صحيفة الاتحاد

الرياضي

«دولي الجو جيتسو» يوقع اتفاقية «الوادا» لمكافحة المنشطات

الهاشمي يصافح بانايوتوس عقب التوقيع على الاتفاقية  (الصور من المصدر)

الهاشمي يصافح بانايوتوس عقب التوقيع على الاتفاقية (الصور من المصدر)

أمين الدوبلي (أبوظبي)

وقع الاتحاد الدولي للجو جيتسو، ومقره بأبوظبي، اتفاقية أمس مع الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات «الوادا» للإشراف ومتابعة كل أنشطة وفعاليات اللعبة في العالم، والتأكيد على أن كل الأحداث الكبرى الخاصة بها تخضع لضوابط الوكالة، وتتوفر فيها شروط الأمان للاعبين فيما يخص جانب المنشطات.
وقع الاتفاقية- كطرف أول- الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات في سويسرا، ثم أرسلت إلى مقر الاتحاد الدولي في أبوظبي ليوقع عليها كل من ثيودوريس بانايوتوس رئيس الاتحاد الدولي، وعبد المنعم الهاشمي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، رئيس الاتحادين المحلي والآسيوي.
وأكد تيودوريس بانايوتوس أن هذه الخطوة لحظة تاريخية في مسيرة الاتحاد الدولي، لأنها تحققت بعد فترة طويلة من المناقشات والمباحثات وتبادل الملفات، ولولا دعم أبوظبي واتحاد الإمارات، وهو منظومة محترفة للاتحاد الدولي، لما تحققت هذه الخطوة، مشيراً إلى أنها أيضاً خطوة أولى لتفعيل مقر الاتحاد الدولي في أبوظبي الذي يمثل قفزة للأمام بلا أدنى شك، ورسالة تؤكد أن الاتحاد الدولي في حقبة أبوظبي سوف يشهد العديد من القفزات المؤثرة في مسيرة اللعبة.
وقال: هذا الاتفاق ليس محدد المدة مع المنظمة الدولية، ويسهم في تحقيق المزيد من تطوير العلاقات مع اللجنة الأولمبية الدولية والمجالس الأولمبية القارية وكل الهيئات والمنظمات الدولية الرياضية، مشيراً إلى أنه سيتم تطبيق آليات فحوص المنشطات في كل البطولات المقامة تحت مظلة الاتحاد الدولي، وقد سبق للاتحادات الوطنية كلها حول العالم أن وقعت على هذا الاتفاق قبل أن يعتمد توقيعاتها الدولي، ومن هنا فقد دخلنا في مرحلة جديدة.
وأضاف: تطبيق هذه الاتفاقية يتضمن العديد من البرامج، فهي ليست فقط الخاصة بفحص المنشطات، ولكنها تمتد لتنظيم المؤتمرات في الدول وأولها مؤتمرات تحذير من مخاطر المنشطات، وتوفير القوائم المحظورة التي تجدد سنوياً للاتحادات الوطنية بشكل دوري، وإخضاع اللاعبين الممارسين للجو جيتسو للفحص المفاجئ في التدريبات وفي الاستعدادات للبطولات الكبرى، وعمل الإحصاءات الخاصة بتناول بعض المواد بشكل تراكمي والذي يحولها إلى مواد محظورة لو تجاوزت النسبة المحظورة، كل هذا يصب في النهاية في مصلحة اللاعب واللاعبة الذي يمارس اللعبة.
وأوضح: «سيتم تطبيق فحص المنشطات في بطولة العالم للناشئين والشباب التي ستقام في أبوظبي ولدينا مندوبون من الوكالة لإخضاع اللاعبين للفحوص، والإشراف على هذا الجانب، وسوف نضمن أن كل لاعب سيخضع للفحوص المفاجئة والعادية على الأقل 3 مرات سنوياً».
وتابع: الاتفاقية ورقة مهمة للغاية في لعبتنا نقدمها لكل الجهات المعنية لأجل تحقيق كل أحلام أبنائها، متوجهاً بالشكر إلى عبد المنعم الهاشمي وكل مسؤولي اتحاد الإمارات الذين قاموا بالجانب الأكبر من الجهد للوصول إلى هذه اللحظة المهمة.
