ألوان

«طلعت روحي».. كوميديا المعجزات الخارقة

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

نجحت بعض الأعمال الدرامية في الآونة الأخيرة من تحقيق المعادلة الصعبة في جذب المشاهد، وتحقيق نسب مشاهدة عالية خارج «ماراثون دراما رمضان»، منها «الطوفان»، و«ولاد تسعة» و«الأب الروحي»، الأمر الذي أثار حماس المنتجين، ودفعهم على كسر القواعد، وإنتاج مسلسلات مختلفة تحمل طابع الدراما الاجتماعية العائلية والكوميدية التي تعرض في مواسم أخرى بعيدة عن رمضان، وتنال صدى وانتشاراً كبيرين.
وينضم المسلسل الجديد «طلعت روحي» إلى جانب الأعمال الدرامية التي تعرض قريباً على قناة OSN، وهو بطولة جماعية تمزج بين الجيلين الكبار والشباب، حيث تلعب بطولته الممثلة الشابة إنجي وجدان والفنان اللبناني نيكولا معوض، وهالة فاخر ونهال عنبر ورجاء الجداوي وهبة عبد العزيز وإنعام سالوسة وهيدي كرم وتامر فرج، إلى جانب ضيوف الشرف حسين فهمي وحنان مطاوع وسوسن بدر، وهو من إخراج رامي رزق الله وتأليف وائل حمدي وشريف بدر الدين.

كوميديا اجتماعية
«طلعت روحي» مأخوذ عن ثيمة أميركية، تدور أحداثها حول شخصين، تنشأ بينهما قصة حب، ولا يجمع بينهما أي خصائص مشتركة، ما يعرضهما للكثير من المواقف، فهو كوميديا اجتماعية خفيفة تدور حول مصادفة قدرية عجيبة، تنتقل فيها روح «داليدا الورداني» التي تجسدها إنجي وجدان إلي جسد «عالية أبو هيف» بعد تعرضها لحادث، ليعطي القدر فرصة جديدة لـ «داليدا» تكمل من خلالها حياتها ولكن في جسد آخر.

جسد آخر
المفارقة في أحداث العمل أن «داليدا»، ذات القوام الممشوق، تجد نفسها مكان «عالية»، المحامية الممتلئة الجسد، وشتان ما بين عالم داليدا وعالم عالية، لكن في النهاية تضطر «داليدا» للقبول بوضعها الجديد وتبدأ في استكشاف وظيفتها الجديدة كمحامية في مكتب «بكير الحلواني»، ولكن القدر يخبئ لها مفاجأة أخيرة، وهي أن «نديم» الذي يلعب دوره نيكولا معوض حبيبها، يعمل هو الآخر محامياً في مكتب «بكير»، فتجد «داليدا» نفسها وجهاً لوجه مع حبيبها ولكن في جسد آخر لا يتعرف عليه.

بطولة أولى
يعد هذا المسلسل بمثابة أول بطولة للفنانة إنجي وجدان، وذلك بعد مشاركتها في عدد من الأدوار ذات المساحات الصغيرة، من بينها «لما تامر ساب شوقية»، و«صاحب السعادة»، و«نيران صديقة»، وعن تجربتها في هذا العمل، أوضحت أنجي أنها طالما تمنت مثل هذا العمل المميز والمختلف، الذي يظهرها بطلة للمرة الأولى، وبمجرد أن قرأت النص شعرت بأن دور «داليدا» مفصل عليها، مشيرة إلى أنها من الفنانات التي تفضل أن يعرض أعمالها خارج السباق الرمضاني لكي يأخذ العمل فرصته من المشاهدة، خصوصاً أن «ماراثون رمضان» يكون مملوءاً بالأعمال الدرامية، وبعضها يـُظلم بعدم المشاهدة.
وأشارت إنجي إلى أن «طلعت روحي» ينتمي لأعمال الـ45 حلقة، وتعتبر كل من الحلقات المنفصلة المتصلة، مبدية إعجابها بفكرة المسلسل التي تدور في إطار اجتماعي كوميدي حول «داليدا الورداني» أن تنقلب حياتها رأساً على عقب إثر اصطدام سيارتها الفارهة، ليس فقط لكون الحادث مروعاً من الطراز الأول، إنما لما حدث لها بعد ذلك، ويعد بمثابة المعجزة الخارقة.

فكرة افتراضية
من جهته، أكد المؤلف شريف بدر الدين أن العمل مختلف تماماً عن مسلسله السابق «هبة رجل الغراب»، خصوصاً أن مساحة الكوميديا المقدمة فيه لا تعتمد على الإفيهات، مؤكداً المسلسل سيحمل البسمة على وجه المشاهد خلال متابعته لحلقاته، من خلال فكرة افتراضية، وهى كيف تجبر الظروف إنساناً على التعايش مع ظروف أخرى بعيداً عن ظروفه وعمله ويتأقلم معها.