صحيفة الاتحاد

الرياضي

تين كات: ما يحدث لفريقي «أمر صعب» لا يوجد في أوروبا

تين كات (الاتحاد)

تين كات (الاتحاد)

مصطفى الديب (أبوظبي)

يختتم فريق الجزيرة تدريباته مساء اليوم استعداداً للقاء الوحدة غداً في المباراة المؤجلة من الأسبوع الحادي عشر لدوري الخليج العربي، ويواصل «فخر أبوظبي» تدريباته تحت قيادة الهولندي تين كات مدرب الفريق في غياب عدد من اللاعبين بداعي الإصابة وهم علي خصيف ومحمد فوزي وفارس جمعة.
وانضم أحمد العطاس لتدريبات فخر أبوظبي مساء أمس بعد العودة من رحلة الكويت مع المنتخب الوطني الذي حصل على المركز الثاني في كأس الخليج عقب الخسارة في المباراة النهائية أمام عمان بضربات الجزاء الترجيحية.
وغاب علي مبخوت نجم هجوم الفريق والمنتخب الوطني عن تدريبات الفريق أمس، فيما من المنتظر أن ينضم للتدريب الختامي هذا المساء.
من جهته أعرب الهولندي تين كات مدرب الفريق عن دهشته من برمجة الدوري، مؤكداً أن ما يحدث حالياً مع الجزيرة من ضغط المباريات لا يحدث في دوريات أوروبا، لاسيما وأن الفريق خاض تسع مباريات في أقل من شهر، إضافة إلى أن هناك بعض اللاعبين الذين خاضوا عشر مباريات في شهر مثل علي مبخوت.
وأبدى تين كات دهشته من قدرة علي مبخوت على استمراره في اللعب مؤكداً أن ما يحدث حالياً أمر غير عادي ومن الممكن في أي وقت أن يتعرض للإصابة بسبب الإجهاد.
وقال في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة: أعتقد أن اتحاد الكرة أو لجنة المحترفين لم تكن لديها الثقة في المنتخب الوطني وقدرته على الوصول للمباراة النهائية لكأس الخليج لذلك تم وضع مباراة الوحدة والجزيرة في هذا التوقيت الغريب عقب يوم واحد من العودة.
وأضاف: هناك لاعبون لا أعرف عنهم شيئاً، وعلينا الانتظار حتى التدريب الأخير لنرى ما إمكانية تدريبهم مع الفريق، وهناك أيضاً بعض الأمور الغريبة للغاية مثل تعرض محمد فوزي للإصابة ورغم ذلك لم يعد إلى أبوظبي وظل بصحبة بعثة المنتخب الوطني ولا أرى أي سبب لذلك وقال ساخراً: ربما يكون العلاج هناك أفضل !
ونفى تين كات أن تكون ظروف الجزيرة مشابهة للوحدة تماماً، مشيراً إلى أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال مقارنة ظروفنا بظروف المنافس، خاصة فيما يتعلق بالمباريات، حيث خاض الجزيرة مباريات صعبة للغاية في مونديال الأندية، وكذلك خاض لاعبوه الدوليون مباراة قوية أيضاً مع المنتخب الوطني في الكويت، فيما لم يحدث ذلك مع الوحدة كما أن هناك لاعباً واحداً من صفوفه مع الأبيض.
وجاء ذلك رداً على ما قاله مدرب الوحدة ريجيكامب عن تشابه ظروف الفريقين وقال: أعتقد أن مدرب المنافس يعيش في كهف بعيد ولا يعرف شيئاً عما يدور حوله. وأكد أنه سيتعامل مع الأمر الواقع وعليه سيخوض مباراة الغد بما يمتلكه من لاعبين وبالظروف التي يعاني منها الفريق، آملاً أن يوفق في اختيار اللاعب المناسب والجاهز لهذه المواجهة الصعبة التي تتطلب تعاملاً خاصاً من أجل المضي قدماً في طريق الانتصارات بدوري الخليج العربي. وفيما يخص الانتدابات الجديدة للفريق قال تين كات: حتى الآن لا توجد أي صفقات وفي ظل الوضع الراهن لا يمكن تصور وجود صفقات جديدة في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها الأندية الإماراتية بشكل عام والاستراتيجية الجديدة في الإنفاق المالي. وشدد على أن أكاديمية النادي هي السبيل الوحيد للخروج من هذا المأزق، خصوصاً وأنها كانت المنقذ دائماً في الكثير من المواقف، ولكن يجب التعامل مع هؤلاء الشباب بحذر وعدم استنفاد طاقاتهم بشكل سلبي ربما يؤثر على مستقبلهم مع الفريق.