الرياضي

مانشيني: فرصتنا في الفوز بالدوري لا تتجاوز 10 بالمئة

احدى الفرص الضائعة من رودريجيز لاعب ساوثهامبتون (الثاني من اليسار)

احدى الفرص الضائعة من رودريجيز لاعب ساوثهامبتون (الثاني من اليسار)

لندن (وكالات)- قال المدرب الإيطالي روبرتو مانشيني المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم أمس الأول، إن فرصة فريقه للدفاع عن لقبه في الدوري الإنجليزي أصبحت “10 بالمئة” فقط، بعد الهزيمة 3-1 أمام مضيفه ساوثهامبتون في المرحلة السادسة والعشرين من المسابقة.
ويحتل مانشستر سيتي المركز الثاني في جدول المسابقة برصيد 53 نقطة، وبفارق تسع نقاط خلف جاره مانشستر يونايتد متصدر جدول المسابقة قبل مواجهته إيفرتون في وقت متأخر أمس، واعترف مانشيني: “كان أداء فريقي بالفعل سيئا للغاية، ساوثهامبتون كان أفضل منا، استقبلت شباكنا هدفين لا أعتقد أن فريقا مثلنا يمكن أن تهتز شباكه بهما، لم أر شباك فريقي تهتز من قبل بأهداف مثل هذين الهدفين، في نهاية المباراة، ارتكبنا خطأين فادحين”.
وقال مانشيني إنه يشعر بخيبة أمل بالفعل تجاه لاعبيه، وأوضح: “عندما نقدم أداء مثل عرض اليوم (أمس الأول)، أشعر بالغضب الشديد”. وأوضح مانشيني أن بعض لاعبي الفريق غابوا عن صفوفه في الفترة الماضية لمشاركتهم في المباريات الدولية مع منتخبات بلادهم وعادوا إلى تدريبات الفريق يوم الجمعة الماضي. وقال مانشيني: “هذا ليس عذرا، ولكنه أحد الأسباب، سيكون من الصعب للغاية الفوز بلقب الدوري، اعتدت التفاؤل دائما، وأريد أن أكون هكذا في الوقت الحالي، ولكن الموقف صعب، أعتقد أن فرصنا الآن لا تتجاوز 10 بالمئة، لا أعتقد أن مانشستر يونايتد سيفقد 12 نقطة في المباريات المتبقية”.
وكان سيتي حامل اللقب قد واصل نزيف النقاط بخسارته أمام مضيفه ساوثمبتون 1-3 أمس الأول، وهي المباراة الثالثة على التوالي التي يفشل فيها رجال المدرب الإيطالي روبرتو مانشيني في تحقيق الفوز بعد سقوطهم في فخ التعادل أمام كوينز بارك رينجرز صفر- صفر، وليفربول 2-2 في المباراتين الأخيرتين، قبل أن يتلقوا الخسارة الثالثة هذا الموسم، وتقلصت حظوظهم كثيراً في الاحتفاظ باللقب.
ووجد مانشستر سيتي نفسه متخلفا منذ الدقيقة السابعة عندما استغل جايسون بونتشيون كرة مرتدة من الحارس جو هارت وتابعها من داخل المنطقة في الشباك، ثم عمق ستيفن ديفيس جراح الضيوف بعدما استغل خطأ فادحا للحارس هارت في التصدي لكرة قوية من ريكي لامبرت فأفلتت منه أمام باب المرمى وتابعها مهاجم أصحاب الأرض داخل المرمى (22).
ونزل مانشستر سيتي بكل ثقله بحثاً عن تقليص الفارق وكان له ما أراد عبر الدولي البوسني أدين دزيكو الذي استغل كرة عرضية من الأرجنتيني ماريانو زاباليتا تابعها بيمناه داخل المرمى الخالي (39) رافعاً رصيده إلى 12 هدفاً على لائحة الهدافين. ووجه ساوثمبتون الضربة القاضية لضيوفه وبالنيران الصديقة عندما حاول جاريث باري إبعاد كرة عرضية خارج الملعب فتابعها بالخطأ على يسار الحارس هارت، علماً بأن لاعب الوسط الدولي كان سبباً في الهدف الأول عندما خسر الكرة في منتصف الملعب، وتجمد رصيد مانشستر سيتي عند 53 نقطة مقابل 27 لساوثمبتون الذي ارتقى إلى المركز الخامس عشر.
