صحيفة الاتحاد

ثقافة

«سكـة الفني».. يجتذب أكثر من 200 طلب مشاركة

جانب من المؤتمر الصحفي (تصوير أشرف العمرة)

جانب من المؤتمر الصحفي (تصوير أشرف العمرة)

نوف الموسى (دبي)

برعاية الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون «دبي للثقافة»، تستمر أسئلة الفنانين الناشئة والشباب من الإماراتيين ومواطني دول الخليج والمقيمين على أرض الدولة، وللمرة الـثامنة من عمر النسخة الجديدة لـ معرض سكة الفني 2018، حول أهم التحولات والمتغيرات الثقافية، بأبعادها المعرفية والفنية، مؤكدين اهتمامهم بالمبادرة النوعية التي تنظمها دبي للثقافة من الفترة ما بين 17 ـ 26 مارس المقبل، في حي الفهيدي التاريخي، وجاء ذلك إبان إطلاق النسخة الـ5 لموسم دبي الفني، الحافل بنحو الـ 16 فعالية رئيسة، أكد فيها وليد موسى أحمد، مدير مشروع موسم دبي الفني 2018، ومعرض سكة الفني في الهيئة، أن النسخة الجديدة من معرض سكة الفني اجتذب أكثر من 200 طلب مشاركة، ما يمثل زيادة تقدر بـ 50 % مقارنة بعام 2016، ويضم نحو 50 عملاً لفنانين ناشئين، إلى جانب تأسيس علاقات الشراكة الجديدة لمعرض سكة الفني الـ8، وأبرزها «محور الشباب»، الهادف إلى الوعي بالاقتصاد الإبداعي، وإمكانية إلهام الشباب لابتكار سياسات فنية توازي عالمية حضور الثقافة.
وشهدت مؤسسة السركال الثقافية، صباح أمس، في حي الفهيدي التاريخي، الإعلان الموسع للموسم الفني، حيث تصدر مهرجان «طيران الإمارات للآداب» و«دبي كانفيس»، أولى الفعالات الرئيسة، بينما شكل إعلان عرض أعمال ««فان غوخ ألايف- ذي إكسبيرينس»» الحيّة، عبر الأسلوب الحركي، نوعاً جديداً من فضاءات العرض، التي تمنح للمشاهد فرصة المشي بين أكثر من 3000 صورة يتم عرضها على الجدران بأجهزة عالية الوضوح، ترافقها الموسيقى التصويرية الكلاسيكية.
من جهة أخرى، تكشف الاحتفالية الفوتوغرافية ونغمتها البصرية، متون إبداعها في معرض جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، وسيجسد حدث «مانولو فالديس في دبي»، تصوراً خلاقاً لأحد أهم الفنانين الإسبان المعاصرين، تقدمه «أوبرا غاليري دبي» في مركز دبي المالي العالمي. وفي أسبوع الفن، سيعيش المجتمع الفني 10 أيام من التلامس القريب للمواضيع الفكرية عبر المحاضرات والندوات والأفلام والحوارات المفتوحة. وفي ما يتعلق بالفصل التعليمي، سيطلع الجمهور على أعمال للطلبة ضمن المعرض السنوي «لفنون المدرسة الدولية للفنون والعلوم».
يتفق الأغلب على ما أثاره السركال أفينيو في المرحلة السابقة من عمر الفنون في مدينة دبي، محتفياً بشكل سنوي ببرنامج «السركال أفينيو جالري نايت»»، وهي دعوة مفتوحة للجميع للاستمتاع بافتتاح ملهم للاستوديوهات والغاليرهات لمجموعة من الأعمال الفنية، ونخبة من كبار الفنانين حول العالم. أما التوقف عند «آرت دبي»، كإحدى أبرز المنصات الفاعلة في منطقة الشرق الأوسط، يتيح للمهتمين بمجال الفنون في الإمارات، الانفتاح على أفق عالمية، ممثلةٍ بذلك أبرز فصول الموسم الفني احتفاءً بالفلسفة البصرية للعمل الفني. ومن جهته، اعتبر وليد موسى أحمد أن فعالية «أوركسترا أطباء العالم» تقام لأول مرة بدوافع إنسانية رفيعة، يستبدل فيها أطباء يجتمعون من حول العالم معاطفهم البيضاء بملابس عادية، لأداء حفل خيري، وسيذهب ريع التذاكر لـ مركز الجليلة للبحوث الطبية.