الاقتصادي

«سياحة الشارقة» تروج لمدن الساحل عبر فعاليات عالمية

إحدى فعاليات مهرجان أضواء الشارقة

إحدى فعاليات مهرجان أضواء الشارقة

الشارقة (الاتحاد)- أكد محمد علي النومان رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة حرص الهيئة على الترويج لمدن الساحل الشرقي للإمارة لِما تتمتع به من موقع متميز وطبيعة خلاّبة.
وقال إن الهيئة تعمل عبر مختلف فعالياتها العالمية على إلقاء الضوء على مقومات المنطقة الطبيعية والسياحية والترفيهية، وجذب المزيد من السياح مما يعزز مكانة المنطقة والإمارة كوجهة سياحية رائدة.
جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها النومان لمواقع مهرجان أضواء الشارقة 2013 في المنطقة الشرقية، حيث قام بمتابعة عروض الأضواء على واجهات مبنى جامعة الشارقة في مدينة كلباء ومسجد عمر بن الخطاب في مدينة خورفكان، بحضور رئيس مجلس بلدي خورفكان سعيد علاي النقبي ورئيس مجلس بلدي كلباء عبد الله اليمّاحي وعدد من المسؤولين من المنطقة الشرقية ، وتنظّم هذه العروض لأول مرة في المنطقة الشرقية و تستقطب أعداداً كبيرة من الزوّار الذين استمتعوا بأجمل عروض الألوان والأضواء المبهرة.
وقال النومان إنّ اختيار مواقع في المنطقة الشرقية جاء نتيجةً لأهمية المنطقة التاريخية والتراثية والسياحية، لا سيما مع موضوع عروض مهرجان هذا العام في الأربعة عشر موقعاً حول الإمارة والتي تلقي الضوء على البيئة البحرية للشارقة.
وأكد أن الهيئة تواصل جهودها للترويج لمنطقة الساحل الشرقي من خلال فعاليات تتناسب مع طبيعة المنطقة أبرزها بطولة كأس الأمم لسباقات الزوارق السريعة في خورفكان التي نظمتها في شهر مارس الماضي.
وقال إن الهيئة تحرص على إضافة التميز والجديد في عروض ومواقع مهرجان أضواء الشارقة في كل عام وتعمل على استقطاب فنانين عالميين للعمل على تنفيذ العروض التي صُممت خصيصاً لمباني وصروح الإمارة، وقد شهد إضافة مواقع على الساحل الشرقي هذا العام ترحيباً كثيفاً من مختلف المقيمين في الدولة والسياح والإعلاميين والمصورين المحترفي.ن
وأضاف النومان أن مهرجان أضواء الشارقة 2013 والذي يساهم عبر عروضه المتنوعة على واجهات أربعة عشر من أهم معالم ومباني الإمارة على إبراز التفاصيل العمرانية لتلك المباني والصروح، وبالتالي استقطاب العديد من الزوار من المنطقة والعالم.
وشهدت مواقع المنطقة الشرقية إقبالاً كثيفة من المقيمين في المنطقة الشرقية والزوار، حيث تحول مسجد عمر بن الخطاب في مدينة خورفكان إلى أيقونة متلألأة تعكس جماليات العمارة الإسلامية العريقة وتظهر الزخارف والتفاصيل العمرانية للمبنى عبر تصاميم متميزة، وعلى الصعيد نفسه تزيّنت تزينت واجهات جامعة الشارقة في مدينة كلباء، ذلك الصرح التعليمي الرائد، بأبهى حلة من الألوان والأضواء والألحان المذهلة التي استقطبت آلاف الزوار منذ اليوم الأول للمهرجان.
وتتمتع منطقة الساحل الشرقي بعلاقة تاريخية متينة مع البحر من تجارة بحرية وصيد الأسماك و الغوص بحثاً عن اللؤلؤ وكنوز البحر، وما زالت هذه الأنشطة رائدة حتى يومنا هذا بفضل موقع المنطقة الاستراتيجي والمتميز وطبيعتها المتميزة وشواطئها الساحرة والجبال الشامخة حيث يمكن لزوار المنطقة الاستمتاع بمختلف الأنشطة البحرية على مدار العام.
وتشمل مواقع مهرجان أضواء الشارقة 2013 إلى جانب موقع مسجد عمر بن الخطاب في مدينة خورفكان وجامعة الشارقة في مدينة كلباء على الساحل الشرقي، اثنا عشر موقعاً في مدينة الشارقة هي: القصباء (الواجهات الداخلية والواجهة الخارجية)، حصن الشارقة، مسجد النور، ميدان قصر الثقافة، واجهة المجاز المائية، مسجد المجاز، بحيرة خالد، دار القضاء، المجلس الاستشاري وميدان الكويت، مطار الشارقة الدولي.
وتستمر العروض المجانية يومياً حتى يوم الجمعة 15 فبراير من الساعة 7 مساء وحتى 11 مساء خلال أيام الأسبوع وحتى منتصف الليل في عطلة نهاية الأسبوع.