الاقتصادي

مؤشر سوق أبوظبي يتخلى عن مستوى 2900 نقطة في نصف الساعة الأخيرة

مستثمرون داخل قاعة  التداول في سوق أبوظبي

مستثمرون داخل قاعة التداول في سوق أبوظبي

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي) - تخلى سوق أبوظبي للأوراق المالية في النصف ساعة الأخيرة من أولى جلسات الأسبوع أمس، عن مستوى 2900 نقطة الذي حافظ عليه طوال تداولات الأسبوع الماضي، بعدما حول مساره من الارتفاع إلى الهبوط.
وانخفض المؤشر العام للسوق بنسبة 0,52% وأغلق عند مستوى 2893 نقطة، بعدما كان قد سجل في الساعة الأولى من الجلسة مستويات عليا جديدة عند 2913 نقطة، بيد أن عمليات البيع التي تعرض لهما سهما الدار وصروح العقاريين، إضافة إلى أسهم منتقاة في قطاعات البنوك والاتصالات والتأمين، دفعت السوق نحو التراجع السريع.
واعتبر محللون ماليون، أن موجة جني الأرباح متوقعة، وستظل تواجه السوق طوال تعاملات الفترة الحالية، بعد ارتفاعاته القياسية على مدار أكثر من شهر ونصف الشهر، حقق خلالها نسب ارتفاع كبيرة تستدعي مرحلة من التقاط الأنفاس، على حد وصف وليد الخطيب المدير المالي الأول في شركة ضمان للاستثمار.
وأضاف أن الأسعار وصلت إلى مستويات باتت غير مبررة، للعديد من الأسهم التي أصبحت أسعارها الحالية مبالغا فيها، خصوصاً أسهم الشركات التي جاءت نتائجها المالية وتوزيعات أرباحها ضمن التوقعات.
وبحسب إحصاءات سوق أبوظبي، قفزت التداولات مجدداً فوق 200 مليون درهم إلى 284 مليوناً من تداول 386,4 مليون سهم، جرى تنفيذها من خلال 2290 صفقة، وشكلت تعاملات الأجانب نحو 39,8% من إجمالي تداولات السوق، وذلك من مشتريات بقيمة 113,2 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 107,2 مليون درهم.
وبذلك أضاف الاستثمار الأجنبي صافي شراء جديد بقيمة 6 ملايين درهم، جاء من الاستثمار الأجنبي غير العربي بقيمة 10,3 مليون درهم، والعربي 8,2 مليون درهم، في حين حقق الاستثمار الخليجي صافي بيع بقيمة 12,5 مليون درهم.
وسجلت 5 قطاعات مدرجة في السوق انخفاضاً، هي البنوك والاتصالات والتأمين والطاقة والسلع الاستهلاكية، في حين ارتفعت 4 قطاعات أخرى، هي الاستثمار والعقارات والصناعة والخدمات.
وارتفعت أسعار 15 شركة مقابل انخفاض أسعار 17 شركة، واستقرت أسعار 4 شركات دون تغير، وحقق سهم شركة الخليج للمشاريع الطبية، أكبر نسبة ارتفاع سعري، بنحو 14,5% إلى 2,28 درهم، وذلك من صفقة واحدة بقيمة 410 دراهم فقط من تداول 180 سهماً.
وفي المقابل، حقق سهم شركة الفجيرة لصناعات البناء أكبر نسبة انخفاض سعري، بنحو 9,9% إلى 1,81 درهم، وذلك من صفقة واحدة بقيمة 207,2 ألف درهم، من تداول 114,5 ألف سهم.
واستحوذ سهما رأس الخيمة وإشراق العقاريان على أكثر من نصف تداولات السوق ككل بنسبة 51,5% في إشارة إلى تركز التعاملات على السهمين اللذين استحوذا على اهتمامات المستثمرين، وسجلا ارتفاعات قياسية، وتصدر الأول قائمة الأسهم الأكثر نشاطاً من حيث الحجم والقيمة، بتداولات قيمتها 94 مليون درهم، من تداول 174 مليون سهم، وحقق ثالث أكبر ارتفاع سعري في السوق، بنحو 7,8% إلى 0,55 درهم.
وحل سهم إشراق ثانية بتداولات قيمتها 52,1 مليون درهم، من تداول 85,2 مليون سهم، وحقق رابع أكبر ارتفاع في السوق، بنحو 6,9% إلى 0,62 درهم أعلى مستوى سعري في تاريخ السهم، منذ إدراجه في النصف الثاني من العام 2011.
