ثقافة

?40 ?عملاً فنياً تحتفي بالطبيعة في حديقة أم الإمارات

أبوظبي (الاتحاد)

تستضيف حديقة أم الإمارات معرض «?الطبيعة: ?خلقٌ? ?وإبداع» ?خلال ?الفترة ?من ?23 ?مارس ?إلى ?23 ?أبريل ?2017 ، ?ضمن ?برنامج ?فني ?وتعليمي ?متنوع، بدعم ?كريم ?من ?سمو ?الشيخ ?حمدان ?بن ?زايد ?آل ?نهيان، ?ممثل? ?الحاكم? ?في? ?المنطقة? ?الغربية ?رئيس ?مجلس ?إدارة ?هيئة ?البيئة – أبوظبي.
ويحتفي المعرض بغنى‏? ?الطبيعة? ?في? ?إمارة ?أبوظبي،? ?ويقام? ?بمناسبة? ?الذكرى? ?السنوية? ?العشرين? ?لتأسيس «?هيئة? ?البيئة-? ?أبوظبي»?، ?ويضم ? ?40عملاً ?فنياً ?من ?التكليف? ?الجديدة? ?والأعمال? ?المعارة? ?لمجموعة ?من ?الفنانين? ?الموهوبين ?المقيمين? ?في? ?دولة? ?الإمارات.?
?ويهدف ?المعرض ?إلى ?تسليط ?الضوء ?على ?الجمال ?الطبيعي ?وتنوع ?النظم ?البيئية ?الغنية ?في ?إمارة ?أبوظبـي ?بما ?فيها ?من ?صحراء، ?وسبخات ?وجبال ?تأوي ?العديد ?من ?الأنواع ?البحرية ?والبرية ?من ?النباتات ?والحيوانات.

رسم ومنحوتات
وقالت، هدى إبراهيم الخميس، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسس والمدير الفني لمهرجان ?أبوظبي ?2017، ?إن المعرض يؤكد الالتزام بتوفير مصادر الإلهام للفنانين الناشئين من دولة الإمارات، كما يحتفي بالعلاقات المميزة والشراكة الاستراتيجية التي تربطنا بهيئة البيئة – أبوظبي، معربة عن سعادتها بمشاركة هذه الكوكبة الرائعة من الفنانين الناشئين من الإمارات والمقيمين فيها، والذين سيقدمون 40 عملاً إبداعياً، تغطي مختلف أشكال أوجه التعبير الفنية، من أعمال رسم ومنحوتات، وتصوير فوتوغرافي، وأعمال تشكيلية، وتحريك، ستأخذ زوار المعرض في رحلة لاستكشاف بيئة دولة الإمارات، وتمنحهم فرصة‏? ?استكشاف? ?الحياة ?النباتية? ?والحيوانات? ?البرية? ?والبحرية? ?ضمن? ?منطقة? ?مخصصة? ?تبوح ?بحقائق? ?مذهلة? ?عن? ?بيئة? ?دولة? ?الإمارات.
وقالت رزان خليفة المبارك، الأمين العام لهيئة البيئة – أبوظبي: لطالما كانت الطبيعة الإماراتية وما تتميز به من سحر الصحراء، وجمال البحر، وتنوع الموائل الطبيعية والحياة الفطرية التي تؤويها مصدر إلهام لكتابة الشعر والأغاني التراثية وإبداع العديد من الفنون المرئية، ولا تزال هذه العناصر الطبيعية، التي تعتبر جزءاً أصيلاً من هويتنا وتراثنا الثقافي، فعلى سبيل المثال نجد أن الجمال الطبيعي لأشجار القرم كان مصدراً لإلهام الفنانين.
وتعكس الأعمال الفنية المشاركة في المعرض النظم البيئية الإماراتية المتميزة، مثل الصحراء، والسبخات، والبيئات البحرية والجبلية، بالإضافة إلى بعض الأنواع البرية المحلية الرئيسية في دولة الإمارات مثل المها العربي، والأنواع البحرية مثل أبقار البحر (الأطوم)، وسلاحف منقار الصقر، والشعاب المرجانية وغابات القرم.

معرض الصغار
وستقام منطقة مخصصة للنشاطات تفسح المجال أمام زوار المعرض من جميع الأعمار لعرض‏? ?رسوماتهم? ?وأعمالهم? ?الفنية، ?بالإضافة ?إلى ?جلسات ?لرواية ?القصص ?المتعلقة? ?بالبيئة ?للأطفال. ويرافق المعرض برنامج‏? ?تعليمي? ?يقام? ?تحت? ?رعاية? ??حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان، ويتضمن ?جولة ?ميدانية ?في ?أحضان ?الطبيعة ?تحت ?عنوان «رحلات ?الفنانين ?في ?غابات ?القرم»?، ?وجلستين ?حواريتين ?بعنوان «?الطبيعة: ?خلقٌ ?وإبداع: ?حوارات ?الفنون»، ?بالإضافة ?إلى ?ورشة ?عمل ?بعنوان « الطبيعة: ?خلقٌ ?وإبداع»?: ?ورشة ?عمل ?المصورين»?.

وتقام جلسات «حوار‏? ?الفنانين» ?في ?حديقة ?أم ?الإمارات ?السبت ?1 ?أبريل ?والثلاثاء ?18 ?أبريل ?ويدير? ?الحوار? ?أليكسيس? ?غامبيس، ?حيث ?يلتقي ?جمهور ?المعرض ?في ?الجلسة ?الأولى ?مع ?الفنانين ?مايكل? ?رايس،? ?وأنجالي? ?سرينيفاسان،? ?لطرح ?رؤيتهما ?تجاه ?تجاربهما? ?وأعمالهما ?المكلفين? ?بإنجازها? ?لهذا? ?العام. ?وفي ?الجلسة ?الثانية، ?تناقش? ?الفنانة? ?الإماراتية? ?عزة? ?القبيسي? ?تجربة? ?تدرّبها? ?على? ?يد? ?الفنانة? ?البريطانية ?جيل? ?باركر،? ?التي? ?قامت? ?بعمل? ?5? ? منحوتات? ?لحيوانات? ?في? ?الإمارات،? ?بمناسبة? ?الذكرى? ?العشرين? ?لتأسيس «?هيئة? ?البيئة ?– ?أبوظبي»?.