الرياضي

الكتبي يحلق بلقب «الشباب والناشئين» للقدرة

هزاع بن سلطان وخالد بن سلطان توجا الفائزين بالسباقات (الصور من المصدر)

هزاع بن سلطان وخالد بن سلطان توجا الفائزين بالسباقات (الصور من المصدر)

الختم (الاتحاد)

تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، تّوج الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان، والشيخ الدكتور خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان، أمس في قرية بوذيب العالمية للقدرة بالختم، الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى لسباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان للشباب والناشئين الدولي للقدرة لمسافة 120 كلم، المصنف دوليا بنجمتين، والذي يقام ضمن مهرجان سلطان بن زايد للقدرة، ويختتم اليوم، وذلك بنظام تجميع النقاط وفق بروتوكول بوذيب.
وتوّج الفارس راشد صغير الكتبي، على صهوة الجواد «باردي برج هيدالجومن» لإسطبلات الشبابي، باللقب، ونال سيارة جائزة المركز الأول، وحل ثانياً الفارس منصور خميس محمد على صهوة الجواد «دي بريك فادل» لإسطبلات ديباوي، وجاء في المركز الثالث الفارس ماجد عمر بن بيات على صهوة الجواد «راتسولف يادا» لإسطبلات الشبابي.
كما تمّ تتويج الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في السباق، وفق قوانين الاتحاد الدولي للفروسية، حيث نال الفارس علي مبارك سالم على صهوة الجواد «يونارت» لإسطبلات البراري المركز الأول، وحل ثانياً الفارس حسن جمعة الحمادي على صهوة الجواد «تاو دو كافيلون» لإسطبلات المغاوير، ونال المركز الثالث الفارس ماجد عمر بن بيات، كما جرى تكريم الفرسان المشاركين ومدربيهم في جولة سباق مبتدئي أكاديمية بوذيب لمسافة 10 كلم، تقدمهم الفارس الشيخ حمدان بن محمد بن خليفة آل نهيان، والفارس الشيخ زايد بن محمد بن خليفة آل نهيان.
جاء ذلك، ضمن اليوم الخامس للمهرجان في نسخته الـ 11، واشتمل البرنامج على منافسات سباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان للقدرة لأفضل حالة خيل لمسافة 240 كلم، المصنف دولياً بثلاث نجوم، بالمرحلة الثانية منه لمسافة 80 كلم، وسباق جولة مبتدئي أكاديمية بوذيب لمسافة 10 كلم الذي شهد مشاركة 16 فارسا، والتي ينظمها نادي تراث الإمارات، بالتعاون والتنسيق مع مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام، اتحاد الفروسية، منظمة الجواد العربي.
وأفادت لجنة تحكيم السباق بأن مستوى المشاركين كان متميزاً من حيث حماستهم والتزامهم بقوانين وشروط السباق وأخلاقيات الفرسان، ما يعطي أملاً كبيراً في رفد هذه الرياضة بمواهب جديدة سيكون لها شأن كبير في مجال هذه الرياضة التي تحظى بالاهتمام.
من جهتها، أكدت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، أن حضور ومتابعة الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان، والشيخ الدكتور خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان لنشاط المهرجان والسباقات، قد انعكس إيجابيا على المشاركين، وأسهم في تشجيعهم وحماستهم نحو إتمام السباقات المقبلة بروح وثابة عالية، كما أشادت اللجنة باجتهاد الفرسان والفارسات المشاركين والتزامهم بمواصفات وقوانين ولوائح سباقات ركوب القدرة الجديدة، وبخاصة فيما يتصل بالسرعة المقررة، والمحافظة على صحة ولياقة خيولهم.
وأشارت اللجنة إلى أن الجّدية والحماسة التي التزم بها المتنافسون حققت رسالة وأهداف المنافسة الشريفة، والمحافظة على قواعد هذه الرياضة العربية الأصيلة ضمن تقاليدها العريقة وتطويرها بما يتفق والمواصفات الدولية.
وعبرت اللجنة عن شكرها وتقديرها لسمو راعي المهرجان لتوجيهاته واهتمامه بإنجاح فعاليات الحدث، متمنية لجميع المشاركين السلامة والنجاح في تحقيق طموحاتهم بالفوز وتطوير قدراتهم.
من جهتهم، عبر عدد من الفرسان عن سعادتهم بالمشاركة في السباق، وأشاد الفارس حسن جمعة الحمادي من إسطبلات المغاوير بحسن الإعداد والتنظيم، واعتماد المسارات الطبيعية للسباقات، وما اتصفت به من جودة ومساهمة في تحديد السرعة، بما يتناسب أعمار المشاركين من الناشئة والشباب.
ووجه الحمادي الشكر للجنة المنظمة والكادر الفني في بوذيب على التسهيلات المقدمة للمشاركين، مؤكدا أنه سيتواصل مع رياضة القدرة من خلال سباقات بوذيب، لما تمتلكه من مرافق دولية وخبرات عريقة.
وقالت الفارسة إيما فيكتوريا فنيني من إسطبلات الوثبة، والمشاركة في سباق الـ 240 كيلومترا، إن السباق كان بالنسبة لي محطة مهمة وفارقة نحو المشاركة في أهم البطولات، بما يعزز مهاراتي في خوض منافسات السباقات النسائية،
وأضافت: اكتسبت من خلال هذا السباق خبرة إضافية، وأتطلع للمشاركة في السباقات التي تحتضنها قرية بوذيب، التي حققت لفروسية الإمارات سمعة دولية طيبة.
وعبرت الفارسة فاطمة جاسم سعيد المرّي، من إسطبلات ديباوي، والمشاركة في منافسات سباق 240 كيلومترا عن سعادتها بالمشاركة، وبما اكتسبته من خبرة ومهارة، مشيرة إلى أنها عازمة على مواصلة التدريب والتقدم في السباقات الكبيرة حتى الوصول إلى منافسات السباقات الكبرى في الإمارات وخارجها.
وأضافت: المنافسة كانت مميزة ورائعة، وقد مكنتي من اكتشاف سحر هذه الرياضة العربية الأصيلة، حيث إنني أطمح مستقبلاً في أن أكون فارسة دولية.
وقالت الفارسة مريم محمد مثنى من إسطبلات ديباوي، إن المهرجان رائع ومتميز، ومحفز لخوض المنافسات، وأثنت على حسن الإعداد والتنظيم وعمل اللجان وسرعتها في الإنجاز، وكذلك اهتمام المنظمين برياضة تحتاج إلى الصبر والشجاعة واللياقة البدنية.
وأضافت: أنا سعيدة بوجودي في المهرجان، مؤكدة حرصها على المشاركة في جميع بطولات ومنافسات قرية بوذيب، لجودة المكان ومساراته الطبيعية.
وتابعت: المهرجان يمثل فرصة ثمينة للفرسان للمنافسة واكتساب الخبرة، فهو في تقديري ونجاحه المميز لإحدى عشرة نسخة بمثابة مشروع وطني للارتقاء بفروسية وفرسان الإمارات.

