الرياضي

أنشيلوتي لا يعرف مصيره قبل مواجهة «الخفافيش»

إبراهيموفيتش (وسط) يقود هجوم سان جيرمان أمام فالنسيا (أ ف ب)

إبراهيموفيتش (وسط) يقود هجوم سان جيرمان أمام فالنسيا (أ ف ب)

دبي (الاتحاد) - أكدت صحيفة “ليكيب” الفرنسية أن كارلو أنشيلوتي يرغب بشدة في البقاء على رأس الإدارة الفنية لباريس سان جيرمان، ولكنه لا يعلم مصيره حتى الآن، حيث ينتهي تعاقده مع الفريق الباريسي نهاية الموسم الجاري، مع وجود فقرة في التعاقد تتيح له الاستمرار لعام ثالث في حال كان باريس سان جيرمان متأهلاً إلى دوري الأبطال في نسخته المقبلة، ومحتلاً أحد المراكز الثلاثة الأولى في الدوري الفرنسي.
وعلى الرغم من أهمية المواجهة القارية التي يخوضها باريس سان جيرمان الليلة في وكر “خفافيش” فالنسيا في ذهاب دور الـ 16 لدوري الأبطال، إلا أن المدرب الإيطالي لم يتردد في التحدث حول مصيره وعلاقته المستقبلية مع الفريق الباريسي.
وقال أنشيلوتي: “استمراري في تدريب الفريق يتوقف على النتائج التي نحققها خلال الموسم الحالي، لدي عام إضافي وفقاً للعقد، ولكن الأمر يرتبط بإنهاء الموسم في أحد مراكز المقدمة التي تتيح لنا التأهل إلى دوري الأبطال، وبالنسبة لي أرغب في البقاء لاستكمال عملي مع الفريق، ولكن الأمر يعود إلى قرار إدارة النادي، سوف نجلس لمناقشة الأمر في نهاية الموسم، وإذا كانت إدارة النادي سعيدة بعملي وعلى قناعة بأحقيتي في الاستمرار فسوف أستمر لفترات إضافية”.
وتابع أنشيلوتي: “الأمور بسيطة، إذا كانوا يرغبون في استمراري فسوف نتفق على التفاصيل كافة، وفي حال كانت إدارة النادي لا تشعر بالرضا حيال عملي فسوف أغادر، ولا توجد مشكلة كبيرة بالنسبة لي للرحيل والانتقال إلى تدريب فريق آخر، ولكنني أؤكد أنني سعيد بعملي هنا، وأريد الاستمرار مع الفريق”.
وكشفت الصحيفة الفرنسية عن ارتفاع احتمالات رحيل “كارليتو”، حيث ترغب إدارة النادي المملوك لجهات قطرية في الاستعانة بخدمات المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني للريال، كما أن اسم أرسين فينجر المدير الفني لأرسنال مطروح لتولي المهمة مع بداية الموسم المقبل.
يذكر أن سان جرمان المتصدر قد حقق فوزاً صعباً على ضيفه باستيا 3-1 الجمعة الماضي في افتتاح المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم على ملعب بارك دي برانس في باريس، ولم يفوت سان جيرمان فرصة اللعب على أرضه وبين جمهوره رافعاً رصيده إلى 51 نقطة، ويبتعد في صدارة الدوري قبل مواجهة فالنسيا الليلة.