عربي ودولي

سجن رئيس سابق لمخابرات إيطاليا

قضت محكمة إيطالية اليوم الثلاثاء بسجن الرئيس السابق للمخابرات الإيطالية عشر سنوات لخطف إمام مصري لأحد المساجد.

وأصدر القضاة في محكمة ميلانو الاستئنافية الحكم على نيكولو بولاري وهو الرئيس السابق للمخابرات العسكرية الايطالية بالسجن عشر سنوات والسجن لنائبه السابق ماركو مانسيني تسع سنوات في قضية خطف الإمام أبو عمر من أحد شوارع مدينة ميلانو الإيطالية عام 2003 ونقله إلى مصر للتحقيق معه.

وذكرت وكالة أنباء انسا الإيطالية أن المحكمة قضت بمنح مليون يورو لأبو عمر و500 ألف يورو لزوجته كتعويض.

وقال نيكولا ماديا محامي بولاري إنه يشعر بخيبة أمل من قرار المحكمة وإن موكله سيتقدم بطلب لاستئناف الحكم أمام أعلى محكمة في ايطاليا.

ولن يدخل بولاري السجن إلى حين الانتهاء من نظر الاستئناف.

وقال المحامي إن موكله لم يتمكن من الدفاع عن نفسه بشكل ملائم لأن حكومات ايطالية متعاقبة أعلنت أن القضية تندرج تحت القوانين الخاصة بأسرار الدولة.

وقال أبو عمر إنه تعرض للتعذيب طوال سبعة أشهر بعد نقله إلى مصر فيما عرف بعمليات احتجاز "غير عادية". وكان الإمام يقيم في ايطاليا وقت اختطافه.