الاقتصادي

«أبوظبي الوطني» يمول بناء بارجة بحرية لـ «الإنشاءات البترولية»

ماضي وياسين يوقعان اتفاقية تمويل البارجة في أبوظبي أمس

ماضي وياسين يوقعان اتفاقية تمويل البارجة في أبوظبي أمس

أبوظبي (الاتحاد) - أبرم بنك أبوظبي الوطني وشركة الإنشاءات البترولية الوطنية صفقة تمويل بقيمة 100 مليون دولار (367 مليون درهم) لبناء بارجة بحرية جديدة، بحسب بيان صحفي أمس.
وينص الاتفاق على تقديم تسهيلات تمويلية تمتد لسبع سنوات للشركة لبناء البارجة البحرية، حيث سيقوم البنك بتمويل كامل تكلفة البناء لمدة سنتين، ومن ثم تمويل البارجة البحرية لمدة خمس سنوات لشركة الإنشاءات البترولية الوطنية.
وسيتم استخدام البارجة البحرية في تركيب وحدات بحرية تزن حتى 150 طناً، إضافة إلى مد خطوط الأنابيب البحرية.
يشار إلى أن البارجة قيد الإنشاء حالياً، ومن المقرر أن يتم تسليمها للشركة عام 2014.
وقامت “الواحة كابيتال” الشركة الاستثمارية القابضة بدور محوري في تنفيذ هذه التسهيلات، وذلك من خلال تقديم الاستشارة المالية لشركة الإنشاءات البترولية الوطنية، بحسب البيان الصحفي.
وقع الاتفاقية عقيل عبدالله ماضي، الرئيس التنفيذي لشركة الإنشاءات البترولية الوطنية، ومارك ياسين، المدير العام للخدمات المصرفية العالمية في بنك أبوظبي الوطني في مقر البنك بأبوظبي.
وقال ياسين “تأتي هذه الصفقة في إطار تعزيز العلاقة بين البنك وشركة الإنشاءات البترولية على المدى البعيد”، مؤكداً “التزام بنك أبوظبي الوطني بتنمية وتعزيز النشاط الاقتصادي في دولة الإمارات والإسهام في تطوير البنية التحتية لأبوظبي والدولة”.
من جانبه، أثنى عقيل عبدالله ماضي، الرئيس التنفيذي لشركة الإنشاءات البترولية الوطنية على جهود بنك أبوظبي الوطني لإنجاز هذه الاتفاقية، مشيداً بالتعاون البناء بين الطرفين لتوفير التسهيلات التمويلية المطلوبة لبناء بارجة بحرية جديدة، تنضم إلى أسطول الشركة وتمثل جزءاً من استراتيجية توسيع العمليات البحرية النوعي والجغرافي.
وتعد شركة الإنشاءات البترولية شركة مساهمة عامة تمتلك الشركة القابضة العامة (صناعات) 70% من أسهمها، فيما تمتلك شركة اتحاد المقاولين باقي الأسهم.
ومنذ عام 1973، استطاعت الشركة أن تحقق نمواً كبيراً في أعمالها، وهو ما ترافق مع تحقيق العديد من الإنجازات وتوفير مجموعة كبيرة من التجهيزات الحديثة.
واستطاعت شركة الإنشاءات البترولية الوطنية أن تصبح إحدى أبرز شركات المقاولات العالمية العاملة في قطاع النفط والغاز بالإمارات العربية المتحدة والخليج العربي والهند، حيث تقوم بجميع الأعمال البرية والبحرية المرافقة لهذه الصناعة والتي تشمل الأعمال الهندسية والإنشائية والتوريدات.

«أبوظبي الوطني» يختار حلول «بريتيش تيليكوم» لربط شبكة مكاتبه العالمية

دبي (الاتحاد) - أعلن بنك أبوظبي الوطني، في بيان صحفي، أمس، عن اختيار حلول شركة «بريتش تيليكوم»، إحدى كبريات الشركات العالمية في توفير حلول وخدمات الاتصالات، لتوصيل شبكة عملياته التي تشهد توسعاً إقليميا وعالمياً.
وبموجب الاتفاقية الموقعة بين الشركتين، ستتولى «بريتش تيليكوم» تعزيز حلول «بي تي كونيكت» للخدمات الشبكية المدارة، بحيث تربط خدمات تقنية المعلومات المركزية بين مركز البيانات الواقع في الإمارات والفروع العالمية للبنك، والبالغ عددها 12 فرعاً. ويأتي إنجاز منصة الربط الجديدة كجزء من مشروع تطوير المقر الرئيس للبنك في الإمارات، بحيث يصبح مركزاً لجميع عمليات البنك. وتعد الاتفاقية الجديدة امتداداً للعقد الذي يربط الشركتين، والذي يستفيد بموجبه البنك من خدمات «بي تي راديانز كلاود» BT Radianz Cloud، ضمن منصة التداول في الإمارات.
وتربط هذه الخدمات حاليا آلاف المواقع حول العالم مع بعضها بعضاً، بما يتيح للمتداولين، في أكثر من 170 بلداً، الوصول إلى أكثر من 3000 تطبيق مقّدم من أكثر من 400 مزوّد.
ويتمتع بنك أبوظبي الوطني بشبكة واسعة من الفروع في الإمارات، ويوفر خدمات مصرفية عديدة، تتضمن خدمات التجزئة والاستثمار والخدمات المصرفية الإسلامية. كما تغطي عمليات البنك العالمية 4 قارّات، تتوزع بين الشرق الأقصى وأميركا الشمالية، مما يجعله البنك ذا الشبكة العالمية الأكبر في الإمارات.
ونجح البنك منذ عام 2009 في تأسيس مكانة دائمة له، ضمن قائمة «البنوك الـ50 الأكثر أماناً في العالم»، والذي تصدره المجلة الشهيرة «جلوبال فاينانس».