دنيا

إلهام شاهين تغار من رجاء الجداوي

رجاء الجداوي وإلهام شاهين

رجاء الجداوي وإلهام شاهين

القاهرة (الاتحاد)

«تجربة في الحب».. تمثيلية اجتماعية رومانسية، تناولت الصعوبات التي يواجهها العديد من الشباب والفتيات في العثور على شقق سكنية، واضطرار بعضهم إلى العيش مع أسرهم بعد الزواج، وهو ما يسبب مشاكل إنسانية واجتماعية عدة، نتيجة الإحساس بالخجل والشعور بالغربة وأشياء أخرى.
دارت الأحداث حول فتاة اسمها «مايسة» تعمل في شركة سياحة، ومخطوبة من مخرج البرامج «عاطف» منذ عامين، ويجدان صعوبة في العثور على شقة، ثم يتفقان على الزواج في منزل العروسة، وبعد أسبوعين تبدأ المشاكل، حيث يشعر الزوج بغربة شديدة وبقيود على حريته، وفي المقابل تشعر والدته أنه ابتعد عنها، وتطلب منه العيش معها، وتبدأ الحماة في محاصرة الزوجة والتدخل في حياتها، وتدعي أنها تهمل زوجها كثيراً ولا تهتم به، وهو ما يجعلها تعاملها بقسوة، ويضطر الزوجان إلى العيش في شقة مفروشة مع إحدى السيدات، إلى أن يتمكنا من العثور على شقة بعد معاناة. وشارك في بطولة التمثيلية التي أنتجها التلفزيون المصري في بداية الثمانينيات من القرن الماضي كل من وجدي العربي وإلهام شاهين ورجاء الجداوي وزوزو حمدي الحكيم وناهد سمير وعبدالحفيظ التطاوي وعواطف حلمي وفكري صادق وتأليف سمير أبوذكري وإخراج مراد الخولي.
وقالت الهام شاهين إنها تعتز كثيراً بالتمثيلية، خصوصاً وأنها عالجت العديد من القضايا التي يمر بها الشباب، سواء الذين يعيشون قصص حب أو تمت خطبتهم، أو تزوجوا وانجبوا أطفالاً في سنوات زواجهم الأولى.
وأشارت إلى أن دورها أخرج الكثير من موهبتها الفنية لأنة احتوى على الرومانسية والتراجيديا والكوميديا، وكانت صعوبته تكمن في كيفية المحافظة على انفعالاتها، خصوصاً بعدما تعرف أن السيدة التي تقيم معها في شقتها وقعت في غرام زوجها، وأيضاً مع الغيرة التي ملأت قلب حماتها، والتي تتعامل مع زوجها وكأنه لا يزال طفلاً صغيراً، أما رجاء الجداوي فقالت إنها جسدت شخصية «أميرة» السيدة التي وافقت على أن يقيم الزوجان في شقتها المفروشة، وهي تعاني الوحدة وتحيط نفسها بهالة من الغموض، ثم مع الوقت تقع في غرام الزوج، وتكشف له أنها كانت متزوجة منذ خمس سنوات ولديها طفل عمره عامين، وأنه وقعت لهم حادثة أثناء عودتهم من الإسكندرية وتوفي زوجها وابنها فيها، ونتيجة الصدمة عاشت في شقتها بمفردها وبعدت عن الناس لأنها لم تكن تريد أن تنسى الماضي.