الإمارات

التعريف بجوائز الأمم المتحدة للخدمة الحكومية

متحدثان خلال ورشة العمل

متحدثان خلال ورشة العمل

دبي (الاتحاد) - نظمت القمة الحكومية أمس، ورشة عمل، بالتعاون مع جائزة الأمم المتحدة للإدارة العامة حول التمييز ومكافأة الابتكار في الإدارة العامة، والتي تتناول تعزيز ونقل وتبني الابتكارات في العالم العربي.
وتهدف الورشة للتعريف بجوائز الأمم المتحدة للخدمة الحكومية التي تعد أرقى تقدير دولي للتميز في الخدمة الحكومية ، كما تهدف أيضا لتشجيع الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية في دولة الإمارات على تطوير أدائها والارتقاء بخدماتها بشكل يؤهلها بجدارة للمشاركة والفوز بهذه الجائزة وغيرها من الجوائز العالمية.
وناقشت ورشة العمل التي عقدت عشية انطلاق القمة الحكومية في جلستين رئيسيتين عدداً من المحاور المهمة في مقدمتها تمييز ومكافأة الابتكار في الإدارة العامة، وتعزيز نقل وتبني الابتكارات الحكومية بحضور نحو 400 شخصية من الجهات الحكومية بالدولة وعدد من المشاركين بالقمة الحكومية وجمع من الإعلاميين.
من ناحية أخرى، كشفت الدكتورة أدريانا ألبيرتي مسؤولة الحوكمة والإدارة العامة في إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية بالأمم المتحدة، عن أعداد الترشيحات التي وصلت حتى الآن لجوائز الأمم المتحدة، حيث وصل 601 ترشيح حول العالم في العام 2013، وبلغ عدد الدول الأعضاء المتقدمة بترشيحات 82 دولة عضو، بعد أن كانت 41 عضو في العام 2007.
وذكرت أن الترشيحات موزعة على الفئات الخمسة للجوائز، حيث يوجد 315 ترشيحا لفئة جوائز تحسين الخدمات العامة، بينما اقل الترشيحات تعلق بفئة إلغاء الفارق بين الجنسين بعدد 47 ترشيحا، ويوجد 96 ترشيحا لفئة تطوير إدارة المعرفة الحكومية، بينما تم تقديم 51 لفئة المشاركة في صنع السياسات من خلال القرارات المبتكرة، و77 ترشيحا لفئة منع ومكافحة الفساد في الجهات العامة.