منوعات

قاتل بن لادن يروي تفاصيل مقتله

كشف جندي قوات البحرية الخاصة الأميركية الذي قتل أسامة بن لادن عن إطلاقه ثلاث رصاصات في رأس زعيم تنظيم القاعدة في مقابلة مع مجلة "إسكواير" الأميركية، بحسب تقرير نشرته شبكة "سي أن أن" الإخبارية.

ووصف الجندي مطلق النار كيف تسلل فريق القوات البحرية الخاصة إلى المجمع السكني، الذي كان يقيم فيه بن لادن في الثاني من مايو 2011 بمدينة أبوت أباد الباكستانية، وكيف قتلوا كل من في طريقهم حتى وصلوا إلى غرفة نوم زعيم تنظيم القاعدة في طابق علوي.

وأضاف التقرير "أن مطلق النار وزميل له من القوات الخاصة صادفا امرأتين أثارتا قلقهما من أن تكونا مرتديتان لسترات ناسفة، وأوقفهما زميل مطلق النار بينما اقتحم قاتل بن لادن الغرفة التي كانت مظلمة".

ووصف الجندي بن لادن "بأنه بدا (مرتبكا وأطول) مما كان يتوقع وكان حليق الرأس تقريبا. وعندما حاول بن لادن على ما يبدو الوصول إلى سلاح ناري قرر مطلق النار التحرك".

وتابع الجندي "في تلك اللحظة، أطلقت عليه رصاصتين في الرأس، سقط على الأرض أمام سريره ثم أطلقت النار عليه مجددا في نفس المكان. كان ميتا. لا يتحرك. ولسانه خارج فمه. رأيته وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة".