كرة قدم

«العميد» يقتنص «الجوارح» بـ «رباعية»

فاندرلي يحاول الإفلات من رقابة مدافعي الشباب (تصوير عمر درويش)

فاندرلي يحاول الإفلات من رقابة مدافعي الشباب (تصوير عمر درويش)

مراد المصري (دبي)

تغلب النصر على الشباب بأربعة أهداف، في المباراة التي أقيمت مساء أمس، على استاد مكتوم بن راشد، في «الجولة 21» لدوري الخليج العربي، ليتمسك «العميد» بالمركز السادس، رافعاً رصيده إلى 32 نقطة، وعمق جراح «الجوارح» الذي بقي ثامناً بـ 25 نقطة.
وتحقق فوز «الأزرق» بـ «صواريخ بعيدة المدى» كانت السمة في أول هدفين، حينما أودع مسعود سليمان الكرة مباغتة بالقرب من منتصف الملعب، سكنت شباك الشباب، فيما سجل محمود خميس الهدف الثاني من ركلة ركنية سددها مباشرة من الراية نحو مرمى «الأخضر»، قبل أن يضيف أحمد خميس الهدف الثالث، وفاندرلي الهدف الرابع من ركلة جزاء، في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الثاني.
لعب النصر بتنظيم أفضل في الدقائق الأولى، ليفرض سيطرته على الكرة، والقيام بمحاولات عدة، من دون أن ينجح في إيصال الكرة إلى فاندرلي الذي تعرض إلى رقابة مزدوجة داخل المنطقة، وبدأ الشباب لاحقاً بالتقدم بشكل تدريجي.
وتمكن مسعود سليمان من تسجيل هدف من مسافة بعيدة للغاية، حينما حول كرة باغت فيها الحارس نادر رجب المتقدم عن مرماه، لتسكن الكرة الشباك بطريقة فنية رائعة في الدقيقة 13.
أسهم الهدف الذي سجله «العميد» في تغيير شكل المباراة بالكامل، بعدما أصبح اللعب هجوميا أكثر، في ظل محاولة «الجوارح» تعديل النتيجة، ومحاولة النصر استغلال المساحات التي أصبحت أكبر مع مرور الوقت في المناطق الخلفية للمنافس.
تقدم فاندرلي في أول كرة يستلمها بعيداً عن الرقابة المفروضة عليه، لكن تسديدته مرت بجوار المرمى، تابعها جاسم يعقوب ليحصل على ركنية في الدقيقة 20.
حاول محمود خميس أن يحول الركنية مباشرة تجاه المرمى من الركنية، لكن المدافع محمد عايض تدخل في وقت حاسم لإبعاد الكرة قبل دخولها الشباك في الدقيقة 21.
قاد لوفانور أول محاولة جدية من الشباب لتهديد مرمى النصر، حينما راوغ أكثر من لاعب، وسدد كرة قوية من خارج المنطقة، تصدى لها الحارس شمبيه بصعوبة في الدقيقة 26.
حاول حيدروف خيار التسديد من مسافة بعيدة، لكن كرته علت المرمى، واصل النصر تحكمه في مجريات المباراة، رغم خروج كيمبو إيكوكو مصاباً، ليرفع خميس كرة عرضية عالية ارتقى لها عوانة، ومرت رأسيته فوق مرمى الشباب الذي عاد للضغط في الدقائق الأخيرة، ليسدد حيدروف كرة قوية، حولها جاسم يعقوب بصعوبة إلى ركنية في الدقيقة 45، ومن الركنية نفسه، تهادت الكرة أمام محمد مرزق أمام خط المرمى، دون أن يتمكن من اللحاق بها في فرصة خطيرة، انتهى عليها الشوط الأول.
انطلق النصر بقوة في الشوط الثاني، ومن ضربة ركنية، سددها محمود خميس مباشرة نحو المرمى، نجح بالتفوق على الحارس وإيداع الكرة داخل الشباك معلناً عن الهدف الثاني في الدقيقة 55.
استغل جاسم سالم خطأ بالتغطية من المدافع مبارك سعيد، ليخطف الكرة، وينطلق من الجهة اليمنى، ويحول كرة عرضية لم ينجح توماس بالتعامل معها، ليهدر فرصة محققة لتسجيل هدف أول للشباب في الدقيقة 65.
وانطلق فاندرلي بهجمة قادها بنجاح، ومرر كرة على طبق من ذهب إلى أحمد خميس الذي أودعها على يمين حارس المرمى في الدقيقة 68، وسدد لوفانور كرة قوية من خارج المنطقة في ظل غياب الحلول، لكن الحارس شمبيه تصدى لها، وحصل النصر على ركلة جزاء بعدما ارتدت تسديدة مسعود سليمان من يد المدافع محمد عايض، انبرى لها فاندرلي وترجمها إلى الهدف الرابع في الدقيقة 92.