الاقتصادي

«الاقتصاد» تتلقى قوائم تثبيت أسعار 1700 سلعة حتى نهاية العام

متسوقان في أحد المراكز التجارية حيث تسعى وزارة الاقتصاد إلى رفع عدد السلع المثبتة حتى نهاية العام

متسوقان في أحد المراكز التجارية حيث تسعى وزارة الاقتصاد إلى رفع عدد السلع المثبتة حتى نهاية العام

بسام عبد السميع (أبوظبي) - ارتفع إجمالي الأصناف التي تطرحها مراكز البيع بأسعار مثبتة حتى نهاية العام إلى نحو 1700 سلعة غذائية واستهلاكية، بحسب الدكتور هاشم النعيمي مدير إدارة حماية المستهلك في الوزارة.
وقال النعيمي خلال ترؤسه الاجتماع الذي عقدته الوزارة بمقرها في أبوظبي أمس مع مسؤولي مختلف مراكز البيع بالدولة “إن مبادرات تثبيت الأسعار على مدار العام أسهمت في خفض معدل التضخم بأسعار الغذاء إلى 5,2? بنهاية العام 2012، مقابل 5,7? بنهاية عام 2011، مشيراً إلى أن زيادة الأصناف المثبتة خلال العام الحالي يخفض مستويات التضخم أكثر.
ولا تزال وزارة الاقتصاد تسعى إلى زيادة عدد الأصناف المثبتة أسعارها حتى نهاية 2013 إلى أكثر من ألفي سلعة.
وأكد أن الاجتماع مع مراكز البيع يهدف إلى الاستعداد لفعاليات اليوم الخليجي الثامن لحماية المستهلك على مدار الشهر المقبل، ومنها طرح سلع غذائية واستهلاكية بمختلف مراكز البيع والتعاونيات الاستهلاكية بانخفاضات تتراوح بين 10 إلى 30?.
وأشار إلى أن توعية المستهلك تعد أحد المحاور الرئيسية لفعاليات اليوم الخليجي.
وفي هذا السياق، لفت إلى أن إجمالي الشكاوى التي تلقاها مركز اتصال حماية المستهلك منذ تشغيله في أكتوبر 2011 لغاية الآن بلغت 20 ألف شكوى، الأمر الذي اعتبره النعيمي “إشارة إلى زيادة الوعي الاستهلاكي”.
وتلقت وزارة الاقتصاد العام الماضي نحو 17800 شكوى، بمعدل شهري 1480 شكوى.
وأكد أن مركز الاتصال على هاتف رقم 600522225 يمثل إحدى المبادرات التي أطلقتها الوزارة بهدف تحقيق المراقبة الدائمة للأسواق، مشدداً على أن الوزارة قامت بالعديد من الخطوات التي استهدفت مختلف فئات وشرائح المجتمع للتوعية بحقوقهم وواجباتهم بمختلف الوسائل.
وأكد سعي الوزارة لتعزيز التعاون مع مختلف الجهات المعنية في الدولة للتصدي للممارسات غير المشروعة التي تضر بالمستهلك والتنسيق مع الجهات المعنية في نشر الوعي الاستهلاكي حول السلع والخدمات وتعريف المستهلكين بحقوقهم وطرق المطالبة بها ومراقبة حركة الأسعار والعمل على الحد من الارتفاعات في الأسعار وتحقيق مبدأ المنافسة ومحاربة الاحتكار.
وقال “المستهلكون شركاء الوزارة، والشكاوى من أهم وسائل التعرف على حالة السوق وضبط الأسعار ومحاربة الارتفاعات غير المبررة وحماية المستهلكين من الاستغلال والتضليل”.
وفي الإطار التوعوي، ستشمل فعاليات اليوم الخليجي طباعة كتيبات توعوية، إلى جانب عقد ندوات بالمدارس والجامعات، وتوزيع ملصقات تتضمن حقوق المستهلك وآليات تفعليها، وكيفية التواصل مع الجهات المختصة.
وطورت الوزارة أساليب مبتكرة لتفعيل التواصل مع المستهلكين، منها تفعيل برامج تواصل إلكتروني من خلال الأجهزة الذكية.
وأشار النعيمي إلى أن الوزارة أبلغت مراكز البيع بأن للمستهلك الحق في تصوير السلعة والباردكود الخاص بها والسعر، وإرسال هذه الصورة عبر برنامج التصوير بأجهزة “آي فون”، والمتوافر على الموقع الإلكتروني للوزارة.
وتقوم الوزارة باستلام المعلومات إلكترونياً، من أجل التحقق من سعر السلعة المعروضة، والسعر الوارد في برنامج مراقبة أسعار السلع إلكترونياً،
وشارك في الاجتماع ممثلون عن جمعية “أبوظبي التعاونية” و”الاتحاد التعاونية” و”اللولو هايبر” و” ماركت وكارفور” و”شويترام” و “ماكدونالدز” و”الظفرة التعاونية” و”جمعية دبي والإمارات التعاونية” و”الشارقة التعاونية “والمايا سوبر ماركت”.