دنيا

مغامرات عاطفية في «أحببت طفلة» و «انتصار الحب» على «أبوظبي الأولى»

 لقطة من المسلسل المكسيكي «انتصار الحب» (من المصدر)

لقطة من المسلسل المكسيكي «انتصار الحب» (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) ـ تحمل قناة أبوظبي الأولى لمشاهديها كل أسبوع أجمل حكايات الرومانسية، وأمتع قصص الحب من النظرة الأولى، ومغامرات عاطفية لا تنتهي، ضمن أحداث المسلسلين الجديدين التركي «أحببت طفلة»، والمكسيكي «انتصار الحب».
ففي مسلسل «أحببت طفلة» لم يمنع فارق السنوات بطل العمل بولنت آينال أو «تيمور» من أن يقع في حب فتاة مراهقة، بل إن تيمور يبدو غارقاً في عشقه ورومانسيته ولا يلقي بالاً لتأنيب المجتمع ولا يعمل حساباً لمستقبل هذا الحب المحكوم عليه بالفشل، بل يسلّم مشاعره بكل بساطة لمحبوبته الصغيرة، ويجد فيها الأمل الذي يبحث عنه.
أحداث تأسر قلوب المشاهدين وتعدهم بالكثير من المفاجآت من السبت إلى الأربعاء الساعة الحادية عشرة بتوقيت الإمارات.
وبعد قصة مينا وتيمور في إسطنبول، سيتابع مشاهدو قناة أبوظبي الأولى حكاية جديدة لا تقل رومانسية عن سابقتها، مسرحها أرض المكسيك، وبطلاها مايتي ووليام، نجما مسلسل ماري تشوي، حيث يتشاركان من جديد في مسلسل «انتصار الحب»، الذي يعرض من السبت إلى الأربعاء عند منتصف الليل بتوقيت الإمارات.
ويروي المسلسل قصة حب عارضة الأزياء «ماريا» الآتية من ملجأ الأيتام إلى عالم الشهرة والتألق، والشاب الوسيم الغني ماكسميليانو، صاحب العلاقة النسائية المتعددة، حكاية رومانسية تحمل الكثير من المد والجزر، فكيف ستكون النهاية؟، وما هي الأسرار التي سنعرفها عن ماريا في نهاية المطاف؟؟