الرياضي

محمد بن راشد يتوج المزروعي بكأس نائب رئيس الدولة للقدرة

محمد بن راشد في حديث حول السباق بحضور منصور بن محمد (الاتحاد)

محمد بن راشد في حديث حول السباق بحضور منصور بن محمد (الاتحاد)

محمد حسن (دبي)

توج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه لله، الفارس سيف المزروعي بطلاً لسباق النسخة 11 من كأس محمد بن راشد للقدرة لمسافة 160 كلم، وذلك في ختام مهرجان سموه، الذي أقيم أمس في مدينة دبي الدولية للقدرة في سيح السلم، بمشاركة 360 فارسا وفارسة، ونخبة من أفضل فرسان القدرة العالميين وأبطال الإمارات والعالم العربي ودول الخليج يمثلون 32 دولة، وبرعاية لونجين.
شهد السباق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، كما شهد السباق سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية.
وتمكن سيف المزروعي على صهوة «نوبولي ديل ما» لإسطبلات «ام.ار.ام» من قطع المسافة في 6:32:20 ساعة بمعدل سرعة 24.47 كلم/‏‏‏ساعة، وجاء في المركز الثاني الفارس عبدالله غانم المري على صهوة «فاران» لإسطبلات أف 3، مسجلاً زمنا قدره 6:32:21 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 24.47 كلم/‏‏‏ ساعة.
وحل في المركز الثالث الفارس سعيد محمد خليفة المهيري على صهوة «نابي دي كاسو» لإسطبلات «ام.ار.ام» مسجلاً 6:32:45 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 24.44 كلم/‏‏‏ ساعة.
وشارك في مراسم التتويج، الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة نائب رئيس الاتحاد الدولي للفروسية، وسعيد الطاير رئيس مجلس إدارة مجموعة ميدان، ود. غانم الهاجري أمين السر العام لاتحاد الفروسية، ومحمد عيسى العضب مدير عام نادي دبي للفروسية، وباتريك عون ممثل لونجين.
وأشاد الدكتور غانم الهاجري الأمين العام لاتحاد الفروسية بجهود ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في دعم الفروسية وسباقات القدرة على وجه الخصوص.
وقال: هذا المهرجان بدعم سموه أصبح أكبر تجمع لفرسان سباقات القدرة في العالم، من حيث المشاركة الكبيرة أو قيمة الجوائز العالية، مشيرا إلى أن هذا الدعم يؤكد حرص سموه على تطوير هذه الرياضة، رياضة القدرة بفضل جهود صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم شهدت قفزة كبيرة، وأصبحت الآن ثاني أكبر مناشط الاتحاد الدولي للفروسية بعد قفز الحواجز.
وقال الهاجري: السباق كان قويا وسريعا وشهد تنافسا قويا، متوجها بالتهنئة إلى فرسان الإمارات بمناسبة فوزهم باللقب، مضيفا أن اللجان المختلفة قامت بدورها كاملا في إخراج السباق بصورة طيبة.
من ناحيتها، أعربت الفارسة الإسبانية المخضرمة ماريا الفاريز بونتون عن سعادتها بالمشاركة في السباق الذي يعتبر الأكبر في العالم من حيث المشاركة والجوائز المالية، وأضافت: العدد القياسي المشارك في السباق يؤكد السمعة العالمية التي يتمتع بها حيث أصبح يجتذب أفضل فرسان العالم في سباقات القدرة.
وقالت: إنها تملك خبرة جيدة في سباقات الإمارات التي تتمتع بالسرعة والجودة العالية للخيول، لذلك فإن أمر منافسة فرسان الإمارات يبدو صعبا جدا، وأشادت الفارسة الإسبانية المخضرمة الحائزة على لقب مونديال القدرة مرتين عام 2008 و2010، بحسن التنظيم وحجم المشاركة الكبيرة في السباق الذي جمع أفضل الفرسان من مختلف دول العالم.وكانت الفارسة الإسبانية ماريا الفاريز تشارك في سباقات القدرة في الإمارات لكنها انتقلت منذ سنوات إلى بلدها إسبانيا، حيث تملك إسطبلا وتمارس رياضة القدرة في إسبانيا وأوروبا.

