الاقتصادي

«دبي للذهب والسلع» تسجل أفضل أداء شهري منذ تأسيسها

شهدت أحجام تداول عقود الروبية الهندية نموًا بنسبة 38% (أرشيفية)

شهدت أحجام تداول عقود الروبية الهندية نموًا بنسبة 38% (أرشيفية)

دبي (الاتحاد)

حققت بورصة دبي للذهب والسلع أفضل أداء شهري على الإطلاق منذ تأسيسها، فخلال الشهر الماضي، شهدت البورصة أعلى معدل تداول شهري بواقع 2,097,739 عقدًا، بقيمة بلغت 47.03 مليار دولار، لتحقق نموًا بنسبة 67% على أساس سنوي.
وسجلت البورصة نموًا بنسبة 53% منذ بداية العام حتى اليوم بالمقارنة مع عام 2017. وتعتبر الزيادات التي شهدتها أحجام التداول في بورصة دبي للذهب والسلع دليلًا واضحًا على زيادة رغبة المستثمرين بالتحوط وسط تقلبات السوق. وكانت أفضل فئات المنتجات أداءً ضمن البورصة لشهر فبراير هي العملات والمعادن الثمينة.
وشهدت أحجام تداول عقود الروبية الهندية ومجموعة العملات الرئيسة الست G6 نموًا لافتًا خلال شهر فبراير، حيث سجلت عقود الروبية الهندية نموًا بنسبة 38% على أساس سنوي، مع تداول أكثر من 56,328 عقدًا بقيمة 1.74 مليار دولار يوميًا. كما سجلت عقود الجنيه الإسترليني الآجلة نموًا بنسبة 72% على أساس سنوي، وسجل الدولار الأسترالي نموًا بنسبة 150% على أساس شهري، أما اليورو فكان صاحب الأداء الأقوى مع نمو أحجام تداوله بنسبة 207% منذ بداية العام حتى تاريخه، ليبلغ إجمالي حجم التداول 80,544 عقدًا حتى الآن خلال هذا العام. وضمن مجموعة المعادن الثمينة، سجلت عقود كوانتو الذهب الآجلة من بورصة دبي للذهب والسلع أعلى معدل تداول شهري بواقع 1,714 عقدًا، وبلغ نموها السنوي 120% منذ فبراير الماضي، بينما سجلت عقود ذهب شنغهاي أرقاماً عدة قياسية لأحجام وقيم التداول خلال الشهر.
وقال ليس مالى، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: «شكل الشهر الماضي مرحلة متقلبة بالنسبة للأسواق العالمية، وهو ما دفع المتداولين للبحث عن آليات حماية وتحوط مختلفة للتخفيف من المخاطر، وترافقت هذه الزيادة في تقلبات الأسواق مع زيادة في أحجام التداول، وفي أعداد المشاركين في بورصة دبي للذهب والسلع، حيث تقدم البورصة مجموعة متنوعة من المنتجات وأدوات إدارة المخاطر التي تدعم المتداولين والمستثمرين خلال فترات تقلب الأسواق. وبالإضافة إلى ذلك، فإن البورصة تنشر أفضل نظم مراقبة وإدارة للمخاطر، مما يسمح للمشاركين في السوق لدينا بالتداول بثقة ورصد المخاطر عن كثب».