صحيفة الاتحاد

الإمارات

رأس المال البشري يحظى بأولوية في اهتمامات الدولة

دبي (الاتحاد)

أكد الدكتور عبد الرحمن عبد المنان العور، مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، أن تبوء دولة الإمارات المركز الأول عالمياً في 50 مؤشراً وفق مؤشرات التنافسية العالمية لعام 2017 - 2018، حسب تقرير التنافسية العالمية الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي «دافوس»، محصلة طبيعية ونتيجة مباشرة للجهود العظيمة لمؤسسات الدولة على اختلافها، وأبناء الدولة والمقيمين على أرضها، مشيراً إلى أن هذا الإنجاز النوعي يشكل مدعاة فخر واعتزاز للدولة، وأنه مستحق وبجدارة.
وقال العور: الإمارات بقيادتها رسمت منهجاً واضحاً يقتدى به على مستوى العالم، ونموذج الدولة في العمل الحكومي دليل على أنها تمتلك منهجا صحيحاً ويحقق قفزات نوعية ويؤدي إلى سعادة الناس.
وأضاف: «تحظى الإمارات بميزة تفضيلية عن بقية دول المنطقة والعالم، لأن قيادتها تملك رؤية واضحة لمستقبل مزدهر، يعزز موقعها عالمياً على الصعد كافة، ويمكّن أبناءها من أن ينعموا بالرخاء الذي تسعى قيادتنا الرشيدة على الدوام لتحقيقه، ونتائج تقرير اليوم يعد شهادة دولية شفافة بنجاح الدولة وتميزها واحتلالها مراكز متقدمة في 50 مؤشراً».
ولفت إلى أن محور رأس المال البشري يحظى بأولوية كبيرة على سلم اهتمامات الدولة، لجهة الاستثمار فيه وتعليمه وتنميته وتمكينه، وتطوير الممكنات التقنية والتكنولوجية التي تخدمه، وتعد أحد أسباب تقدم الدولة، مؤكداً أن الرؤية الثاقبة للدولة أزالت كل التحديات والفجوات بين الجنسين، وأنشأت مجلساً للتوازن بين الجنسين يحظى برئاسة سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين.
وقال العور: لقد استثمرت الدولة وبشكل فعال في مواردها البشرية الشابة من خلال تعيين وزيرة دولة للشباب، وإنشاء مجالس ومنصات للشباب في الإمارات والمنطقة، بغرض بناء مستقبل مرتبط بتطلعات هذه الكفاءات الشابة، وبما يحقق لها رغداً وتنمية مستدامة، وتنافسية تواكب تطلعات المستقبل.
واضاف: إن «هذه النتائج تعد انعكاساً حقيقياً لما هو حاصل على أرض الواقع، حيث باتت المؤسسات الحكومية نموذجاً يحتذى به في نهجها، وديناميكيتها، ورؤيتها الواضحة».