الاقتصادي

جمعية مصارف الإمارات تعزز التعاون مع «سويفت»

دبي (الاتحاد) - بحثت جمعية مصارف الإمارات أمس سبل تعزيز التعاون مع جمعية الاتصالات المالية العالمية بين البنوك «سويفت» والاستعدادات الجارية لاستضافة دبي لمؤتمر سايبوس الذي تنظمه الجمعية للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط بدبي في سبتمبر المقبل.
واستقبل معالي عبد العزيز الغرير رئيس جمعية مصارف الإمارات وفداً من «سويفت» برئاسة جوتفريد ليبراندت الرئيس التنفيذي، يرافقه عدد من كبار المسؤولين الأعضاء في اللجنة التنفيذية في سويفـت.
وأشاد الغرير خلال اللقاء بالتعاون القائم بين سويفـت وجمعية مصارف الإمارات منذ أن تولت الجمعية في أواخر الثمانينات مسؤولية إدخال خدمة سويفـت إلى القطاع المصرفي والمالي في الدولة حيث بدأت الخدمة عام 1992 بربط 13 مصرفاً في الإمارات في حينه ووصل عدد المستخدمين بنهاية سبتمبر 2012 إلى 124 تضم البنوك وعدداً من شركات الصرافة والمؤسسات المالية الأخرى.
واستعرض مع الوفد الزائر الأوضاع الاقتصادية في دولة الإمارات العربية المتحدة بصورة عامة والقطاع المصرفي بصورة خاصة، مشيراً إلى التطور المستمر والنمو المتواصل في كافة مؤشرات العمل المصرفي، إضافة إلى تجاوز القطاع المصرفي لمتطلبات المعايير الدولية.
وأكد نجاح القطاع المصرفي في إدارة الأزمات والتعامل معها، وبالتالي التقارير الإيجابية للمؤسسات الدولية المعنية وبصورة خاصة صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، ومؤسسات التقييم العالمية.
كما أطلع الوفد على الاستعدادات الجارية لعقد المؤتمر السنوي العام لسويفـت المعروف باسم (سايبوس) في دبي حيث من المتوقع أن يحضر هذا المؤتمر ما يزيد عن سبعة آلاف مشارك سنوياً من كافة أنحاء العالم حيث تنتشر خدمات سويفـت.
ورحب بعقد هذا المؤتمر على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة التي وفرت كافة الإمكانيات وبأعلى المستويات العالمية لتستقبل العديد من المؤتمرات والمعارض الدولية سنوياً وكان أهمها استضافة الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي التي عقدت في دبي عام 2003 بحضور ما يزيد عن ستة عشر ألف مشارك وحققت نجاحاً غير مسبوق بشهادة رئيس المؤتمر في حينه.
حضر الاجتماع سيد أحمد بستاني الرئيس الإقليمي لسويفـت للشرق الأوسط وشمال أفريقيا.