الخيول في مسابقة الرسم
الختم (الاتحاد)

تغطي شبكة نادي تراث الإمارات للتواصل الاجتماعي فعاليات المهرجان، على جميع حسابات الشبكة مباشرة، من خلال عدة مسابقات على حساب انستجرام، سناب شات، بروسكوب، فيس بوك، تويتر، اليوتيوب، إضافة إلى برنامج «قلب الحدث» الذي يقدمه المذيع راشد الجابري.
وقال أحمد الرميثي مدير الشبكة إن أسئلة المسابقات تتمحور حول فعاليات المهرجان المتنوعة، مشيراً إلى أن الشبكة تحرص على أخذ انطباعات الجمهور والمشاركين ونقل الأحداث أولاً بأول.
وذكر الرميثي أن الرسامة غبيشة الحميري تشارك بمسابقة للرسم على حسابات الشبكة، مضمونها الخيل، وتتكون المسابقة من ثلاث فئات، الأولى للرسامين المحترفين، والثانية للأطفال من 3 إلى 5 سنوات ومن 6 إلى 15 سنة، والفئة الثالثة للرسامين من الجمهور، ويمكن المشاركة في هذه المسابقة عن طريق حساب النادي على سناب شات، أو بالحضور في موقع المهرجان، ورصدت الشبكة جوائز قيمة للفائزين، الذين يتم السحب عليهم يومياً.
وتابع: المزون الحميري عضوة الشبكة تقدم فقرة بعنوان «جرعات سعادة»، وهي عبارة عن مجموعة من الخطوات، تركز على التفكير الإيجابي لدى الأفراد، وتساعد في إسعاد الناس، وتطوير الذات، بطريقة مبتكرة، ومستوحاة من مواقف يومية، أو من خلال شخصيات بارزة، ومؤثرة في المجتمع.
وأوضح: «هذه الفقرة التي يتم عرضها على جميع حسابات الشبكة، وقد لاقت تفاعلاً كبيراً من المتابعين والمغردين، الذين عبروا عن إعجابهم بها، وطالبوا باستمرارها، وزيادة فقراتها».

البلوشي يحافظ على صدارة 240 كلم
الختم (الاتحاد)

حافظ الفارس راشد أحمد البلوشي على صدارته لسباق الـ240 كلم، بعد تصدره الجولة الثانية أمس التي أقيمت لمسافة 80 كلم، على صدارة المنافسات منذ مرحلة أمس، فيما تصدر الجولة وفق بنود مبادرة بروتوكول بوذيب، وبحسب النقاط، الفارسة الأرجنتينية مارتينا سبلانزون، من إسطبلات فيصل بن زعل الخاصة.