صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«سوفت بنك».. استثمارات تسبب الدهشة

رجل الأعمال الياباني الشهير في الاستثمار بمجال التكنولوجيا ماسايوشي صن، غالباً ما يسبب الدهشة للعاملين في المجال نفسه، بمن فيهم المديرون العاملون تحت إدارته بسبب استعداده الدائم لإنفاق أموال طائلة لشراء حصص في شركات مختلفة.
ويقول شيغينوبو ناغاموري، إنه اعترض عندما قال صن، الرئيس التنفيذي لمؤسسة «سوفت بنك»، لمجلس إدارته في عام 2016 إنه يريد أن يدفع 32 مليار دولار لشركة أرم هولدينغز البريطانية.
ويضيف ناغاموري الذي كان يعمل أحد المديرين في «سوفت بنك»، أنه وقتها أخبر صن بأن الشركة البريطانية لتصميم الرقائق الإلكترونية لا تساوي واحداً على عشرة من المبلغ المعروض.
ولكن رغم النصيحة، دفع صن المبلغ الذي عرضه للشركة البريطانية، ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل واصل المستثمر الياباني موجة الشراء، حيث استحوذ على حصص في عشرات الشركات الأخرى، مثل يونيكورن، والتي شهدت نمواً بقيمة أكثر من مليار دولار، وكذلك شركة أوبر وشركة ويورك كوز.
وفي بعض تلك الصفقات أيضاً، كان عليه أن يجادل مع مديريه ومستشاريه الذين يعتقدون أنه كان يدفع أكثر من القيمة الحقيقية للاستحواذ على حصص في تلك الشركات.
ويرغب المستثمرون فقط في فهم طريقة تفكير صن التي تجعله وكأنه يقامر باتخاذ القرارات بشأن إنفاق مليارات الدولارات لعمليات شراء في كبريات الشركات المتخصصة في صناعة التكنولوجيا، وهو ما يقوم به من خلال «سوفت بنك» والصناديق الاستثمارية التابعة لها.
أما المديرون الحاليون والسابقون في «سوفت بنك» والمديرون التنفيذيون والمستثمرون وغيرهم ممن يعرفون صن، فيلمحون إلى أن قراراته الخاصة بعمليات الشراء أحياناً تكون منطقية ومبنية على دراسة ومنهج محدد، وأحياناً تكون عشوائية.
ويصف من يعرفون صن، أنه رجل يتخذ أحياناً قرارات في أعمال تجارية لا يعرف عنها الكثير، معتمداً فقط على الغريزة، مثلما قرر خلال ما يقرب من 30 دقيقة فقط، أنه يريد أن يستثمر 200 مليون دولار في شركة ناشئة تعمل في مجال زراعة الخضراوات داخل مزارع مغطاة.
وفي أحيان أخرى، يغمر مديريه بمئات الصفحات من الوثائق لإعداد بحث مفصل من أجل مساعدته في اتخاذ قرار بشأن هدف استثماري جديد.
ويقول المقربون من صن، إنه أحياناً يتخذ قرارات استثمارية بسرعة، ويلزم نفسه بها قبل الحصول على موافقة من لجنة الاستثمار التابعة لشركاته. ويضيفون أنه كثيراً ما يدخل في جدال مع المديرين التنفيذيين وأعضاء مجلس الإدارة المعارضين لقراراته ومقترحاته حتى يقنعهم أو يرضخون له.
يقول تاداشي ياناي، مدير شركة فاست ريتايلينغ، التي تدير متاجر الملابس الشهيرة يونيكلو «لقد عارضت تقريباً جميع استثمارات صن المقترحة. وبدلاً من التصرف كمستثمر في مجالات تخيلية، يجب عليه التركيز على إنجاز الأعمال الحقيقية».
وقال ياناي بشكل صريح، إن ??دوره أن يقول لصن الأشياء التي تعد مؤلمة على مسمعه. وقد أشاد ياناي وناغاموري علناً ??برؤية صن، ولكنهما في الوقت ذاته قالا إنهما يدعمانه رغم التحفظات على القرارات الاستثمارية التي يتخذها. وفهم دوافع صن البالغ من العمر 60 عاماً، الاستثمارية أمر مهم بسبب تأثيره القوي في مجال الاستثمار.
ودفعت شركة سوفت بنك للاستثمار في مجال التكنولوجيا والاتصالات والتي تتخذ من طوكيو مقراً لها، ما يصل إلى نحو 145 مليار دولار كاستثمارات في شركات مختلفة منذ عام 1995، بما في ذلك 22 مليار دولار لشراء شركة الاتصالات الأميركية سبرينت.
في العام الماضي، أنفق صن نحو 37 مليار دولار لشراء حصص في أكثر من 40 شركة، من بينها «اوبر»، التي اشترت «سوفت بنك» 15% منها بنحو 8 مليارات دولار.