وفي المقابل، حول سهما الدار وصروح مسارهما من الارتفاع إلى استقرار كما في سهم الدار، وتراجع كما في سهم صروح، وأغلق سهم الدار عند سعر 1,35 درهم، بعدما كان مرتفعاً عند سعر 1,36 درهم،وحقق تداولات بقيمة 22,7 مليون درهم، من تداول 16,9 مليون سهم، وتراجع سهم شركة صروح بنسبة 0,60% إلى 1,66 درهم، بعد ارتفاع إلى سعر 1,68 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 8,2 مليون درهم، من تداول 4,9 مليون سهم.
واتسمت تعاملات الأسهم النشطة في قطاع البنوك بالهبوط، وتراجعت أسهم بنوك أبوظبي التجاري 1,9% إلى 3,55 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 3,4 مليون درهم، من تداول 950,6 ألف سهم، وأبوظبي الوطني 0,89% إلى 11,15 درهم، بتداولات قيمتها 1,8 مليون درهم، من تداول 164,8 ألف سهم، والخليج الأول بنسبة 0,78% إلى 12,80 درهم، وحقق تداولات بقيمة 1,6 مليون درهم، من تداول 128,5 ألف سهم.
وحقق سهم بنك الشارقة، ثاني أكبر انخفاض في السوق بنحو 6% إلى 1,41 درهم، يليه سهم مصرف الشارقة بنسبة 3,9% إلى 0,97 درهم، والعربي المتحد 1,5% إلى 3,26 درهم، واستقر سهم بنك الاتحاد دون تغير عند سعر 3,40 درهم، وحقق تداولات بقيمة 1,2 مليون درهم، من تداول 366,5 ألف سهم.
وحققت 4 أسهم ارتفاعاً هي أبوظبي الإسلامي بنسبة 0,29% إلى 3,50 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 7,8 مليون درهم، من تداول 2,2 مليون سهم، ورأس الخيمة الوطني 0,57% إلى 5,25 درهم، ودار التمويل 2,5% إلى 4 دراهم، وبنك الاستثمار 0,53% إلى 1,91 درهم.
وتراجع سهم اتصالات بنسبة 0,31% إلى 9,66 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 11,6 مليون درهم، من تداول 1,2 مليون سهم، وفي ذات القطاع انخفض سهم سوداتل بنسبة 2,7% إلى 1,07 درهم.
وشهد سهم شركة دانة غاز تداولات نشطة، مع إعلان الشركة عن تحقيق ربح بقيمة 495 مليون درهم، من بيع جزء من حصتها في شركة هنغارية تعمل في قطاع النفط ، وبلغت قيمة تداولات السهم 40,8 مليون درهم، من تداول 80,1 مليون سهم، في حين تراجع سهم شركة طاقة بنسبة 1,4% إلى 1,40 درهم، وحقق تداولات بقيمة 4,9 مليون درهم، من تداول 3,5 مليون سهم.
وتفاوت أداء 3 أسهم جرى تداولها في قطاع التأمين، وحقق سهم شركة الهلال الأخضر ثاني أكبر ارتفاع في السوق، بنحو 8,1% إلى 0,53 درهم، وسهم ميثاق بنسبة 0,95% إلى 1,06 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 2,1 مليون درهم، من تداول مليوني سهم، في حين تراجع سهم البحيرة للتأمين بنسبة 5,1% إلى 3,32 درهم.
درهم.
وسجلت غالبية الأسهم النشطة في قطاع الصناعة ارتفاعات جيدة، بلغت نسبتها 3% لسهم شركة الإسمنت الأبيض عند سعر 1,35 درهم، و2,2% لسهم أبوظبي لبناء السفن إلى 1,35 درهم، و1,4% لسهم أركان لمواد البناء إلى 0,73 درهم، و1,8% لسهم سيراميك رأس الخيمة إلى 1,12 درهم، واستقر سهم إسمنت رأس الخيمة عند سعر 0,78 درهم.
وفي قطاع الخدمات، انخفض سهما طيران أبوظبي بنسبة 2,4% إلى 2,85 درهم، والجرافات البحرية بنسبة 2,4% إلى 10 دراهم، وسهم أغذية في قطاع السلع الاستهلاكية بنسبة 0,89% إلى 2,23 درهم، وسهم أسماك بنسبة 0,67% إلى 14,90 درهم، في حين عاد سهم شركة الواحة كابيتال في قطاع الاستثمار إلى ارتفاعه مجدداً بنسبة 1,4% إلى 0,72 درهم.