وأشار بانايوتوس إلى أن الاتفاق مع الوادا هو ضمانة قوية لنا في ملف الاعتماد الأولمبي وكان من الضروري أن نوفرها، خصوصاً بعد أن انتشرت رياضتنا في كل أنحاء العالم وتجاوزنا 160 اتحاداً وطنياً، مشيراً إلى أن فحوص المنشطات كانت تطبق على لاعبي الجو جيتسو في الدورات القارية والبطولات العالمية التي تقام تحت مظلة اللجنة الأولمبية الدولية أو المجلس الأولمبي الآسيوي.
من جانبه، أكد عبد المنعم الهاشمي أن توقيع الاتفاقية، يعطي الاتحاد الدولي والاتحادات الوطنية المزيد من المصداقية في تطبيق برامج اللجنة الأولمبية الدولية بمنتهى الحزم والإصرار، وتمثل اعترافاً ضمنياً جديداً من الآخرين بالاتحاد الدولي للجو جيتسو وبتوجهاته ومشروعاته وبرامجه، وأن كل أنشطته تتوفر لها كل عناصر الأمان وتخضع لاشتراطات وتشريعات اللجنة الأولمبية الدولية.
وقال: الاتفاقية تدعم كل ملفاتنا في الشراكات التي نبنيها مع كل المنظمات الدولية، ونحن في الإمارات أكثر المستفيدين من هذه الخطوة، باعتبار أن أعداد لاعبينا ولاعباتنا الممارسين للعبة قد تجاوز 100 ألف لاعب ولاعبة في المدارس والأندية ومختلف مؤسسات الدولة، ونرغب في الحفاظ عليهم وتثقيفهم وتوعيتهم من مخاطر المنشطات، ونضمن لهم رياضة تسهم في الحفاظ على صحتهم، وذلك من خلال الندوات التثقيفية المختلفة التي سنقيمها عبر خبراء اللجنة الدولية لاطلاع أبنائنا على كل جديد في هذا الملف، وتوفير المعلومات الكافية لهم ولأطبائنا الرياضيين المشرفين على الأندية والمنتخبات.
وتابع: منذ عامين ونحن في الاتحاد نهتم بهذا الملف، وأكبر دليل على ذلك كنا نعقد دورات وندوات على هامش بطولة العالم عن المنشطات ويحاضر فيها متخصصون، والآن جاءت اللحظة التي تتوج كل الجهود وتضع قاعدة قوية لضمان رياضة نظيفة من خلال الإعلان عن الانضمام الرسمي للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات.
وتحدث الهاشمي عن بطولة العالم للناشئين والشباب التي ستنطلق غداً في أبوظبي للمرة الأولى في الشرق الأوسط، وقال: أحب أن أربط إقامة هذه البطولة أيضاً بالإعلان عن تدشين مقر الاتحاد الدولي في أبوظبي، وهي الخطوة التي لم تأت من فراغ، لأنها ناتجة عن عمل 10 سنوات سابقة، لأن ما قدمته أبوظبي للجو جيتسو بدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للمساهمة في تطوير ونشر اللعبة، يستحق هذا التقدير من قبل عائلة اللعبة في العالم.
وأضاف: أبوظبي فخورة بوجود المقر الدولي بها، ولكني سأقول بأن المقر هو الذي يتشرف بوجوده في أبوظبي، وهذا ما لمسته من قبل كل زملائي، سواء رئيس الاتحاد الدولي، أو أعضاء المكتب التنفيذي.
وتابع: بطولة العالم للناشئين والشباب في أبوظبي سوف تسجل رقماً غير مسبوق في عدد المشاركين، وهو أكثر من 700 لاعب ولاعبة من 40 دولة، وهو مؤشر إيجابي جديد لتطور اللعبة، وسوف يكون مردود هذه البطولة قوياً على اللاعبين في كل دول العالم، لأننا واثقون من تنظيمها بأفضل صورة، ومن نجاحها في تحقيق كل أهدافها، وبالتالي نحن أحق بهذا المقر، لأننا لدينا بنية تحتية تشجع الجميع من اتحاداتنا الوطنية أن تستضيف مقرات للاتحادات الدولية، بدليل أن الاتحاد الدولي للجو جيتسو كان مهمشاً في الخارج، ولكنه الآن له حيثية أخرى وقيمة أخرى من خلال وجوده في أبوظبي.
وأوضح: «زرت المنتخب والتقيت باللاعبين ورأيت معنوياتهم العالية، وثقتي فيهم بلا حدود لإضافة بسمة جديدة لجماهير الرياضة بميداليات وإنجازات جديدة في عام زايد، تتواكب مع فرحتنا بتأسيس صرح زايد المؤسس على كورنيش أبوظبي».