الاقتصادي

«شعاع» تقلص خسائرها إلى 59 مليون درهم خلال 2012

«دبي المالي» حيث تمكنت شعاع المدرجة بالسوق من تقليص خسائرها

«دبي المالي» حيث تمكنت شعاع المدرجة بالسوق من تقليص خسائرها

أبوظبي (الاتحاد) - قلصت “شعاع كابيتال” خسائرها السنوية بنسبة 80? إلى 59 مليون درهم مقارنة بـ293,8 مليون درهم عام 2011 بعد تخفيض في التكاليف وإنجاز برنامج إعادة هيكلة للشركة، بحسب ما أعلنت في بيان صحفي أمس.
وخفضت شعاع إجمالي النفقات للعام 2012 بواقع 163 مليون درهم، بما في ذلك تخفيض النفقات الإدارية والعامة إلى 37,7 مليون درهم كنتيجة لتقليص عدد الموظفين وتعزيز كفاءة العمليات بشكل أكبر.
وسجلت أعمال الإقراض ارتفاعاً في نفقاتها بواقع 13,7 مليون درهم تماشياً مع خططها للتوسع في دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية، بينما سجلت جميع وحدات الأعمال الأخرى انخفاضاً في نفقاتها بلغ مجموعه 51,4 مليون درهم، وهو ما يمثل تحسناً بنسبة 29% عن العام 2011.
وارتفع إجمالي إيرادات الشركة عام 2012 إلى 137,3 مليون درهم، بزيادة 38% مقارنة بعام 2011، بدعم من الارتفاع في دخل الشركة من الفائدة والنتائج الإيجابية التي حققتها الاستثمارات في صناديق مدارة من قبل “شعاع”. وأوضحت الشركة أنها أنهت عام 2012 “بميزانية عمومية قوية ومستوى سيولة جيد”، حيث حسنت نتائجها المالية بشكل ملحوظ واستعادت مكانتها في قطاع الخدمات المالية الإقليمي.
وتكبدت شعاع خلال النصف الأول من عام 2012 تكاليف متعلقة ببرنامج إعادة هيكلة الشركة، والذي بدأ تأثيره الإيجابي ينعكس على المصاريف الإدارية والعامة خلال النصف الثاني من العام 2012.
ومن المتوقع أن يظهر التأثير الكامل للبرنامج في العام 2013 حيث سيؤول إلى تحسين مستوى التكاليف بنسبة 10% إضافية.
أما خلال الربع الأخير، فارتفعت الإيرادات بنسبة 25% إلى 25,2 مليون درهم.
وحققت شعاع أهدافها الاستراتيجية والمالية في الربع الأخير من العام 2012، حيث خفضت صافي خسارتها إلى 20,7 مليون درهم مقابل خسارة بلغت 111,9 مليون درهم في الفترة ذاتها عام 2011، بدعم من فوائد برنامج ترشيد حجم الشركة. وتواصل شعاع اتباع نهج حصيف في تقييم أصولها وبالتالي لم يتم احتساب أي مخصصات خلال هذه الفترة.
وواصلت شعاع تعزيز متانة ميزانيتها العمومية والتي استندت إلى إجمالي أصول بقيمة 1,4 مليار درهم في نهاية ديسمبر 2012، بينما ارتفع مستوى النقد والودائع في البنوك بنسبة 24% ليسجل 423,3 مليون درهم.
وتابعت الشركة خلال عام 2012 تخفيض مستوى المطلوبات من خلال تسديد الديون، وبالتالي هبط إجمالي المطلوبات بنسبة 38% إلى 269,4 مليون درهم مقابل 437,2 مليون درهم في نهاية عام 2011، الأمر الذي أدى إلى انخفاض نفقات الفائدة بنسبة 28% إلى 11,7 مليون درهم مقابل 16,2 مليون درهم عام 2011.
وقال الشيخ مكتوم بن حشر آل مكتوم، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشعاع كابيتال “رغم بيئة السوق المتقلبة عام 2012، إلا أن نتائج شعاع للسنة المالية جاءت متوافقة مع توجيهاتنا السابقة للسوق”.
وأضاف “من وجهة نظر استراتيجية، كان عام 2012 عاماً تحولياً لشركة شعاع كابيتال حققنا خلاله الأهداف الرئيسية لبرنامج إعادة الهيكلة، حيث نجحنا في إتمام أربع مبادرات تحوليّة مهمة شملت برنامج ترشيد حجم الشركة، وتخفيض الأصول غير الأساسية، وتعزيز متانة ميزانيتنا العمومية التي تعدّ بين الأفضل على مستوى الصناعة من خلال تقوية مستوى السيولة، والإعلان عن خطتنا الاستراتيجية والمالية والتشغيلية التي تركز على توليد الإيرادات المتكررة”.
وأضاف “يلعب التقلص الذي شهدته صناعة الخدمات المالية وتجدد الطلب على رؤوس الأموال والخبرة الاستشارية في صالحنا، ففي حين أن معظم لاعبي صناعة الخدمات المالية الإقليمية لا يزالون في طور إعادة الهيكلة، تمتلك شعاع الآن ميزة تنافسية والقدرة على التركيز على توليد الإيرادات”.
وزاد “تؤكد عملية إعادة إحياء علامتنا التجارية المالية مؤخراً وردود الفعل الإيجابية على اتجاهنا الاستراتيجي من المساهمين والعملاء على قوّة مكانة شعاع مقارنة بنظرائها، فشعاع اليوم في موقع متميز يتيح لها التركيز على تنمية أعمالها، الأمر الذي سينعكس في أداء أقوى خلال العام 2013”.