الرياضي

ريجيكامب: لا يمكن تأجيل المباراة.. وظروفنا مشابهة للجزيرة

ريجيكامب (الاتحاد)

ريجيكامب (الاتحاد)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

قادت العقوبة الانضباطية التي وقعت على قائد فريق الوحدة بإيقافه مباراتين إضافيتين بجانب عقوبة الطرد، التي تعرض لها في مباراة فريقه أمام العين في ذهاب ربع نهائي كأس الخليج العربي، إلى رفع عدد الغيابات في صفوف «العنابي» إلى 4 لاعبين في مواجهته مع الجزيرة غداً في المباراة المؤجلة من الجولة 11 لدوري الخليج العربي، حيث يغيب أيضاً المغربي مراد باتنا وسلطان الغافري للإيقاف بالإنذار الثالث، بجانب حمدان الكمالي، الذي يخضع للتأهيل من الإصابة.
وأكد الروماني لورينت ريجيكامب مدرب الوحدة أن البدلاء الذين سيدفع بهم يملكون القدرة على تعويض النقص في الفريق، مشيراً إلى أن فترة توقف الدوري منحته فرصة جيدة للتحضير المريح للفريق للفترة المقبلة، وأبدى ثقته الكبيرة في أن من يشارك بديلاً لمراد باتنا سيكون قادراً على تعويضه.
وقال: مباراتنا مع الجزيرة مهمة وقوية، ونبحث فيها عن الفوز فقط حتى نقلص الفارق مع المتصدر إلى نقطتين، وندرك جيداً أن المباراة صعبة، وكل شيء متوقع فيها، وبغض النظر عن وضع المنافس فهي لن تكون مواجهة سهلة، خاصة أنها أمام حامل لقب الدوري الذي يملك مجموعة من اللاعبين الجيدين، وثقتي كبيرة في فريقي وفي أن العناصر التي سيتم الدفع بها ستكون على قدر التحدي وتؤدي المطلوب منها.
وعن التقارير التي تحدثت عن مطالبة الجزيرة بتأجيل المباراة قال ريجيكامب: نعاني نفس الظروف من حيث النقص في صفوف الفريق، ونخوض خلال الشهر الحالي مباراة كل 4 أيام، وفي الشهر المقبل نستهل مشاركتنا في دوري أبطال آسيا بجانب الاستحقاقات المحلية، لذلك من الصعب تأجيل المباراة.
وأكد ريجيكامب أن ثنائي المنتخب الوطني محمد برغش والحارس محمد حسن سيكونا ضمن خياراته للمباراة بعد الوقوف على جاهزيتهما، خاصة محمد حسن الذي لم يشارك في مباريات بطولة «خليجي 23» بالكويت، التي اختتمت أمس الأول، بينما كان برغش أساسياً في مباريات البطولة.
وتابع: اللاعبان محترفان وتواجدهما في المنتخب مصدر فخر لها، وبشكل عام فإن التشكيلة التي سأدفع بها ستحدد في اللحظات الأخيرة وسيكون أفضل 11 لاعباً جاهزية متواجدين من بداية اللقاء، ونحن ندخل المباراة في حالة نفسية ومعنوية وفنية جيدة بغض النظر عن الغيابات ولا توجد أي ضغوط على اللاعبين، والكل يدرك أهمية المباراة وصعوبتها.
واعتبر ريجيكامب أن الفوز يقلص الفارق مع المتصدر، لكن في الوقت نفسه إذا ظل الفارق على ما هو عليه بعد المباراة فإن الخمس نقاط ليست بالشيء الكثير أو الكبير.
وعلق مدرب الوحدة على قراره بعودة اللاعب ناصر عبد الهادي إلى قائمة العنابي قائلا: ناصر لاعبنا وشارك معنا في الإعداد وقررنا أن نمنحه فرصة المشاركة ستة أشهر مع فريق آخر، وكان لاعب مهم في فريق دبا الفجيرة، وبرنامج مبارياتنا للأشهر القادمة مزدحم، ونحن نحتاج للاعبينا وبشكل خاص لاعبي المحور الأكثر تعرضاً للبطاقات.
وأبدى المدرب الروماني ثقته في أن جمهور الوحدة سيكون حاضراً بقوة خلف الفريق في المباراة التي تقام على استاد محمد بن زايد غداً، كعادته خلف الفريق في جميع المباريات، مبدياً ثقته في أن الفريق سيهديهم الفرحة بعد صافرة النهاية.