كرة قدم

إنزاجي: الفوز «حلم» وتسجيل 4 أهداف في شباك الريال أمر مدهش

لاعبو ميلان يتبادلون التهنئة بالفوز على الريال (تصوير حسن الرئيسي)

لاعبو ميلان يتبادلون التهنئة بالفوز على الريال (تصوير حسن الرئيسي)

منير رحومة، مراد المصري (دبي)
وسط تشدد فريق العمل المكلف بالإدارة الإعلامية، ورفضه السماح لممثلي الصحف اليومية المحلية فقط، من دخول المنطقة المختلطة، للقاء كأس التحدي، الذي تفوق فيه ميلان على ريال مدريد مساء أمس الأول بدبي، نجحت «الاتحاد» في الوصول إلى المنطقة التي يجب أن تكون متاحة للجميع، أسوة بأي مباراة أخرى محلياً أو على أي صعيد آخر!!.
وأبدى إنزاجي المدير الفني لميلان سعادته الكبيرة بالفوز الذي حققه فريقه على ريال مدريد الذي وصفه بالحلم، وقال: «حاولنا أن نقدم أفضل ما لدينا، ودفعنا باللاعبين الجاهزين، نجاحنا بتسجيل 4 أهداف بمرمى الريال أمر رائع للغاية».
وكان إنزاجي متواضعاً فيما يتعلق بحظوظ فريقه هذا الموسم، وقال: «يجب علينا أن نعود إلى الواقع حالياً، وهو لدينا هو مواجهة ساسولو بالدوري الأسبوع المقبل، إنه واحد من اللقاءات المهمة التي يجب أن نحصدها فيها النقاط بالكامل لمواصلة تحسين ترتيبنا على لائحة الدوري، ومحاولة الحصول على إحدى البطاقات المؤهلة إلى البطولات الأوروبية».
وأبدى إنزاجي سعادته بتطور الفريق خلال الفترة الماضية، وقال: «بدأنا بالعمل قبل عدة شهور، ما وصلنا إليه يتطلب منا مواصلة التركيز والمضي قدماً ومحاولة تحسين أدائنا الجماعي لتحقيق الطموحات التي تأملها الجماهير، وعلى صعيد الجماهير كنا سعداء بالدعم الكبير من عاشقي «الروسونيري» الذين تواجدوا بالمدرجات، وهو ما يؤكد مكانة الفريق صاحب الإنجازات الإيطالية والأوروبية والعالمية».
ومن جانبه، كشف الإسباني خيسي نجم ريال مدريد الصاعد، أن العودة صعبة بعد 9 أشهر عانى خلالها من الإصابة، لكنه سعيد بالمردود الذي قدمه، وقال: «سعيد للغاية لأنني جزء من هذا النادي الكبير، لقد حاولت دائماً أن أقدم أفضل ما لدي وسعيت لذلك الموسم الماضي قبل أن تداهمني الإصابة، وعملت على مدار الأشهر التسعة الماضية وأشعر بتحسن أكبر».
وأضاف: «الوجود بالملعب وخوض مواجهة أمام ميلان أمر رائع للغاية في ظل سعي للعودة بقوة، أتمنى أن أصل إلى المستوى الذي تأمله الجماهير خلال الفترة المقبلة وأن أساعد زملائي بأي طريقة ممكنة».
ورغم غياب إدريانو جالياني المدير التنفيذي لميلان عن بعثة الفريق خلال وجودها في دبي، إلا أن ابنه جانلوكا حضر بدلا عنه للإشراف على الفريق وإدارة الأمور، انطلاقاً من مبدأ «أعمال عائلية» على ما يبدو، وكشف جانلوكا أن والده يقضي إجازته حالياً بالبرازيل، وقال: «والدي ذهب إلى البرازيل، لكنه شاهد المباراة من هناك واحتفل بالأهداف، لقد خاطبني عقب اللقاء وكان سعيداً للغاية».
وأكد أن علاقة والده بالرئيس الفخري سيلفو بيرلسكوني جيدة للغاية على عكس ما يشاع، وقال: «الأمور جيدة للغاية داخل قلعة ميلان حالياً، والتركيز ينصب على عملية إعادة البناء، وأعتقد أن خطوة بناء ملعب خاص بنا بدعم من طيران الإمارات أمر إيجابي للغاية، وسوف يساعد على تعزيز الدخل الخاص بنا على المدى البعيد».
وقال: «في كل مرة نحضر فيها إلى دبي نحصل على أمر إيجابي، قضينا العديد من المعسكرات هنا، ونجحنا في التتويج ببطولات بعد العودة إلى إيطاليا، وهذه المرة حققنا الفوز على ريال مدريد الفريق الأقوى فنياً بالقارة الأوروبية حالياً».
اعتذر الفرنسي فيليب ميكسيس عن الحديث مع وسائل الإعلام بسبب شعوره بالجوع بعد المباراة التي تطلبت منه بذل جهد بدني كبير، وفيما قام اللاعب بالتقاط الصور مع المعجبين، قال: يجب أن تعذروني أنا سعيد بتحقيق الفوز، لكنني أشعر بالجوع الشديد بعد اللقاء، سوف أبحث عن الطعام في غرفة الملابس».

محمد عبدالله:
التحكيم الإماراتي قادر على إدارة أكبر المباريات العالمية
دبي (الاتحاد)
تألق التحكيم الإماراتي خلال اللقاء، بقيادة محمد عبدالله الحكم الرئيسي، الذي أكد أن الحكام المواطنين قادرون على إدارة أكبر المباريات الدولية، وقال: «لم نجد صعوبة بتحكيم لقاء جمع فريقين بحجم ريال مدريد وميلان، النجوم الكبار جعلوا الأمور تسير وفق المطلوب، لم أجد صعوبة بالتعامل معهم».
وأكد عبدالله أن طموحه يتخطى الحدود كافة، وقال: «حالياً ينصب تركيزي على إدارة مباريات كأس أمم آسيا المقبلة بأستراليا، أدرك أنها ستكون بوابة بالنسبة لي لإدارة مباريات في نهائيات كأس العالم ربما، ولقد استعددنا بشكل جيد للبطولة الآسيوية، ونتطلع لتقديم الصورة المشرقة للتحكيم الإماراتي، وقدمت لنا المباراة أفضل طريقة للتحضير قبل التوجه إلى أستراليا».


طفل وراء نزول رونالدو من الحافلة
دبي (الاتحاد)
قام البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد بلفتة إنسانية طيبة، حينما شاهد طفلاً إماراتياً، يحاول الوصول إليه بعد صعوده إلى الحافلة برفقة زملائه بالفريق، وهو ما جعله يطلب منهم الانتظار والنزول من الحافلة لالتقاط صورة مع الطفل، ولم يخيب أمله في لقاء نجمه المحبوب في ذكرى تبقى خالدة طويلاً بالنسبة له.