الرياضي

سيرينا وفيكتوريا.. صراع أميركي روسي خاص على لقب «تنس دبي»

أزارينكا

أزارينكا

دبي (الاتحاد) - يترقب عشاق التنس في العالم انطلاق بطولات سوق دبي الحرة للتنس، التي تستضيفها دبي الأسبوع المقبل بمشاركة أقوى لاعبات التنس في العالم وفي مقدمتهم الأميركية سيرينا ويليامز، ولاعبة روسيا البيضاء فيكتوريا أزارينكا، الأمر الذي ينذر بمواجهات شرسة سيشهدها الحدث للوصول إلى النهائي وانتزاع لقب البطولة.
ويبدو أن التكهن بمن ستتوج باللقب سيكون غاية في الصعوبة، فهل تستطيع أزارينكا خطف الأضواء والتربع على قمة تنس دبي، أم أن لويليامز رأي آخر وهي مصممة على محاكاة إنجاز شقيقتها فينوس عبر الفوز بلقب أقوى مسابقات التنس العالمية خارج البطولات الأربع الكبرى.
تتمتع اللاعبتان بإمكانات كبيرة، وقد أظهرتا هيمنة واضحة في البطولات الأربع الكبرى، إلا أن أي منهما لم تنجح في انتزاع كأس دبي، ما حدا بمنظمي الحدث توقع مواجهات قوية ستقع بين الطرفين الطامحين لإزاحة أنيازكا عن اللقب وحمل كأس دبي.
وقال كولم ماكلوكلين، النائب التنفيذي لرئيس مجلس إدارة سوق دبي الحرة؛ الجهة المالكة والمنظمة للبطولة: نتطلع لمتابعة اثنتين من أقوى المباريات النهائية هذا العام، فمشاركة متصدري التصنيف العالمي في تنس الرجال والسيدات تزيد من التكهنات حول الفائز المحتمل، وبالتأكيد ستكون المواجهة قمة في الإثارة إذا جمعت سيرينا ويليامز والمصنفة الأولى عالمياً فيكتوريا أزارينكا في نهائي السيدات، ولكن مع هذا العدد الكبير من نجمات التنس المشاركات يبقى التكهن بالبطلة أمر صعب، نتطلع لمتابعة منافسات رائعة على اللقب.
وتعد سيرينا ويليامز، بطلة الأولمبياد وحاملة لقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، من أقوى المرشحات لنيل اللقب، إلا أن أزارينكا أثبتت أنها رقم صعب في عالم الكرة الصفراء، حيث استهلت موسمها بالتأهل إلى نصف نهائي بطولة بريسبن، وباحتفاظها بلقب أستراليا المفتوحة إثر مواجهة نارية جمعتها والصينية لي نا، وانتهت بهزيمة الأخيرة.
تعود مشاركة أزارينكا الأولى في بطولات دبي إلى العام 2010 عندما وصلت إلى المباراة النهائية قبل أن تخسر على يد فينوس ويليامز، وأخفقت عام 2011 في اجتياز الدور الثالث، بينما شهدت مشاركتها في بطولة العام الماضي حدثاً غير متوقع إذ وبعد وصولها إلى دبي كمصنفة أولى على العالم حديثاً، حيث تفاقمت الإصابة التي حلت بها في الكاحل ولم تشفى في الوقت المناسب، واضطرت للانسحاب من المنافسة.
بدورها، حققت سيرينا ويليامز نتائج طيبة في البطولات التي شاركت فيها حتى الآن، ففازت هذا العام ببطولة بريسبن، وبلغت ربع نهائي أستراليا المفتوحة، قبل أن تسهم إصابتها في الكاحل بخسارتها أمام مواطنتها سلوان ستيفنز، وتتطلع ويليامز هذا العام لإضافة لقب تنس دبي إلى سجلها الحافل، حيث تعرضت في 2005 للإصابة، وخسرت أمام شقيقتها فينوس في نصف نهائي 2009.
وبالرغم من التاريخ الحافل لكل من النجمتين، إلا أن سجل الطرفين يشير إلى رجحان كفة سيرينا ويليامز التي فازت بـ 11 مباراة من أصل 12 في مواجهاتها السابقة، وبذلك يكون مسرح الحدث قد اكتمل لبطولة قوية سيشهدها الأسبوع القادم، مع تصميم البطلتين لانتزاع لقب دبي.
يُستهل الحدث ببطولة تنس السيدات الاثنين المقبل ويشارك فيها 8 من المصنفات العشر الأوائل عالمياً وفي مقدمتهم أنيازكا رادفانسكا، حاملة اللقب، وكارولين فوزنياكي، حاملة لقب دبي السابقة، وبيترا كفيتوفا، بطلة ويمبلدون 2011، وسمانثا ستوسور، حاملة لقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة.
تعقبها بطولة الرجال التي تنطلق في 25 فبراير بمشاركة نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول عالمياً، وروجيه فيدرر، حامل اللقب، إلى جانب عدد من المصنفين العشرة الأوائل مثل توماس بيرديتش، وجوان مارتن ديلبرتو، وجو ويلفرد تسونغا، ويانكو تيبسارفيتش.