الإمارات

الحميري يحضر مقابلات مكتب البعثات مع طلبة الإيفاد

الحميري خلال المقابلات (من المصدر)

الحميري خلال المقابلات (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

حضر معالي أحمد محمد الحميري، أمين عام وزارة شؤون الرئاسة، نائب رئيس مجلس إدارة مكتب البعثات الدراسية، سلسلة المقابلات الشخصية مع الطلبة المواطنين المتميزين علمياً، والمرشحين للإيفاد للدراسة خارج الدولة، ضمن بعثة صاحب السمو رئيس الدولة للطلبة المتميزين علمياً دفعة عام 2018. وأشاد معالي الأمين العام باهتمام وحرص القيادة الرشيدة على إتاحة الفرصة للطلبة المواطنين للحصول على تأهيل علمي مرموق، تجسيداً لتطلعات الدولة الرامية لتأهيل جيل قيادي من أبناء وبنات الإمارات، قادر على مواجهة تحديات المستقبل بالعلم والمعرفة، كما أشاد معاليه بحرص الطلبة للترشح للبعثة التي باتت اليوم الخيار الأول للطلبة المواطنين للدراسة خارج الدولة.
وحث معاليه الطلبة على الاستمرار في تحقيق التميز الأكاديمي، والاستفادة من هذه المبادرة، للدراسة في أعرق الجامعات العالمية خارج الدولة، مثمناً جهود فريق عمل مكتب البعثات الدراسية، المتمثلة في استقطاب أبرز الطلبة المواطنين علمياً الراغبين في الدراسة خارج الدولة، وإيفادهم ضمن البعثة للدراسة في الجامعات العالمية المرموقة.
حضر المقابلات، الدكتور عبدالله مغربي مدير قطاع الدراسات والبحوث في وزارة شؤون الرئاسة، رئيس اللجنة التنفيذية لمكتب البعثات الدراسية، ومحمد سالم الظاهري، ومحمد خليفة الهاملي، وجمعة الرميثي، والدكتور علي العري، وممثلون عن مكتب البعثات.
يذكر أن المقابلات كانت يومي الاثنين والثلاثاء 19 و20 فبراير الجاري بمبنى مدرسة الإمارات الوطنية بمنطقة المناصير بأبوظبي، وسيخصص غداً لمقابلة الطلاب والطالبات في مدينة العين.
وتعد المقابلات الشخصية لمجلس الإدارة مع الطلبة، واحدة من أهم مراحل عملية اختيار الطلبة المرشحين للإيفاد، وتأتي بعد قيام المكتب بتقييم وفرز ما لا يقل عن 500 طلب تقدم بها نخبة الطلبة المواطنين المتميزين علمياً في الثانوية العامة في المدارس الحكومية والخاصة، إذ تتيح المقابلة الشخصية لمجلس الإدارة، فرصة الالتقاء المباشر بالطلبة الراغبين بالدراسة خارج الدولة، وتقييم قدراتهم، والتعرف إلى إمكاناتهم العلمية والأكاديمية، واتخاذ القرار المناسب بشأنهم.