نائب رئيس الدولة:
الناموس لكـل العــرب
دبي (الاتحاد)

أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عن سعادته بالمشاركة الكبيرة في المهرجان، وقال: «الهدف هو مشاركة الجميع وأن تعم الفرحة والحمد لله ضيوفنا وأبناء الإمارات سعداء»، وشكر سموه وهنأ كل الملاك الذين شاركوا في المهرجان، موضحاً سموه أن «الناموس» لكل العرب.
وفي رده حول أداء الجواد «نوبولي دلما»، قال سموه إن الخمسة الأوائل كانوا نجوماً وهي من خيول الدرجة الأولى، وأعرب سموه في تصريحات تلفزيونية عن رضاه عن أداء المدربين وقال إنهم أبدعوا خلال السباق، وأضاف سموه: «السباق منذ المرحلة الثالثة أصبح مفتوحا والفرصة كانت متساوية أمام الجميع»، مشيراً إلى أن «ام 7» شاركت بأفضل الخيول وبعد خروج الجواد «رماح» في المرحلة الثانية أصبح السباق مفتوحاً، ليس المهم من هو في المقدمة أو المؤخرة.
وعن أداء خيول «اف 3» خلال السباق قال سموه إنه إسطبل ممتاز ومن الأوائل، وعن إسطبلات خيول سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وإسطبلات الريف قال إن أداءهم كان جيداً خلال المرحلة الثانية وهي مرحلة صعبة.

بروفايـل
المزروعي و«نوبولي» ثنائي موهوب
دبي (الاتحاد)

ظل الفارس الموهوب سيف أحمد المزروعي، يسجل حضورا رائعا في مشهد سباقات القدرة، مع الجواد «نوبولي دلما»، ليشكل مع هذا الجواد ثنائية متميزة استمرت لسنوات كان حصادها المركز الأول.
واستعد المزروعي جيدا مع «نوبولي دلما» لهذه اللحظة، بعد مشاركة ناجحة في بداية الموسم عبر سباق كأس المرموم وهو الفوز الأول لهما خلال هذا الموسم.
الجواد «نوبولي دلما» الذي يبلغ من العمر 13 عاما، لمع نجمه منذ فترة مبكرة وحقق مع الفارس سيف المزروعي ألقابا عدة لكن المجد الأكبر للجواد «نوبولي» حققه عندما قاده سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم وحقق معه لقب النسخة قبل الماضية من كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة لمسافة 160 كم في العام 2016.
وبرز الفارس الشاب سيف أحمد المزروعي الذي يبلغ من العمر 18 عاما قبل 4 مواسم، وكان أحد خريجي مدرسة فارس العرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حيث انضم إلى إسطبلات أم آر ام وأصبح أحد أهم الخيارات في المواعيد الكبرى، وبالفعل استطاع خلال فترة وجيزة كتابة اسمه بأحرف من نور فقد برز خلال منافسات القدرة المحلية والعالمية، ونجح المزروعي خلال السنوات الثلاث الماضية في أن يكون حضورا دائما في منصات التتويج عبر المراكز المتقدمة لخيول أم آر ام أو خلال سباقات الإسطبلات الخاصة عبر خيول اس اس.ويتسم الفارس المزروعي بالهدوء والصبر، اللتان يعدان من أهم مهارات الفروسية، ويؤكد دائما أن الفضل في هذه الانتصارات يعود إلى الدعم والرعاية من فارس العرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والذي يعتبره ملهما وقدوة لكل فرسان الإمارات.
وأصبح الجواد «نوبولي دلما» البالغ من العمر 13 عاما أول جواد يحقق الفوز مرتين بكأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، مانحا فارسه الشاب سيف المزروعي اللقب الغالي ليضيف اسمه ضمن 6 فرسان تناوبوا على الفوز بهذه السباق خلال 11 عاما.