الاقتصادي

صندوق أبوظبي للتنمية يدرس تمويل مشاريع تنموية في الجبل الأسود

أبوظبي (الاتحاد) - ناقش محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية بالإنابة، مع ميلو ديوكانوفيتش، رئيس مجلس وزراء الجبل الأسود مؤخراً، إمكانية تمويل الصندوق لعدد من المشاريع التنموية هناك.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده ميلو ديوكانوفيتش، رئيس مجلس الوزراء، مع مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية بالإنابة والوفد المرافق له، بحضور حفصة عبدالله العلماء سفيرة دولة الإمارات العربية المتحدة بجمهورية الجبل الأسود.
وناقش الطرفان تعزيز العلاقات المشتركة في مختلف المجالات والقطاعات التي تخدم نمو وتطوير الجوانب الإنسانية والاجتماعية والخدمية، حيث تم عرض عدد من المشاريع الحيوية التي تغطي قطاع الزراعة والمياه وإنتاج الطاقة الكهربائية والتي من شأنها أن تسهم في دعم اقتصاد جمهورية الجبل الأسود. وضمن هذا السياق، اتفق الطرفان على دراسة المشاريع المقترحة والتأكد من جدواها لتمويلها وذلك حسب أولويتها.
وأعرب محمد سيف السويدي خلال الاجتماع عن حرص صندوق أبوظبي للتنمية في توفير الدعم اللازم للمشاريع التي تساعد في دعم مسيرة التنمية في جمهورية الجبل الأسود وتمتد آثارها الإيجابية في مساعدة حكومتها على تخطى التحديات الاقتصادية وتمكنها في نهاية المطاف من تطبيق خططها الإستراتيجية الرامية لتحقيق التنمية المستدامة.
وبدوره أفاد رئيس مجلس الوزراء في جمهورية الجبل الأسود بأن حكومة بلاده تسعى وبشكل دؤوب لرفد مقومات التنمية على الرغم من الصعوبات والعوائق التي تواجهها وذلك لتحسين حياة شعبها وبناء مستقبل أفضل للأجيال القادمة، كما وأكد أهمية الدعم المادي والفني الذي تتلقاه بلاده والذي يسهم بشكل كبير في دعم عملية التطوير والتحسين التي تشهدها جمهورية الجبل الأسود.
وأشاد أيضا بالدور الفعال الذي يقوم به صندوق أبوظبي للتنمية في دفع عملية التنمية في الجبل الأسود من خلال تمويله لمشروع إمداد المياه الإقليمي في عام 2010 بقيمة 43?6 مليون درهم والذي يهدف لاستغلال الثروة الطبيعية من المياه في توفير المياه الصالحة للشرب للمدن السياحية في جنوب البلاد. وأكد أن هذا التمويل يعكس النوايا الصادقة لصندوق أبوظبي للتنمية في المساهمة مع الجهود الدولية الهادفة لتسريع عملية التنمية في جمهورية الجبل الأسود.
وأكد ميلو ديوكانوفيتش سعي بلاده لتطوير علاقاتها الثنائية مع دولة الإمارات العربية المتحدة بالشكل الذي يعكس تطور علاقات الصداقة ويخدم مصالح الجانبين. كما أشاد بدور حكومة أبوظبي في ترسيخ التعاون المشترك بين دولة الإمارات العربية المتحدة وبلاده.