الإمارات

كلية الشرطة تحتفل اليوم بتخريج 379 طالباً وطالبة

خلال المؤتمر الصحفي

خلال المؤتمر الصحفي

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي) - تحتفل كلية الشرطة بمقرها في أبوظبي اليوم، بتخريج الدفعة الـ 23، التي تضم 379 طالباً وطالبة ممن حصلوا على بكالوريوس العلوم الشرطية والعدالة الجنائية، وذلك برعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وقال العقيد سيف علي الكتبي مدير عام كلية الشرطة، في مؤتمر صحفي عقده صباح أمس بمكتبه بالكلية: «إن الحفل سيشهد تخريج دفعتي المرشحين والجامعيين الـ 23، ودورة الجامعيات السابعة النسائية»، مضيفاً أن عدد دفعة المرشحين للضباط بلغ 157، ومن الجامعيين 197، علاوة على الدفعة السابعة من الفتيات الجامعيات، وبلغ عددهن 25 جامعية.
ورداً على سؤال لـ “الاتحاد” حول عدد الفصول الدراسية خلال الدراسة بالكلية، أوضح الكتبي أنها تسعة فصول، الأول تمهيدي وثمانية أساسية يدرس خلالها الطلبة والطالبات المناهج الشرطية، ومنهج العدالة الجنائية الذي يعد من العلوم الحديثة التي سبقت إليها دولة الإمارات العربية المتحدة العديد من الدول في إدخالها إلى مناهج كلية الشرطة.
وأشار إلى أن الكلية التي أنشئت في عام 1985، كانت تخرج طلابتها بدرجة الدبلوم بعد دراسة مدتها عامين كاملين، وتطورت لتصبح مدة الدراسة أربعة سنوات بدرجة الليسانس، ثم كان التطور الأخير الذي يشهده نظام الدراسة بالكلية، وهو نظام البكالوريوس.
ولفت مدير عام كلية الشرطة إلى أن من بين المرشحين 15 طالباً من سبع دول شقيقة، وهم طالب من دولة الكويت وأربعة طلاب من دولة قطر، وطالبان من المملكة الأردنية الهاشمية، وطالبان من مملكة البحرين، وطالبان من الجمهورية اليمنية، وطالبان من دولة فلسطين، وطالبان من جمهورية جزر القمر.
وعدد العقيد الكتبي إنجازات كلية الشرطة خلال السنوات الماضية، معبّراً عن الفخر والاعتزاز بتخريج كوكبة جديدة من الكلية لخدمة الوطن، متسلحين بالعلم والمعرفة وأرقى مستويات التدريب، لتحمّل أعباء ومسؤوليات العمل الشرطي في مختلف مجالاته، وتعزيز استقرار وأمن المجتمع.
وأضاف أن كلية الشرطة حققت مكانة متميزة بين نظيراتها على مستوى المنطقة؛ في مختلف المجالات التدريبية والأكاديمية والإدارية، بفضل اهتمام ودعم قيادتنا العليا، ما يجعلنا أكثر حرصاً على الالتزام بمراجعة وتطوير معايير التقييم بانتظام، لمواكبة التغيرات الحديثة في مختلف المجالات الأكاديمية والتدريبية.
وأشار إلى تطوير منهاج ونظم الدراسة والتدريب في الكلية؛ بالتركيز على الجانب التطبيقي العملي؛ لتخريج ضباط شرطة قادرين على التعامل مع مختلف الظروف الأمنية بمهارة وحرفية عاليتين، لافتاً إلى أن مدة الدراسة بالكلية تشتمل على تدريب عسكري وشرطي وتطبيق مهني، يمارس فيها الخريج تدريباً في قطاعات الشرطة المختلفة، يُمنح مَنْ يجتازها درجة البكالوريوس في العلوم الشرطية والعدالة الجنائية.
وأوضح أن الكلية تستعد لتخريج الدفعة الثالثة من الماجستير، وينتظر تخريج المجموعة الأولى، وعددها 147 خريجاً وخريجة، ويجري الآن العمل على إنهاء الأوراق البحثية النهائية ومناقشتها تمهيداً لإعلان تخريجهم، لافتاً إلى أن برامج الماجستير تشمل فرعين، الأول للإدارة الشرطية والفرع الثاني للعدالة الجنائية.
وتحتفل كلية الشرطة بتسعة أوائل، منهم الأول في المجموع العام، والأول في الرياضة، والأول في الأسلحة والرماية، والأول في التدريب الخاص، والحاصل على سيف الشرف الطالب المرشح مروان محمد مبارك الزحمي؛ يليه في المركز الثاني في المجموع العام والأول في العلوم الأكاديمية الطالب المرشح عبدالله راشد عبدالله غاصب العبدولي؛ والثالث في المجموع العام الطالب المرشح عمر عبدالله محمد عبدالله المزروعي؛ والأول في المشاة، والأول في الكفاءة القتالية والمسلك الطالب المرشح حمد مطر عبدالله بن عمر الشامسي؛ والأول في التطبيق المهني الطالب المرشح علي راشد علي القيشي الشحي؛ والأول في المجموع العام على الطلبة الموفدين من الدول العربية الشقيقة الطالب المرشح حسن إبراهيم محمد زعول من دولة فلسطين؛ والأول في المجموع العام من دورة الجامعيين الطالب جاسم محمد خميس حمزة؛ والأولى في المجموع العام من دورة الجامعيات السادسة الطالبة الجامعية تغريد محمد سيف الدين الداري؛ والأول في جائزة قائد الاستعراض الطالب المرشح سعيد حامد مصبح النيادي.