الاقتصادي

11% زيادة في أسعار بيع الشقق بالأردن

وحدات سكنية في العاصمة الأردنية عمان (أ ف ب)

وحدات سكنية في العاصمة الأردنية عمان (أ ف ب)

عمان (الاتحاد) ـ استقرت معدلات أسعار الإيجارات في الأردن في 2012 دون تغيير مقارنة بأسعار 2011، فيما ارتفعت أسعار بيع الشقق بنسبة تراوحت بين 10 و11? في مناطق مثل دير غبار والدوار الرابع، وفقاً لتقرير صادر أمس عن شركة أستيكو.
وقال التقرير إن أسعار إيجارات الشقق المكونة من غرفة واحدة وغرفتين بقيت دون تغيير، في حين دفع الطلب المتزايد على الشقق المكونة من ثلاث غرف في مناطق، مثل عبدون وأم أذينة والرابية ودير غبار والدوار الرابع، إلى ارتفاع الإيجارات بنسبة 2? في المتوسط.
وتصدرت منطقة الدوار الرابع قائمة المناطق المرغوبة وبلغ سعر الإيجار السنوي للشقة المكونة من ثلاث غرف فيها 16500 دينار أردني.
وقال حسين الصفدي، مدير عام أستيكو في الأردن، إن ارتفاع الطلب جاء في الغالب من السكان المحليين وكذلك الأجانب من الباحثين عن شقق متوسطة وكبيرة الحجم بمساحات تتراوح بين 250 و350 مترا مربعا”.
وأشار التقرير إلى أن السياسة الجديدة التي أعلنتها الحكومة بشأن أسعار مصادر الطاقة بما فيها النفط والغاز والطاقة الشمسية والكهربائية تسببت في زيادة أسعار النقل والإنشاء والمواد الخام. ولفت إلى أن هذا الإجراء الحكومي كان له تأثير مباشر على المطورين مما دفعهم إلى مراجعة استراتيجيتهم الخاصة بالأسعار والتي بدورها أدت إلى رفع أسعار بيع الشقق بنسبة تراوحت بين 10 و11?، في مناطق مثل دير غبار والدوار الرابع ونحو 5? في بقية المناطق في الربع الأخير من 2012 مقارنة بنفس الفترة من 2011.
وسجلت منطقتا الدوار الرابع وعبدون السعر الأعلى بين المناطق لبيع المتر المربع بنحو 1100 دينار أردني، في حين بلغ السعر في منطقة الرابية 850 دينارا للمتر المربع.
وشهدت أسعار إيجارات المكاتب تراجعا بنسبة 3? في المتوسط في الرابع من العام مقارنة بالربع الثالث متأثرة بانخفاض الطلب وزيادة المطروح منها في السوق، وتراوح معدل التراجع السنوي في معظم المناطق بين 2 و5? على الرغم من وجود بعض الاهتمام من الشركات المحلية.
وبالمقابل، حققت منطقة أم أذينة ارتفاعا في أسعار الإيجار بنسبة 2? في المتوسط، في حين تراجعت أسعار الإيجار في منطقة المدينة المنورة بنسبة 11? خلال 2012.
وبين التقرير أن أسعار بيع المساحات المكتبية استقرت دون تغيير في الرابع الأخير من 2012 مدفوعة بالركود العام في قطاع بيع المكاتب في كافة المناطق، باستثناء منطقة وادي صقرة التي شهدت ارتفاعا في أسعار البيع بنسبة 3? في 2012.