الاقتصادي

«شروق» تستقبل وفداً من المركز الأميركي الإقليمي التجاري


الشارقة (الاتحاد)- استضافت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق” وفداً من المركز الأميركي الإقليمي التجاري في الشارقة.
واطلع الوفد على المشاريع المختلفة والأنشطة الاستثمارية التي تقوم بتنفذها الهيئة، إضافة إلى المشاريع المستقبلية المزمع تنفيذها.
حضر الاجتماع ممثلاً عن شروق مروان بن جاسم السركال المدير التنفيذي للهيئة، وأحمد عبيد القصير، المدير التنفيذي للعمليات في “شروق”، وإيلي ارملي مدير إدارة تطوير الأعمال، ومحمد جمعة المشرخ رئيس ترويج الاستثمار.
كما حضر الاجتماع جهاد شيخ سليمان، الرئيس التنفيذي للمركز الأميركي الإقليمي التجاري، وعليا كرمة نائب الرئيس، وداون ورنر، مدير المبيعات المحلية، وكيم تشايلدز، وشكل الاجتماع فرصة مهمة للهيئة لمناقشة سبل وآفاق التعاون المستقبلي بين الهيئة والمركز الأميركي الإقليمي التجاري، فيما يتعلق بعروض الترويج الدولية والتنسيق المشترك لاستقبال وإرسال الوفود الدولية، وسبل إمكانية التعاون في تنظيم سلسلة من الندوات.
من جانبه، قام ممثل عن المركز الأميركي بتقديم شرح عام عن المهمة والأنشطة التي يقوم بها المركز في المنطقة، حيث إنه يركز على تسهيل حركة التجارة، وترسيخ التفاهم الثقافي بين الولايات المتحدة الأميركية والإمارات من جهة، وأميركا ومنطقة الشرق الأوسط الكبير من جهة أخرى، وذلك من خلال تقديم التسهيلات اللازمة كافة في مجالات الخدمة والتجارة والصناعة التحويلية، فضلاً عن تمكين الشركات الأميركية الصغيرة والمتوسطة من تصدير منتجاتها الزراعية إلى المنطقة، وصولاً إلى الهدف المرجو بخلق فرص عمل في الولايات المتحدة من خلال الصادرات الأميركية.
وقال السركال إن حجم التبادل التجاري بين والولايات المتحدة الأميركية، بلغ 15,58 مليار دولار في عام 2012، مما يجعل من الولايات المتحدة الأميركية أهم ثالث شريك تجاري للدولة.
وأضاف: تعد دولة الإمارات أكبر مستورد للبضائع الأميركية في العالم العربي خلال السنوات الخمس الماضية، حيث بلغت وارداتها من السلع والخدمات الأميركية أكثر من 15,88 مليار دولار في عام 2011، لذا نحن نتطلع قدماً نحو مزيد من تعزيز العلاقات بين أميركا والإمارات، وخصوصاً إمارة الشارقة، حيث نبحث بإستمرار عن السبل الكفيلة زيادة حجم استثمارات الإمارات والشارقة، وذلك انسجاماً مع الدور الذي تضطلع به شروق.
وأضاف “توفر المشاريع والأنشطة الاقتصادية المختلفة التي يقوم بها المركز التجاري الإقليمي العديد من فرص التعاون المشتركة والمنفعة المتبادلة بين الطرفين”.