من جهة أخرى، أعرب الإسباني رافاييل بينيتيز المدير الفني لنادي تشيلسي عن سعادته البالغة بفوز فريقه على ضيفه ويجان 4-1 أمس الأول، وقال بينيتيز بعد استعادة فريقه المركز الثالث بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي من أنياب توتنهام: “كنا نستحق الفوز، لكي تفوز عليك أن تعمل من أجل ذلك”. وأضاف: “إذا أردت أن تفوز بشيء ما فعليك أن تكون لديك ملكة الفوز، هذا أمر طبيعي”.
وأشار المدرب الإسباني: “ولكنها ليست نهاية العالم إذا حققت التعادل وأنت تستحق الفوز، المشكلة بالنسبة لي إذا لم تحقق عددا كافيا من الفرص، ولكننا نصنع فرصا كثيرة في كل مباراة”. وقال: “إننا نحرز أهدافا، نرتكب بعض الأخطاء، ولكن لدينا الكثير من الإيجابيات، سجلنا أربعة أهداف وكان من الممكن زيادة رصيدنا إلى ستة أو سبعة أهداف في النهاية”.
ولا تزال العلاقة بين جماهير تشيلسي ومديره الفني بنيتيز فاترة ومتوترة، وذلك بعدما قام عشاق النادي اللندني بترديد هتافات خلال مباراة الفريق الأخيرة في الدوري مفادها “سنحتفل عند طرد (إقالة) بنيتيز”. وذكر موقع “كوورة” الإخباري أن هتافات جماهير تشيلسي تأتي رغم تحقيق الفريق الفوز في مباراته الأخيرة في “البريمييرليج” أمام ويجان بنتيجة 4-1، وتقليصه الفارق مع مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني إلى 4 نقاط فقط.
ولا يزال “بطل أوروبا” يعاني من تذبذب المستوى منذ بداية الموسم رغم إقالة مدربه الإيطالي روبرتو دي ماتيو، وتعيين بنيتيز مديرا فنيا مؤقتا للفريق. ونقلت صحيفة “ذا صن” البريطانية تعليق المدرب الإسباني على هتافات الجماهير المعادية له بقوله: “يتوجب علي التركيز فقط على تحقيق الفوز في المباريات”. وأضاف مدرب فالنسيا وليفربول وإنترميلان سابقا: “يجب على الفرق الكبرى أن تقدم أداءً ثابتا إذا ما أرادت الفوز بشيء ما (بطولة)”. وامتدح مدرب تشيلسي لاعب الوسط المخضرم فرانك لامبارد بسبب الأداء الرائع الذي يقدمه في الفترة الأخيرة. وقال: “لامبارد قادر على فهم مجريات الأمور في المباراة بطريقة رائعة، سأكون سعيدا إذا ما نجح في كسر الرقم القياسي”. واقترب لامبارد من كسر الرقم القياسي من حيث عدد الأهداف التي سجلها لاعب بقميص تشيلسي والذي يحمله بوبي تامبلينج برصيد 202 هدف. وأحرز لامبارد 198 هدفا حتى الآن، من بينها 11 هدفا في الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم الحالي.
كما أغدق البرتغالي أندري فيلاس بواش المدير الفني لفريق توتنهام الثناء على نجمه الويلزي الدولي جاريث بيل بعد تسجيله هدفي الفوز لفريقه على نيوكاسل بنتيجة 2-1 أمس الأول في الدوري الإنجليزي الممتاز. وقال فيلاس بواش: “لقد كان مجهودا فرديا رائعا، ومن المذهل رؤية لاعب يستمتع بلعب كرة القدم”. وأضاف: “جاريث لاعب رائع بصرف النظر عن المركز الذي يلعب فيه، الفرق الكبرى تصنع من لاعبين رائعين، وجاريث له مفعول السحر، أشعر بالسعادة له”.