الرياضي

السباحة تحصد «برونزية» 50 متراً فراشة

من منافسات السباحة

من منافسات السباحة

رضا سليم (دبي) - تتواصل دورة الألعاب الخليجية المدرسية الثانية “خليجياد 2”، التي تحتضنها الإمارات وتستمر حتى غد، بمشاركة 252 لاعباً ولاعبة من 8 دول، هي السعودية وقطر والبحرين وعمان والكويت واليمن والعراق، والإمارات، وتشمل المنافسات ألعاب القوى والسباحة والجمباز وكرة الطاولة.
وتصدرت قطر الدورة في عدد الميداليات التي حققتها في الجمباز والسباحة، حيث رفعت رصيدها أمس إلى 8 ميداليات، منها 4 ذهبيات وفضية واحدة وبرونزية، وجاءت العراق في المركز الثاني بـ 6 ميداليات، منها ذهبيتان وفضية و3 برونزيات، وعُمان في المركز الثالث بـ 4 ميداليات، منها ذهبيتان وفضيتان، والكويت في الترتيب الرابع بذهبية وفضية، ثم السعودية في المركز الخامس بـ 3 ميداليات، منها فضيتان وبرونزية واحدة، والإمارات السادس برصيد برونزيتين.
وقد شهدت مسابقة الجمباز في فئة 14 عاماً، فوز قطر والكويت بذهبية منافسات الجمباز بعدما تساوى المنتخبين في النقاط، وسجل كل منتخب 281,55 نقطة، وجاءت العراق في المركز الثالث برصيد 280,8 نقطة، وواصلت قطر سيطرتها على نتائج مسابقات الفردي العام، حيث توج لاعبها أحمد نبيل أحمد بذهبية الفردي في فئة تحت 14 عاماً برصيد 95,55 نقطة، وجاء الكويتي هشام طلال العيدان في المركز الثاني برصيد 94,3 نقطة، والعراقي إحسان زياد طارق في المركز الثالث برصيد 94,2 نقطة.
في سباق 200 متر متنوع، توج السباح العراقي بكر سلام علي بالذهبية، وحصد العُماني عبد الرحمن الكليبي الفضية، ونال السعودي عبد المجيد المرواني البرونزية، وفي سباق 50 م صدر أحرز السباح العُماني عيسى البداوي الذهبية، وتلاه القطريان وليد دلول، وعبد الله محمد اليهري اللذان حققا الفضية والبرونزية.
وفي سباق 100 متر ظهر، توج العُماني عبد الرحمن الكليبي بالذهبية، ونال السعودي عبد المجيد المرواني الفضية، وحقق العراقي كرار علي حنش البرونزية، وفي سباق 50 متراً فراشة، حقق السباح القطري عبد الرحمن الكواري الذهبية، ونال العُماني مازن الكليبي الفضية، ونال سباحنا أحمد عتيق البرونزية.
من ناحية أخرى، اعتمدت اللجنة التنظيمية للرياضة المدرسية للدول الأعضاء بمكتب التربية العربي لدول الخليج أجندة المسابقات حتى 2017، كما وافقت على طلب عُمان استضافة البطولة الخليجية المدرسية لكرة السلة “بنين وبنات” العام المقبل، وذلك خلال الاجتماع التاسع عشر الذي عقد أمس الأول بفندق متروبوليتان بدبي.
وترأس الاجتماع حسن محمد لوتاه رئيس اللجنة التنظيمية، وحضره علي جاسم الأمين العام للجنة التنظيمية، وسعد السند نائب رئيس الاتحاد العربي للتربية البدنية والرياضة المدرسية، وإدريس فتحي الأمين العام للاتحاد العربي للتربية البدنية والرياضة المدرسية، كما حضر الاجتماع أعضاء اللجنة التنظيمية وهم علي الهتمي من قطر والدكتورة شيخة يوسف الجيب (البحرين)، ووفاء العيد (الكويت)، وخالد بن ناصر العصيمي (السعودية) ونجم عبود (العراق) وآسيا السيابية وأحمد البلوشي (عُمان) وأحمد سعيد عبده (اليمن) والسكرتير الفني للجنة التنظيمية الدكتور علاء حلويش.
وقد اعتمدت اللجنة التنظيمية استضافة السعودية لبطولة الخليج المدرسية لكرتي اليد والطاولة في فئة البنين، كما درست اللجنة مقترحاً حول إمكانية استضافة قطر بطولة الخليج المدرسية لكرتي اليد والسلة في فئة البنات خلال الفترة نفسها التي تقام فيها منافسات البنين في السعودية.
كما اعتمدت اللجنة استضافة اليمن بطولة الخليج المدرسية لكرة الطائرة “بنين” و”بنات” في 2016، وأدرجت قطر في قائمة الاحتياط في حال اعتذار اليمن في وقت لاحق عن الاستضافة.
وقررت اللجنة منح الإمارات استضافة بطولة الخليج المدرسية في 2017 على أن يتم تحديد الألعاب الرياضية في وقت آخر.
من جهة أخرى، اعتمدت اللجنة التنظيمية تعديل النظام الأساسي، حيث كان النظام القديم ينص على 7 أعضاء فقط، وبعد انضمام العراق للجنة التنظيمية، تمت الموافقة على تعديل اللائحة حتى يصل عدد الأعضاء إلى ثمانية.
ووافقت اللجنة بالإجماع على استمرار الدكتورة شيخة يوسف الجيب في منصب نائب رئيس اللجنة التنظيمية للرياضة المدرسية للدول الأعضاء بمكتب التربية العربي لدول الخليج، كما كلفت اللجنة الدول الأعضاء بتثبيت اللوائح الفنية للألعاب، حيث تم تكليف قطر بإعداد لائحة الجمباز الفني والإيقاعي ولائحة كرة الطائرة، والبحرين بلائحتي كرة اليد والطاولة، والسعودية بلوائح ألعاب القوى والتنس الأرضي، والعراق لائحة كرة القدم، والكويت السباحة وكرة الصالات، وعُمان كرة السلة، والإمارات الريشة الطائرة.
وقررت اللجنة تعويض أي عضو ينسحب أو يعتذر، وطلبت من الدول الأعضاء في هذه الحالة ترشيح عضو جديد بشكل رسمي، وصرفت اللجنة النظر عن مقترح إنشاء لجنة علمية الذي تم تقديمه في الاجتماع السابق والاكتفاء باللجنة العلمية التابعة للاتحاد العربي للتربية البدنية والرياضة المدرسية لتكون المظلة العلمية لجميع الدول الأعضاء، بما فيها الخليجية.
وتقدمت اللجنة التنظيمية بالشكر والامتنان إلى معالي حميد القطامي وزير التربية والتعليم على رعايته لدورة الألعاب الخليجية المدرسية، وعلى حسن الاستضافة، وعلى إقامته حفل عشاء على شرف الوفود المشاركة في البطولة.
كما تقدمت اللجنة بالشكر إلى الاتحادين القطريين للجمباز والرياضة المدرسية على مساهمتهما في إنجاح “خيجياد 2” بتوفيره الأجهزة الخاصة بمنافسات الجمباز.