رب الأسرة أصبح حائراً ما بين متطلبات المدارس المستمرة واستغلال التجار، مبينين أنهم تقدموا بشكاوى عدة للجهات المعنية، ومنها المنطقة التعليمية وحماية المستهلك بوزارة الاقتصاد.

بطة وضفدع!!
وأوضح ولي الأمر سند سلطان الشحي، أن لديه أربعة أبناء في مرحلة رياض الأطفال، ومرحلة التأسيسي حلقة أولى وثانية، وكل واحد منهم له مطالبه المدرسية الخاصة، موضحا أن ابنه الذي يدرس في الصف الخامس طلب منه أن يحضر «بطة» لمزرعة المدرسة، وطلب من أخيه «ضفدع» لدرس العلوم لكي يحصل على درجات في النشاط، وبالتالي يضطر إلى توفير هذه المستلزمات لرفع التحصيل الدراسي للطالب خصوصا مع تدني الدرجات.
وكشفت «أم مهرة» أم لطالبة في الحلقة الأولى وطالبة في الحلقة الثانية أنه طلب منهن بمناسبة يوم الاتحاد مستلزمات متنوعة بتكلفة 700 درهم، تضمنت التوزيعات المدرسية وزينة للفصل، وملابس للمشاركة بالعروض المدرسية، موضحة أن هذه المتطلبات تؤثر وبشكل واضح على ميزانية الأسرة وتكسرها أحيانا.
طلبات ممنوعة
وأوضح مصدر بإحدى الإدارات المدرسية في منطقة رأس الخيمة التعليمية أن المنطقة، تؤكد في كل مواسم الاحتفالات الوطنية والرسمية على عدم تكليف ولي الأمر، وتخفيف المتطلبات اللازمة، مؤكدين أنه في حال وجود بلاغ أو شكاوى من ولي أمر الطالب بزيادة عدد المتطلبات المدرسية يتم على الفور التعامل مع المسألة بشكل سليم، والتوصل إلى نتيجة نهائية ترضي الطرفين.
وبين المصدر أن إدارات المدارس لا تجبر الطلبة على دفع مبالغ مالية كبيرة أو إشراكهم في أنشطة معينة دون موافقة ولي الأمر الذي تصله ورقة من إدارة المدرسة تفيد بقبوله أو رفضه، وعليه يتم التعامل مع المسألة.
وتضمن التعميم المرسل لأولياء الأمور التالي: إنه لوحظ كثرة الطلبات من الطلبة وأولياء الأمور، وعليه نود التنويه بأنه يمنع طلب أي وسيلة أو ألعاب تعليمية من الطلبة أو أولياء الأمور، حيث تتحمل المدرسة مسؤولية توفير هذه المتطلبات.