الإمارات

انسيابية مرورية في الجسر الجديد على شارع أبوظبي- الغويفات

سيولة مرورية على طريق أبوظبي- الغويفات  (تصوير  عمران شاهد)

سيولة مرورية على طريق أبوظبي- الغويفات (تصوير عمران شاهد)

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

شهد افتتاح الجسر الجديد والتحويلات المصاحبة له في الشارع الدولي «أبوظبي - الغويفات» صباح أمس، انسيابية مرورية وحركة متواصلة في كافة الطرق التي يرتبط بها، من الشارع الدولي، وشارع العين الشاحنات، وشارع دبي والشارع المؤدي إلى أبوظبي في اتجاه مصفح.
وتقدم المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الشؤون البلدية والنقل بالشكر إلى حكومة أبوظبي لافتتاح أول جسر في الشارع الدولي أبوظبي الغويفات، الذي يضيف في سلامة وإسعاد مستخدمي الشارع السريع.. وذلك عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، مرفقاً بلقطات حية للجسر الجديد وحركة السيارات والشاحنات التي اتسمت بالانسيابية والسرعة المطلوبة.
ويأتي افتتاح الطريق الجديد، تتويجاً للجهود المتواصلة والدؤوبة لدائرة الشؤون البلدية والنقل، وضمن خطتها الرامية إلى المحافظة على سلامة مستخدمي الطريق، وبما يتناسب مع التطور العمراني والنمو السكاني والاقتصادي في أبوظبي، من خلال المساهمة في تنفيذ مشاريع استراتيجية تحقق الاستقرار البيئي في أبوظبي، إضافة إلى السلامة المرورية.
ويعد مشروع الطريق الدولي أبوظبي الغويفات أحد أكبر وأهم المشاريع التي تقوم بها الدائرة في أبوظبي، مستهدفاً تطوير البنية التحتية للطرق في الإمارة، وذلك تماشياً مع الخطة الشاملة للنقل البري التي تم تطويرها للارتقاء بالبنية التحتية لشبكة النقل في أبوظبي.
وكان الطريق الدولي قد شهد في وقت سابق افتتاح التحويلات المرورية للمرحلة الثالثة في القسم «4 ب»، وتمتد من جسر الشاحنات وبطول 4 كم، إضافة إلى افتتاح التحويلات المرورية للمرحلة الثانية من تقاطع جسر الشاحنات، وصولاً إلى مدينة زايد بطول 80 كم، ليصبح مسار المركبات خارج المسار الحالي، كما تم إنشاء لجنة «تدقيق وتطوير معايير السلامة المرورية» بمواقع تنفيذ الأعمال، حيث توفر شركة «مساندة» مجموعات مرورية مؤهلة لتتابع الحركة المرورية على مدار الساعة للتأكد من عدم تأثرها بالأعمال القائمة حالياً على الطريق، كما تقوم هذه المجموعات بتقديم خدمات التدخل السريع والمساعدة.
وحرصت شركة «مساندة»، بالتعاون مع دائرة الشؤون البلدية والنقل والقيادة العامة لشرطة أبوظبي منذ بداية المشروع في مارس 2014، على إطلاق حملات للتعريف بالتحويلات الجديدة والتوعية وأهمية الالتزام بها، حفاظاً على أرواح مستخدمي الطريق، مع مخططات توضيحية تكشف مناطق التحويلات الجديدة والتقاطعات المراد تنفيذها، وتوضيح الطرق السالكة، وتلك التي تتضمن أعمالاً قائمة. ويساهم افتتاح الجسر الجديد والتحويلات الجديدة لتقاطع مصفح والطرق المرتبطة به في زيادة انسيابية حركة المرور بينهما، وتخفيف الازدحام المروري وتقليل الحوادث، وتوفير مدخل أكثر أماناً، ويتسم بأعلى معايير السلامة المرورية لطريق العين الشاحنات وطريق دبي ومدخل أبوظبي والطريق الدولي، كما تخدم التحويلات الجديدة مستخدمي الطريق القادمين من طريق الغويفات أبوظبي متجهين إلى طريق العين الشاحنات، وكذلك طريق دبي وطريق المصفح في اتجاه أبوظبي. كما يمكن للقادم من طريق العين الشاحنات في اتجاه الطريق الدولي أبوظبي الغويفات وطريق مصفح أبوظبي استخدام الطريق الجديد، وكذلك القادم من طريق دبي في اتجاه الطريق الدولي المفرق الغويفات، وطريق العين الشاحنات استخدام التحويلات الجديدة، كذلك الحال بالنسبة للقادمين من طريق أبوظبي مصفح في اتجاه طريق العين الشاحنات وطريق دبي.
وسيكون أمام مستخدمي الطريق القادم من مصفح في اتجاه الطريق الدولي المفرق الغويفات استخدام الطريق البديل المؤقت، كما سيستخدم القادم من طريق دبي في اتجاه مصفح أبوظبي استخدام الطريق البديل المؤقت أيضا، كما سيكون أمام القادم من طريق العين الشاحنات في اتجاه طريق دبي استخدام الطريق البديل المؤقت، وذلك لحين الانتهاء من أعمال الإنشاءات.
وأشاد مستخدمو الطريق بالتحويلات الجديدة التي تم افتتاحها أمس وساهمت في توفير سهولة وانسابية وحركة أكثر أمنا وسلامة على الطريق .وأكد يوسف سلطان أن التحويلات الجديدة تتسم بروعة التصميم والتنفيذ بما أعطته من سهولة وانسيابية أكثر لمستخدمي الطريق في الاتجاهات المختلفة، كما أن الطرق الجديدة تتسم بأعلى معايير الأمن والسلامة. ويؤكد سيف المزروعي، أن الطريق الدولي سيحقق نقلة نوعية لمستخدمي الطريق وخاصة أهالي المنطقة الغربية، نظراً لأنه الطريق الرئيس الذي يربط جميع مدن الغربية ببقية إمارات الدولة، وبالتالي سيخفف من الحوادث المرورية على الطريق ويمنع أي اختناقات تحدث عليه. وتوجه حمد سالم برطاع الهاملي من مدينة زايد بالشكر إلى القيادة الرشيدة لحرصها على توفير أعلى معايير الرفاهية والأمن والأمان للمواطنين، وجميع من على أرض هذه الدولة الطيبة، من خلال توفير بنية تحتية متميزة وشبكة طرق على أعلى مستوى من الأمن والسلامة المرورية، موضحاً أن المنطقة الغربية شهدت نهضة عمرانية شاملة بفضل التوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية.
ومن جانبه، ثمن محمد صالح المزروعي جهود القيادة الرشيدة لتوفير شبكة طرق متقدمة تحقق الأمن والسلامة المرورية لمستخدمي الطرق وتساهم في الحد من الحوادث والحفاظ على الأرواح، وهو ما يعكس مدى حرص القيادة على تحقيق الرفاهية لأبناء الوطن، موضحاً أن افتتاح التحويلات الجديدة ستساهم بشكل كبير في تحقيق الأمن والأمان لمستخدمي الطريق الدولي وبقية الطرق المرتبط به، بما سيساهم في منع الاختناقات على الطريق، والحد من الحوادث.