الإمارات

22 مليون درهم تمويلاً لسبع شركات مبتكرة

مقر مصرف الإمارات للتنمية (الاتحاد)

مقر مصرف الإمارات للتنمية (الاتحاد)

حسام عبد النبي (دبي)

ينتهي «صندوق محمد بن راشد لتمويل الابتكار»، خلال الأشهر الثلاثة المقبلة من توفير التمويل بتكلفة متوازنة، من خلال ضمان مدعوم من الحكومة لسبعة مشروعات جديدة، تقوم على الابتكار، وبقيمة 22 مليون درهم، وذلك بعد الانتهاء من توفير تمويل يقارب 15 مليون درهم لثلاثة مشاريع تعمل في قطاعات التعليم، وتكنولوجيا المعلومات، والزراعة بالتعاون مع «راك بنك»، حسب هيثم يوسف قمحية، الرئيس التنفيذي لمصرف الإمارات للتنمية.
وأكد قمحية، خلال اجتماع طاولة مستديرة مع وسائل الإعلام، أن تكلفة التمويل الشاملة لتلك المشروعات تتراوح بين 6% إلى 9%، متضمنة فوائد التمويل ورسوم الكفالة، حيث يوفر الصندوق ضماناً للبنوك والجهات الممولة بسداد التمويل في حال تعثر المشروع، لافتاً إلى أن الصندوق يعمل على تشجيع البنوك على توفير التمويل للمشاريع الصغيرة والمبتكرة، خاصة أن شهية البنوك لتمويل تلك المشروعات أصبحت قليلة، ولذا وصل سعر الفائدة على التمويل ما بين 12% إلى 15%، بسبب أن تلك الشركات ما زالت في مراحلها الأولى.
وقال قمحية: «إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أطلق صندوق محمد بن راشد لتمويل الابتكار، برأسمال 2 مليار درهم، وذلك كمبادرة من الحكومة الاتحادية ممثلة بوزارة المالية»، حيث كلفت المالية مصرف الإمارات للتنمية بإدارة الصندوق، موضحاً أن الصندوق الذي بدأ التشغيل في عام 2017 يوفر الدعم للأفراد والشركات المقيمة أو المسجلة في الدولة بمختلف أحجامها، شرط تقديم أفكار فريدة ومبتكرة، في التقنيات والمنتجات والخدمات والعمليات، تكون قد سجلت كملكية فكرية للفرد أو الشركة، وتجاوزت مرحلة التطوير الأساسية.
وذكر أن الحد الأقصى للتمويل للمشروع الواحد يبلغ 10 ملايين درهم، في حين يبلغ معدل التمويل السائد في الوقت الحالي بين 4 ملايين إلى 5 ملايين درهم، كاشفاً أن «صندوق محمد بن راشد لتمويل الابتكار» سيبدأ خلال الفترة المقبلة توفير التمويل للمشاريع المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، حيث يوفر ضمانات للبنوك المحلية من أجل تشجيعها على تمويل الابتكار.