الرياضي

«وحيشة» تحرز ناموس الحقايق ..و«جبر» أول الجعدان

عبدالله عامر (الوثبة)

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، انطلقت مساء أمس فعاليات المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن العربية الأصيلة «ختامي الوثبة 2018»، بمشاركة ملاك الهجن من أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، ويستمر حتى 10 مارس الجاري.
وتزين ميدان الوثبة في اليوم الأول بفئة الحقايق الإنتاج، وذلك في إطار حرص اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، برئاسة معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، على إقامة أشواط لفئة الإنتاج في المهرجان للعام الثالث على التوالي، لتشجيع الملاك على الاهتمام بالحلال.
شهد اليوم الأول من المهرجان إقامة 20 شوطاً في الفترة المسائية للحقايق أبكار وجعدان لفئة الإنتاج ركضت لمسافة 4 كلم بالميدان الجنوبي بالوثبة، وسط إثارة كبيرة ومنافسة قوية في مختلف الأشواط، بعد أن دفع الملاك بأفضل المطايا من أجل حصد الناموس في خير ختاميات الموسم.
وفازت «وحيشة» لمالكها ناصر محمد المري بأول ألقاب المهرجان، لتهدي هجن المملكة العربية السعودية ناموس الشوط الأول المخصص للأبكار بعد أن قدمت سباقاً قوياً وتفوقت على منافسيها، إذ قطعت مسافة الشوط في 5.59.7 دقيقة، تاركة المركز الثاني لـ «عون» لمحمد سالم العامري بفارق أقل من جزء من الثانية، بينما جاءت في المركز الثالث «هذر» لشطيب الخييلي.
وفي أول الأشواط المخصصة للجعدان الإنتاج انتزع «جبر» لسيف فارس المزروعي المركز الأول، ليهدي أهالي الظفرة الناموس، إذ وصل لخط النهاية في زمن قدره 5.54.8 دقيقة بفارق 3 ثوانٍ عن «عمال» لمحمد عتيق زيتون المهيري الذي حل في المركز الثاني، بينما جاء ثالثاً «سليماني» لمالكه سعيد سالم الرميثي بتوقيت 5.57.8 دقيقة.
شهد الشوط الثالث للأبكار إثارة منقطعة النظير استمرت حتى النهاية، بعد منافسة شرسة بين «عهد» لسعيد بالعثة بالخزع العامري و«مخايل» لسعد بن طالب بن شريم، نجحت خلاله «عهد» في انتزاع ناموس الشوط في الكيلو متر الأخير محققة زمناً قدره 6.01.4 دقيقة.
وحلق «ذيبان» لمصبح سعيد سالم الرميثي بلقب الشوط الرابع للجعدان الإنتاج بتوقيت زمني قدره 5.58.0 دقيقة، متفوقاً على «الجداف» لفهيد جابر المري صاحب المركز الثاني، فيما جاء في المركز الثالث «شاهين» لسهيل سالم بن ثعلوب الدرعي، وأهدت «الكايدة» هجن المملكة العربية السعودية اللقب الثاني، بعد أن توجت بناموس الشوط الخامس للأبكار الإنتاج، رغم المنافسة الشرسة مع «محبة» لسعيد حمود بن ثعلوب الدرعي، إذ لم تتحدد هوية بطل الشوط بسهولة في ظل دخول الثنائي خط النهاية سوياً وبتوقيت زمني قدره 5.57.8 دقيقة، ولكن بينت التكنولوجيا المتقدمة المستخدمة من جانب اللجنة المنظمة فوز «الكايدة».
وفي الشوط السادس للجعدان فاز «مبشر» لمبارك خادم المنصوري باللقب، مؤكداً تفوق هجن الوثبة، وأنهى الشوط في 5.57.2 دقيقة، تاركاً المركز الثاني لـ «الحنيش» لمبارك بن قران المنصوري، والمركز الثالث لـ «وضاح» لعبد الله راشد الكتبي، وتصدرت «الشاهينية» لعبد الله صالح سعيد الشوط السابع للأبكار واحتلت المركز الأول بتوقيت قدره 5.58.1 دقيقة بفارق 8 أجزاء من الثانية عن «حضور» لمحمد بالويعة العامري التي جاءت في المركز الثاني، فيما كان المركز الثالث من نصيب «رهف» لمبارك محمد الكتبي.
وأسفر الشوط الثامن عن فوز «ربشة» لإبراهيم خاطر عبد الله الشامسي بالناموس والتوشح برائحة الزعفران بعد أن قطعت مسافة الشوط في زمن قدره 5.58.9 دقيقة، تاركة المركز الثاني لـ «سمحة» لسالم العرج حمد العامري، وفي المركز الثالث جاءت «مخيفة» لسالم بخيت النوبي العامري.
وشهد الشوط التاسع للجعدان سيطرة تامة من «شاهين» المملوك لسالم بن ثعلوب الدرعي، لينتزع فوزاً مستحقاً بعد أن خطف الصدارة منذ بداية السباق وحتى النهاية بجدارة، محققاً زمناً قدره 5.57.1 دقيقة، فيما حل في المركز الثاني «الحذر» لحمد عبد الله حميد المنصوري، أما المركز الثالث فكان من نصيب «الواش» لسلطان خادم الشامسي.
وحلقت «ختام» لحمد طالب المري بلقب الشوط العاشر بـ 5.59.9 دقيقة، وجاءت ثانية «وافية» لمظفر أحمد العامري، بينما أنهت «المختبر» لمحمد عتيق زيتون المهيري الشوط في المركز الثالث، وتواصلت الإثارة والمنافسة في الأشواط التالية، وسط رغبة كبيرة من الملاك على تحقيق المطايا المشاركة الفوز والناموس.
وحصلت الهجن الفائزة في الشوطين الأول والثاني على الجائزة المالية وقدرها 120 ألف درهم لبطل كل شوط، أما الأشواط من الثالث وحتى السادس فنالت الهجن أصحاب المركز الأول 100 ألف درهم، بينما بلغت الجائزة المالية للأشواط من السابع وحتى العشرين 10 آلاف درهم للمركز الأول، كما حصلت الهجن الفائزة ببقية المراكز في الأشواط كافة على جوائز مالية تتراوح بين 20 وحتى 3 آلاف درهم.