الاقتصادي

لاجارد: هناك نمو عالمي وعلى الدول التأهب للتغير

كريستين لاجارد تتحدث خلال المؤتمر (رويترز)

كريستين لاجارد تتحدث خلال المؤتمر (رويترز)

جاكرتا (رويترز)

قالت كريستين لاجارد مدير عام صندوق النقد الدولي، أمس، إن الاقتصاد العالمي يبدى مظاهر نمو واسع النطاق، ولكن الصورة العامة تتغير مع زيادة مخاطر منازعات تجارية وتطبيع السياسيات النقدية والتغيرات التكنولوجية.
وأشارت خلال مؤتمر للصندوق في جاكرتا، للتحضير للاجتماعات السنوية في بالي في أكتوبر، أن الصندوق يتوقع أن يبلغ معدل النمو العالمي 3.9% في 2018 و2019.
وقالت لاجارد، إن رابطة دول جنوب شرق آسيا تتأهب لرفع أسعار الفائدة في الاقتصادات المتقدمة مثل الولايات المتحدة وأوروبا، محذرة من ضرورة توخي الحذر بشأن أثر ذلك على الاستقرار المالي وتقلبات التدفقات الرأسمالية. وأضافت: «ينبغي أن تتبنى رابطة دول جنوب شرق آسيا نماذج نمو جديدة تركز أكثر على الطلب المحلي والتجارة الإقليمية والتنوع الاقتصادي والتأهب لتغيرات تكنولوجية، مثل الاعتماد الأكبر على الآلات والذكاء الصناعي والتكنولوجيا الحيوية والتكنولوجيات المالية الجديدة والعملات الرقمية. وقد يؤدي ذلك إلى إلغاء بعض الوظائف، لكن من المهم أن تعزز الدول جهود تعليم العمال ليستعدوا بشكل أفضل للاستفادة من التكنولوجيا الجديدة». وقالت لاجارد:«سيتأثر عدد كبير من الوظائف بشكل أو بآخر. البعض سيختفي، ولكن عدداً أكبر سيتأثر بالتوسع في الاعتماد على الآلات، لذا نحتاج للتفكير في مستقبل العمل».
وأضافت أنه لا يوجد توجه واحد، وعلى كل دولة تحديد المسار الذي ستسلكه.