دنيا

«حمدان بن محمد للتصوير الضوئي» تستقبل موفد جمعية الثقافة بالأحساء


دبي (الاتحاد) - استقبلت سحر الزارعي الأمين العام المساعد لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، في مقر الجائزة بدبي أمس الأول، عبد الله علي العبدالله رئيس قسم التصوير الضوئي في الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون بمنطقة الأحساء في المملكة العربية السعودية، وذلك بناء على رغبة الأخيرة في الاطلاع على تجربة الجائزة في تنظيم المسابقة وآليات العمل، وتنظيم عملية التحكيم وآلية فرز الصور وضبطها، وفق الشروط الفنية المسبق إعلانها، وبقية الإجراءات التي تتبعها الجائزة في تنظيم توزيع الجوائز على الفائزين في نهاية كل دورة.
وتأتي الزيارة بناء على نية الجمعية تنظيم مسابقة برعاية الأمير بدر بن جلوي آل سعود، محافظ منطقة الأحساء، على مستوى المملكة ودول الخليج، على أن تتوسع لاحقاً لتشمل الدول العربية كافة وتحاكي في تفاصيلها العامة جائزة حمدان بن محمد الدولية للتصوير.
وطرحت الزارعي الفكرة العامة للجائزة، والتوجيهات المستمرة التي يتلقاها فريق العمل والمتابعة الدائمة من قبل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي راعي الجائزة، وشرحت الأهداف الاستراتيجية، وما تحقق منها مع دخول الجائزة دورتها الثالثة في مارس المقبل، وكيفية تنظيم العمل في الدورتين السابقتين، وكان من أكثر المواضيع المتباحث فيها بين الطرفين، آلية التحكيم وفق التقنيات الحديثة التي تضمن السرعة والجودة في آن واحد، وكذلك الحيادية والنزاهة كأحد أهم القيم التي أنشئت الجائزة من أجلها.
من جانبه، تقدم العبدالله بالشكر والتقدير إلى القائمين على الجائزة، نظير مجهودهم الكبير في الارتقاء بهذا الفن الذي بات يأخذ وقت الشباب في زوايا مفيدة من حياتهم، موضحاً أن هذا هو ما تسعى له إدارة الجمعية التي شعرت بحاجة الشباب السعودي إلى مثل هذه الجائزة التي تتبنى مواهبهم وتصقلها وتنطلق بها نحو الاحترافية، مشيداً بقنوات التواصل التي تطلقها الجائزة.