الاقتصادي

سوق أبوظبي يحتوي «جني الأرباح» ويتمسك بمساره الصاعد فوق مستوى 2900 نقطة

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي) - حافظ سوق أبوظبي للأوراق المالية على مساره الصاعد للجلسة الثالثة على التوالي أمس، على الرغم من عمليات جني الأرباح التي قلصت كامل المكاسب التي سجلها، ودفعته إلى الإغلاق عند مستويات جلسة أمس الأول نفسها.
وأغلق المؤشر العام عند مستوى 2923 نقطة، ووصل إلى منتصف الجلسة عند أعلى مستوياته 2937 نقطة، وواجه عمليات جني أرباح تركزت على أسهم العقارات والبنوك بددت كامل مكاسبها، وأغلق بعضها على استقرار والآخر على تراجع، بيد أن تماسك السوق أمام عمليات جني الأرباح يعد أمراً إيجابياً، بحسب وسطاء ومحللين ماليين.
وقال وليد الخطيب المدير المالي الأول لشركة ضمان للاستثمار، إن السوق لا يزال بحاجة إلى مرحلة من التقاط الأنفاس بعد ارتفاعاته القياسية منذ مطلع العام، بحيث تتاح الفرصة لدخول سيولة جديدة عند مستويات سعرية مقبولة، يمكن أن تدفع السوق إلى موجة جديدة من الارتفاع.
وتراجعت مستويات السيولة بشكل ملحوظ من معدلات تجاوزت 200 مليون درهم طيلة الجلسات الماضية إلى 138 مليون درهم، من تداول 68,5 مليون سهم، جرى تنفيذها من خلال 991 صفقة، وتفوقت تعاملات الأجانب على حصة المواطنين بكثير بنحو 61% من خلال مشتريات بقيمة 84,33 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 74,27 مليون درهم.
وبذلك أضاف الاستثمار الأجنبي صافي شراء جديد بقيمة 10 ملايين درهم، بواقع 9,2 مليون درهم للخليجيين، و1,8 مليون درهم للأجانب غير العرب، في حين حقق العرب صافي بيع بقيمة مليون درهم.
وسجلت 4 قطاعات ارتفاعاً ساهمت في تمسك السوق بمساره الصاعد، وهي العقارات والاتصالات والطاقة والسلع الاستهلاكية، في حين انخفضت 4 قطاعات أخرى هي البنوك والتأمين والصناعة والخدمات، واستقر قطاع الاستثمار بدون تغير. وارتفعت أسعار 14 شركة مقابل انخفاض أسعار 10 شركات، واستقرت أسعار 12 شركة دون تغير، وحقق سهم البنك التجاري الدولي للجلسة الثانية على التوالي، أكبر نسبة ارتفاع سعرين بنحو 14,7% إلى 1,71 درهم، من 8 صفقات بقيمة 618,2 ألف درهم، من تداول 363 ألف سهم.
وفي المقابل، سجل سهم شركة الخزنة للتأمين، أكبر الانخفاضات بالحد الأقصى 10% إلى 0,81 درهم، من صفقتين بقيمة 2726 درهم، من تداول 3140 سهم.
واتسمت تعاملات الأسهم العقارية النشطة بالاستقرار، باستثناء ارتفاع وحيد لسهم شركة صروح بنسبة 1,2% إلى 1,69 درهم، وحقق تداولات بقيمة 5,7 مليون درهم، من تداول 3,4 مليون سهم. واستقرت أسهم الدار عند سعر 1,37 درهم بتداولات قيمتها 12,3 مليون درهم، من تداول 9 ملايين سهم، وإشراق عند سعر 0,61 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 10,8 مليون درهم، من تداول 17,7 مليون سهم، ورأس الخيمة العقارية عند سعر 0,54 درهم بتداولات قيمتها 7 ملايين درهم، من تداول 13 مليون سهم. وجاء الدعم للمؤشر من أسهم منتقاة حافظت على صعودها، وفي مقدمتها سهم “اتصالات” الذي ارتفع بنسبة 0,31% إلى 9,76 درهم، وحقق تداولات بقيمة 11,9 مليون درهم، من تداول 1,2 مليون سهم، وفي ذات القطاع ارتفع سهم شركة سوداتل بنسبة 0,91% إلى 1,11 درهم.
وتفاوت أداء الأسهم النشطة في قطاع البنوك، وارتفعت أسهم بنوك أبوظبي التجاري 0,54% إلى 3,72 درهم، وحقق ثاني أكبر التداولات في السوق بنحو 20,8 مليون درهم من تداول 5,6 مليون سهم، وبنك الاستثمار ثاني أكبر الأسهم صعوداً بنسبة 4,7% إلى 1,99 درهم، بتداولات قيمتها 2,5 مليون درهم من تداول 1,2 مليون سهم، ودار التمويل بنسبة 1,2% إلى 4,05 درهم.
وارتفعت أيضاً اسهم مصرف الشارقة الإسلامي بنسبة 1% إلى 1,01 درهم، ورأس الخيمة الوطني 0,95% إلى 5,30 درهم، في حين استقر سهما أبوظبي الوطني عند 11,15 درهم حيث حقق تداولات بقيمة 3,7 مليون درهم، من تداول 336,3 ألف سهم، وبنك الشارقة عند سعر 1,50 درهم.
وانخفض سهما بنك الاتحاد الوطني بنسبة 2,9% إلى 3,30 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 6,1 مليون درهم، من تداول 1,8 مليون سهم، وأبوظبي الإسلامي 0,57% إلى 3,48 درهم، بتداولات قيمتها 2,3 مليون درهم، من تداول 678 ألف سهم، والخليج الأول بنسبة 0,77% إلى 12,85 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 3,8 مليون درهم، من تداول 293,8 ألف سهم.
واستقر سهما ميثاق ووطنية في قطاع التأمين، وأغلق الأول عند سعر 1,06 درهم بتداولات قيمتها 489 ألف درهم من تداول 459,9 ألف سهم، والثاني عند سعر 0,90 درهم.
وعلى المنوال نفسه من الاستقرار، أغلق سهم شركة دانة غاز عند سعر 0,50 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 2,2 مليون درهم من تداول 4,3 مليون سهم، في حين ارتفع سهم شركة طاقة بنسبة 0,72% إلى 1,40 درهم.
وتفاوت أداء الأسهم النشطة في قطاع الصناعة، وارتفع سهم إسمنت رأس الخيمة بنسبة 1,3% إلى 0,78 درهم، وإسمنت أم القيوين 1?2% إلى 0,85 درهم، في حين انخفضت اسهم أركان لمواد البناء 2,7% إلى 0,72 درهم، وبلدكو 2% إلى 0,48 درهم، والإسمنت الأبيض 0,74% إلى 1,34 درهم، واستقر سهم سيراميك رأس الخيمة عند سعر 1,13 درهم.
وتصدرت سندات بنك أبوظبي الوطني قائمة الأوراق المالية الأكثر تداولاً بقيمة 37,9 مليون درهم، من تداول 400 ألف سند، وتراجع سعرها بنحو 0,79% إلى 94,50 درهم، وفي قطاع السلع الاستهلاكية، حقق سهم شركة أغذية ثالث أكبر ارتفاع في السوق بنحو 3,1% إلى 2,33 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 1,1 مليون درهم، من تداول 503 ألاف سهم.